أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

المشروع القومي للإسكان بأكتوبر يعاني من‮ ‬غياب الخدمات والمرافق


جهاد سالم

كشفت جولة »المال« داخل المشروع القومي للإسكان »محور التمليك« بمدينة 6 أكتوبر الحي الخامس عن غياب كامل للخدمات سواء المستشفيات أو المدارس أو حتي أعمال الطرق، علي الرغم من تصريحات المهندس جلال سيد الأهل، المسئول عن المشروع، بأن الوزارة تقوم بتنفيذ الخدمات الأساسية من مدارس ومستشفيات وعيادات ومراكز أمنية مع كل مرحلة من مراحل المشروع.


 
ولفت سيد الأهل في تصريحات لـ»المال« إلي أن نصيب مدينة 6 أكتوبر يصل إلي نحو 12 ألف وحدة سكنية ضمن محور التمليك، الذي يصل عدد وحداته إلي 227 ألف وحدة سكنية بمساحات 63 متراً مخصصة لمحدودي الدخل ضمن البرنامج الانتخابي للرئيس مبارك، الذي يتضمن تنفيذ نحو 500 ألف وحدة سكنية تحت 7 محاور أحدها محور التمليك.

وأشار إلي أنه تم تسليم نحو 6200 وحدة من المشروع بـ 6 أكتوبر حتي الآن وجار تنفيذ وتسليم نحو 6 آلاف وحدة أخري.

في حين أكد المستفيدون من المشروع لـ»المال« أن الوزارة تخلت عن دورها في توصيل الخدمات الرئيسية للمشروع.

قالت سامية إسماعيل، إحدي المستفيدات من المشروع القومي للإسكان محور التمليك بمدينة 6 أكتوبر، إن المنطقة لا توجد بها أي خدمات، كما وعدت الدولة عند التقدم بالحجز في المشروع.

ولفتت إسماعيل إلي أنها تسلمت الوحدة منذ أكثر من عام، ولم تقم الدولة خلال تلك الفترة بإضافة أي خدمات للمنطقة، مشيرة إلي أن أهم المشاكل التي تواجه السكان تتمثل في عدم وجود أي وسائل مواصلات حكومية أو خاصة بخلاف »التوك توك« غير المرخص، الذي يقوده أطفال ويعرض الركاب للعديد من المشاكل.

وقالت إن أسعار المواصلات عن طريق »التوك توك« مكلفة جداً حيث يقوم الراكب بدفع مبلغ 3 جنيهات للانتقال إلي السوق لشراء متطلبات المنزل أو حتي الوصول إلي الحي الأول، الذي تتواجد به المدارس، مما يمثل أعباء إضافية علي السكان وهم شريحة محدودو الدخل.

وأضافت أن المياه بالمنطقة ضعيفة جداً، ولا تصل للأدوار العليا، كما تنقطع المياه عن المنطقة لمدد تصل إلي 3 أيام بشكل مستمر.

واستكملت إحدي مستفيدات »ابني بيتك« كلامها موضحة أن الشوارع الداخلية لا توجد بها أي إضاءة مما يمنع السكان من الخروج مع غروب الشمس، في ظل وجود مراحل من المشروع ما زالت تحت التنفيذ وبها عمال من مناطق متعددة.

وأضافت أن هناك عدداً كبيراً من الوحدات السكنية غير مشغولة نتيجة عدم وجود أي خدمات بالمنطقة تلبي الاحتياجات الأساسية للسكان.

وأضاف جمال مناع، أحد مستفيدي المشروع القومي للإسكان، أن الطرق الداخلية بالمنطقة غير ممهدة، حيث ما زالت عبارة عن مرتفعات ومعظمها يغطي الأدوار الأولي بالعمارات بالكامل، لافتاً إلي أنه لا يستطيع السكن في المنطقة سوي أشخاص يمتلكون سيارات خاصة، حيث إنه لا توجد وسائل مواصلات داخلية أو خارجية.

وقال مناع إن الشخص يحتاج يومياً ما بين 3 و15 جنيهاً للوصول لوسط القاهرة، مما لا يتناسب مع فئة محدودي الدخل، الذين اشترطت الوزارة ألا يزيد دخل الفرد منهم علي 1000 جنيه و1500 للمتزوج عند تخصيص الوحدات.

وأضاف أن المستفيدين من المشروع يعانون من صعوبة توصيل أبنائهم للمدارس، التي توجد في الحي الأول، الذي يبعد عن موقع المشروع كثيراً، نظراً لأن الأطفال لا يستطيعون الذهاب للمدارس بمفردهم مما يشكل أعباء ضخمة علي الأسر محدودة الدخل، لافتاً إلي أن هناك شريحة كبيرة تضطر لتوصيل أبنائها للمدارس دون مواصلات لعدم قدرتها علي دفع 3 جنيهات يومياً أجرة »توك توك«، حيث تقطع مسافة كبيرة للوصول للمدارس.

ولفت مناع إلي أن عدم وجود أمن بالمنطقة بالإضافة إلي الطرق غير الصالحة للاستخدام يؤدي لخشية السكان من خروج أبنائهم بمفردهم.

وأكد أنه من غير المنطقي تسليم الوحدات دون وجود أي خدمات، مشيراً إلي أن القائمين علي المشروع تعهدوا بتوفير خدمات بعد الانتهاء من تنفيذ مراحل المشروع، مما قد يستمر لمدة عامين آخرين.

وأضاف أن كابلات التليفونات لم تدخل المنطقة نهائياً حتي الآن علي الرغم من تسليم جزء كبير من وحدات المشروع.

وطالب الدولة بضرورة توفير وسائل مواصلات عامة لمساعدة ساكني المنطقة علي الوصول إلي مناطق عملهم، خاصة أنهم من شريحة محدودي الدخل ومعظمهم لا يزيد دخله علي 1000 جنيه، وعدد كبير منهم دخولهم متدنية جداً لا تسمح بتحمل نفقات المواصلات فقط، بينما يلتزمون بسداد أقساط الوحدات.

وأكد أن شبكة الصرف الصحي بالمنطقة جيدة ولا توجد بها مشاكل وأن المشكلات تتمثل فقط في انقطاع المياه لفترات طويلة، بالإضافة إلي عدم وصولها للأدوار العليا، كما أنها تصل للأدوار السفلي ضعيفة جداً.

وطالب وزارة الداخلية بضرورة تأسيس مركز شرطة بالمنطقة لحماية ساكنيها من الأعمال الإجرامية، لافتاً إلي عدم وجود أي نقطة إطفاء حريق بالمنطقة مما يهدد بوجود كارثة في حال نشوب الحرائق كما أنه لا توجد تليفونات ثابتة وشبكات المحمول ضعيفة جداً.

وقال مناع إننا لا نطالب بوجود خدمات ترفيهية، فكل ما نحتاج إليه هو أساسيات الحياة فقط لنتمكن من السكن في المنطقة.

وأضافت سميرة جمال حسن، إحدي مستفيدات المشروع القومي للإسكان، أن السكن في منطقة الحي الخامس بـ 6 أكتوبر، وهو الموقع المخصص للمشروع القومي للإسكان لا يتناسب مع مستويات محدودي الدخل، نظراً لعدم وجود وسيلة انتقال سوي »التوك توك«، التي تعتبر وسيلة مكلفة جداً، حيث يحتاج الشخص الواحد ما لا يقل عن 900 جنيه شهرياً مواصلات داخلية فقط.

ولفتت إلي معاناة المستفيدين من ارتفاع قيمة الكشف بمستشفي جامعة 6 أكتوبر، التي تصل إلي 100 جنيه، كما أنه لا توجد صيدليات بالمنطقة
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة