أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

نجاد:الإدارة الأمريكية لن تحصد شيئا من حربها الاقتصادية ضد إيران


أ ش أ

أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن الإدارة الأمريكية لن تحصد شيئا من حربها الاقتصادية ضد إيران، مشيرا إلى أن الميزانية العامة للعام الإيراني القادم ستتضمن برامج وخطط تهدف إلى مواصلة مسيرة التنمية إل الأمام.

 
 محمود أحمدي نجاد
وذكر نجاد -في تصريحات أدلى بها وأوردتها وكالة أنباء /فارس/الإيرانية اليوم الأحد- أنه كان يتعين لزاما على إيران أن ترصد التطورات الدولية وأن تأخذ بالاعتبار السياسات العامة للبلاد بهدف وضع ميزانية تحفظ سرعة النمو وتعالج النواقص.

وقال:"إنه بطبيعة الحال قام العدو ببعض الإجراءات التي استهدفت أمن إيران لكننا صبرنا حتى يكملوا تحركاتهم لتتضح لدينا الأمور عقب ذلك، وعلى الرغم من سلوك الأعداء وتأثيرهم على أسواقنا نجحنا في إعداد ميزانية ممتازة".

وأشار نجاد إلى أن الحكومة سترسل لائحة الميزانية العامة للعام الإيراني الجديد،الذي سيبدأ في ال-21 من الشهر القادم، إلى مجلس الشورى الإسلامي يوم الاربعاء القادم، وأوضح انه تم إعداد برامج ذات شقين لمواجهة مخططات الأعداء؛ حيث تتضمن الخطوة الأولى على ضرورة السيطرة على نطاق تأثير اجراءات العدو والخطوة الثانية مواصلة النمو الاقتصادي للبلاد بذات الوتيرة السابقة.

واعتبر نجاد نجاح بلاده في العبور من هذه المرحلة والانتصار في الحرب الاقتصادية التي تشن ضدها سيمكنها من أن تتحول في غضون الأعوام الأربعة أو الخمسة القادمة إلى القوة الاقتصادية الأولى أو الثانية في العالم.

كما تحدث الرئيس الإيراني عن النمو الملحوظ في صادرات بلاده من السلع غير النفطية قائلا:" إنه في ظل هذا النمو سنصبح بعد عامين في غنى عن عائدات النفط بالمعنى الفعلي والتي كانت لازمة لإدارة اقتصادنا بصورة جيدة، ومن المؤكد ان حجم الصادرات غير النفطية والخدمات الفنية والهندسية سيصل إلى 75 مليار دولار خلال العام القادم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة