أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

بعض المرشحين يشكون حجب المعلومات الخاصة بالناخبين


شيرين راغب
 
أكد بعض المرشحين في الانتخابات أنهم لم يستطيعوا الحصول علي معلومات من نقابة الصحفيين حول عدد الصحفيين وتصنيفاتهم وفقاً للمؤسسات التابعين لها أو احصاءات تفيد بعدد الذين لهم حق تقاضي بدل التدريب والتكنولوجيا بالطرق الشرعية مما يدفعهم للالتفاف والحصول عليها من خلال الاصدقاء أو المؤيدين لهم من داخل النقابة، معربين عن استيائهم من أن يحدث هذا في نقابة الرأي والحريات والتي من المفترض أنها أول المطالبين بسن قانون يكفل حرية تداول المعلومات، في حين أن مرشحاً آخر -وهو ضياء رشوان- نفي ذلك، مؤكداً أن المعلومات متوفرة للجميع، ووصف هذه الشكوي بأنها محاولة لاستقطاب الأصوات.

 
بداية اتهم أحمد الجبيلي، المرشح لانتخابات نقيب الصحفيين عن جريدة »شعب مصر«، نقابة الصحفيين بأنها تحجب معلومات كانت لها أهمية بالنسبة لحملته الانتخابية مثل الاحصاءات الخاصة بعدد المستحقين لبدل التدريب والتكنولوجيا، والاحصاءات الخاصة بعدد الصحفيين في المؤسسات المختلفة، مؤكداً أن هذا يعد انتهاكاً لمبدأ حرية تداول المعلومات الذي تنادي به النقابة والذي من أجله تطلب من الحكومة سن قانون يكفل حرية تداول المعلومات، معرباً عن دهشته من موقف النقابة ومركز المعلومات الموجود بها والذي لا يوفر أي معلومات لأعضاء النقابة ولا للمرشحين.
 
وتعجب »الجبيلي« من موقف النقابة عندما يكون صحفي ويكفل له قانون الصحافة رقم 96 لسنة 1996 حق الحصول علي المعلومة من مصادرها، بينما نقابة الصحفيين تمنع وتحجب وتصادر علي الصحفي معرفته ببعض المعلومات المشروعة.
 
واتفق معه في الرأي السيد الاسكندراني، المرشح لمنصب نقيب الصحفيين، الصحفي بمؤسسة الجمهورية، موضحاً أن الصحفي لكي يحصل علي أي معلومات تخص نقابته لابد أن يحصل عليها بطرقه الخاصة مثلما يفعل مع أي مصدر حكومي، حيث يحصل علي المعلومات من خلال أصدقاء أو معارف، بينما لا يمكن أن يحصل عليها بشكل رسمي وموثق، مشيراً إلي صعوبة الحصول علي معلومات من مركز المعلومات الخاص بالنقابة، ولفت الاسكندراني إلي أن برنامجه الانتخابي يتضمن بنداً يطالب الحكومة بسن قانون لتداول المعلومات.
 
وعندما طالبت جريدة »المال« باحصاءات رسمية صادرة من النقابة بتصنيفات الصحفيين وفقاً لمؤسساتهم قوبل هذا الطلب بالرفض من قبل مركز المعلومات، متعللين بأنه غير مسموح لهم باعطاء مثل هذه الاحصاءات لأحد، وعندما تم الالحاح في الطلب كانت الاجابة هي أن هذه الاحصاءات غير متوافرة لدينا.
 
وفي أحد مكاتب النقابة الادارية قيل إن هذا الاجراء ممنوع نظرا لاقتراب الانتخابات وهذا سوف يضعهم في مشكلة كبيرة ومع الالحاح في الطلب تم اعطاؤنا بعض المعلومات غير الدقيقة وبنسب مقربة للتخلص من الالحاح في السؤال، وقد حصلت »المال« علي تلك الاحصائيات بشكل ودي من خلال مصادرها الخاصة بمجلس النقابة.
 
من جهته أعرب الدكتور ضياء رشوان، المرشح لمنصب نقيب الصحفيين، عن أسفه لما تردد من بعض المرشحين حول حجب النقابة لقوائم الجمعية العمومية والصحفيين الذين يحق لهم الانتخاب، لافتاً إلي أن كل ما قيل في هذا الاطار يندرج تحت بند محاولات استقطاب الاصوات واعطاء انطباع بأن النقابة كجهة مؤسساتية تلعب دوراً في ترجيح كفة أحد المرشحين علي حساب الآخر.
 
وأكد »رشوان« أنه حصل بالفعل علي جميع بيانات الصحفيين من النقابة بشكل رسمي ومعلن، مكذباً الادعاءات بأنه حصل علي هذه البيانات بشكل ودي من خلال علاقاته ببعض المسئولين بالنقابة.
 
واختتم »رشوان« بأنه من حق أي صحفي أو أي جهة أخري الحصول علي معلومات من نقابة الصحفيين، إذا ما كان هذا وفق القواعد القانونية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة