سيـــاســة

شلل تام بالدقهلية بعد الأستجابة للعصيان المدني…وديوان المحافظة بلا موظفين


ona

أصيبت محافظة الدقهلية بالشلل التام، اليوم الأحد، في إطار العصيان المدني الذي دعت إليه بعض القوى والحركات السياسية، حيث بدأت فاعليات العصيان بالإغلاق التام لطريق المحافظة وقطعه بالسلاسل البشرية، ومنع دخول العاملين بالديوان، ودخول المتظاهرين بساحة المحافظة السفلى والطابق الأرضي، لتصاب المحافظة بحالة من التكدس المروري بعد إضراب العشرات من سيارات النقل الجماعي في مختلف الخطوط الداخلية والخارجية، فيما شهدت بعض الأطراف الفرعية بمختلف أنحاء المحافظة بحالة من التكدس المروري بعد قيام المعارضين لجماعة الإخوان المسلمين بقطعها.

 
كما قام صيادو المنزلة والمطرية بالاعتصام أمام هيئة الثروة السمكية بالمنزلة، وتم توزيع بيان يدعو من يشعر بأن الأحوال بالمحافظة تنحدر من سيئ إلى أسوأ، ويشعر بوجود انهيار اقتصادي، وانفلات أمني وقضائي، وانفلات في الأسعار، بما يهدد حياة المواطنين، ومن يرى أن إدارة الرئيس الحالي وجماعته وحكومته هم المتسببون في كل هذا، للمشاركة في العصيان المدني بالمحافظة، والذي بدأ بالأمس.

وأوضح البيان أن العصيان إذا وصل لعمال المصانع الهامة بالمحافظة، كمصانع السماد، الراتنجات، الزيت، والصابون وغيرهم، فسيمثل هذا نجاح للمعارضة ضد الحكومة.

ودعا البيان طلبة الجامعة لإعلان العصيان، بشكل جماعي، داخل الحرم الجامعي، لافتًا إلى أنه إذا تم ذلك، فلن يبقى سوى هيئة النقل العام، وهي أهم مؤسسة، ويجب أن تشارك في العصيان، بحسب البيان.

فيما لفت البيان إلى أن بورسعيد، وبعد يوم واحد من العصيان، تفاعلت معهم الحكومة، مجبرة، و أرسلوا إليها قاضي لتقصي الحقائق، ووعدوا الأهالي بـ 10 % من دخل قناة السويس لتطوير مدن القناة، مشددًا على أن “الحقوق تحتاج لمطالبين بها.”
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة