أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

«أندرويد» و«IOS» يستحوذان على نحو %91 من سوق أنظمة التشغيل


محمود جمال

قال عدد من خبراء ومسئولى شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن «ويندوز 8» رغم تلافيه سلبيات أنظمة التشغيل السابقة لشركة مايكروسوفت على أجهزة المحمول، لكنه لا يزال «مولوداً» حديث العهد، متوقعين استحواذه على حصة سوقية تتراوح ما بين 5 و%8 بنهاية العام المقبل.

 
 مقبل فياض
وقالوا إن احتلال «الأندرويد» المركز الأول عالمياً يرجع إلى اعتباره واحداً من الأنظمة مفتوحة المصدر، بما يسمح لمستخدميه بتطوير وإنتاج تطبيقات وبرامج تشبع رغباته الشخصية، علاوة على إقبال المستهلكين على شراء أجهزة الهواتف الذكية.

ويرى الخبراء أن نظام الـ «IOS » التابع لشركة أبل ينافس بقوة على وجوده ضمن المربع الذهبى بدعم من قوة علامته التجارية وزيادة عدد عشاق أجهزة «الآى فون» حول العالم.

وتوقعوا أن تشهد خريطة أنظمة التشغيل العالمية منافسة شرسة بين جميع اللاعبين خلال المرحلة المقبلة وفقاً لمعيارين رئيسيين هما قوة التطبيقات المتاحة للعملاء، ومدى استمرارية الابداع والابتكار فى تقديم أحدث الصيحات التكنولوجية فى عالم المحمول.

وأوضحوا أن نظامى «البلاك بيرى» و«ويندوز» سيتصارعان على اجتذاب شريحة قطاع الشركات فى المستقبل، مستبعدين أن يمثل الإصدار الجديد «ويندوز 8» انطلاقة حقيقية على طريق استعادة المجد المفقود لصالح أجهزة «نوكيا» و«البلاك بيرى».

وأضافوا أن استمرار قضايا حماية حقوق الملكية الفكرية وبراءات الاختراع بين الغريمين التقليديين «أبل» و«جوجل» أدى إلى فقدان الأندرويد نسبة 10 % من رصيده داخل السوق الأمريكية بنهاية يناير الماضى.

جاء ذلك على خلفية قرار شركة نوكيا طرح هاتفين جديدين هما «لوميا 820» و«لوميا 920» يعملان بنظام التشغيل «ويندوز فون 8».

كان الأندرويد قد اختتم تعاملات الربع الأخير من العام الماضى بحجم مبيعات بلغ 145 مليون هاتف، وفقاً لمؤسسة الأبحاث العالمية «جارتنر» وبحصة سوقية وصلت إلى %69.7، يليه الـ«IOS » بـ%20.9 ليستحوذ النظامين إلى ما يقرب من %91 من السوق العالمية، ثم 3.5 % لصالح البلاك بيرى، و3 % لأنظمة ويندوز فون.

ومن جانبه، يرى مصدر مسئول بشركة اتصالات زين الكويتية بالقاهرة نظام التشغيل الجديد «ويندوز 8» لن يقتنص من حصة منافسه الأكثر شهرة عالميا «الأندرويد»، موضحا أن شركة مايكروسوفت سبق وطرحت جهازاً يعرف باسم « I -MATE » منذ حوالى 7 أعوام اعتمادا على « الويندوز « ولكنه لم يلق النجاح المطلوب.

وأوضح المصدر أن «الأندرويد» يعزف منفرداً على عرش أنظمة التشغيل العالمية نظرا لاعتباره إحدى الأنظمة مفتوحة المصدر «OPEN SOURCE SYSTEM »، بما يسمح لمستخدميه بتحميل مزيدا من التطبيقات والتى قدرت بنحو 16 مليار تطبيق بنهاية عام 2011.

وقال إن نظام «IOS » ما زال يغازل الأندرويد على موقع الصدارة، بدعم من تصنيف شركة أبل ضمن قائمة الكيانات العالمية المتخصصة فى تطوير البرمجيات عالية الجودة.

واعتبر أن « ويندوز فون « نظاما شبه مغلق إلى حدا ما، مرجعاً ذلك إلى سياسات وإجراءات حماية حقوق الملكية الفكرية، مستبعدا أن يمثل إصدار «ويندوز 8» انطلاقة حقيقية لاستعادة مكانة أجهزة البلاك بيرى ونوكيا حول العالم نظرا لعدم انتشارهم على نطاق واسع.

وأكد أن الحصة السوقية لأندرويد داخل السوق الأمريكية تراجعت بنحو 10 % بنهاية يناير الماضى، بينما جاء طرح جهاز «I PHONE 5» من شركة أبل فى ظل أجواء مشتعلة اتسمت باحتدام الصراع بشأن قضايا براءات الاختراع بين الشركتين.

وتوقع ارتفاع نجم نظام التشغيل «IOS » على حساب نظيره «الأندرويد» خلال المرحلة المقبلة، مرجحاً إمكانية استحواذهما على حصص سوقية تصل إلى 45 %، و40 % على التوالى.

فيما أوضح عثمان أبو النصر المدير الأقليمى لشركة نوكيا سيمنز بمصر ومنطقة الشرق الأوسط، أن خريطة أنظمة التشغيل سوف تشهد حدوث تغييرات جوهرية ملموسة مستقبلاً استناداً إلى معيارين رئيسيين هما مدى قوة وملاءمة التطبيقات المتاحة لمستخدمى أجهزة الهواتف الذكية على هذه الأنظمة، بجانب استمرارية المنافسة الشرسة بين جميع اللاعبين.

وأضاف أن «أندرويد» ساهم فى زيادة الحصة السوقية لشركة سامسونج عالمياً وسط مصنعى الأجهزة المحمولة انطلاقاً من توفيره فرصة ذهبية للمبدعين على كتابة تطبيقات وبرامج جديدة تؤهل للصدارة.

وتوقع أبو النصر أن يقتنص «ويندوز 8» شريحة من مستخدمى أنظمة التشغيل الأخرى، شريطة تركيزه على تلبية متطلبات عملائه وتقديمه أحدث الصيحات التكنولوجية فى عالم المحمول.

ويرى أن نظامى تشغيل نوكيا والبلاك بيرى مؤهلان لاستعادة مكانتهما عالميا، لا سيما مع طرح الأولى أجهزة «LUMIA » الجديدة، والثانية لـ «بلاك بيرى 10»، مؤكداً أن شركة أبل أذهلت عشاقها حول العالم مع إصدار جهاز الـ «I PHONE 5» خلال العام الماضى.

فى سياق متصل، ذكر مقبل فياض، الرئيس التنفيذى لشركة بروسيلاب لتكنولوجيا المعلومات أن زيادة معدلات إقبال المستخدمين على اقتناء أجهزة الهواتف الذكية منحت «أندرويد» قبلة الحياة لاعتلاء عرش أنظمة التشغيل العالمية، بحصة سوقية تخطت حاجز الـ 38 % محليا خلال فترة زمنية وجيزة.

وأوضح أن انتشار هذا النظام يرجع أيضاً إلى تداوله بين مختلف شرائح المجتمع على أجهزة تتميز بأسعار تنافسية معقولة، متوقعاً حدوث تغييرات طفيفة على حساب نظامى «الأندوريد» و«IOS » مع دخول الاصدار الجديد «ويندوز 8» خلال العام المقبل.

وقال فياض إن نظام تشغيل مايكروسوفت سيأتى فى المركز الرابع نظرا لحداثة إطلاقه، مشيراً إلى احتدام فتيل المنافسة بين شركتى جوجل وأبل بدعم من قوة علامتهما التجارية فى الاسابيع القليلة المقبلة.

وعلى صعيد آخر، لفت مصدر مسئول بإحدى شركات الاتصالات العالمية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا رفض ذكر اسمه، إلى أن شركة نوكيا سجلت حجم مبيعات بلغ 4.5 مليون وحدة تعمل بأنظمة «ويندوز فون» بنهاية الربع الأخير من العام الماضى.

وقال المصدر إن و«يندوز 8 فون» نجح فى تلافى سلبيات أنظمة التشغيل السابقة التابعة لشركة مايكروسوفت وعلى رأسها «مانجو»، كونه مصمماً خصيصاً للعمل على أجهزة الهواتف المحمولة منذ لحظة إطلاقه.

وأكد المصدر مضى نظامى التشغيل « BLACK BERRY » و«ويندوز فون» قدما نحو اجتذاب شريحة قطاع الشركات، مشيرا إلى أن أجهزة البلاك بيرى ما زالت تمتلك فرص نمو واعدة داخل منطقة شمال أفريقيا، علاوة على امتلاكها خدمات وخواصاً متطورة لاستعادة مكانتها وعلى رأسها خدمة الدردشة أو «الماسنجر».

وتوقع المصدر أن يستحوذ «ويندوز 8» على حصة سوقية تقدر بنحو 5 % خلال العام الحالى، لا سيما بعد حجز بطاقة تأهله وسط عملاقة انظمة التشغيل.

ويرى عبد العزيز بسيونى، مدير قطاع تطوير الأعمال بشركة تلى تك للاتصالات أن نصيب أنظمة تشغيل مايكروسوفت من أجهزة نوكيا لن يتخط حاجز الـ8 % على مدار العام الحالى، مؤكداً أن الأندرويد و«IOS » يستحوذان على حوالى 91 % من سوق الهواتف الذكية عالمياً.

وقال إن ويندوز 8 سيواجه مأزقاً بالغاً، خاصة أنه أحدث مولود داخل سوق أنظمة التشغيل العالمية، حيث سيقع بين شقى الرحى وهما «الأندرويد» باعتباره صديقا للمستهلك نظرا لسهولة استخدامه وكثرة عدد التطبيقات المحملة عليه، و» IOS » والذى يتميز بسلاسة التعامل معه، وسعة انتشار تطبيقاته، فضلاً عن الشهرة العالمية لأجهزة «الآى فون».

وأضاف أن توفير التطبيقات مجاناً على أجهزة سامسونج شكل عاملاً رئيسياً فى حسم انتشار «الاندرويد» على حساب غريمه التقليدى «IOS »، والذى يتطلب دفع مقابل مادى نظير الحصول على برنامج معين عبر متجره الالكترونى «I -STORES ».

وتوقع بسيونى زيادة حجم الطلب على الهواتف الذكية بحلول عام 2015 ليصل إلى 449 مليون وحدة مقابل 260 مليون حاسب دفترى، مشيراً إلى أن فئة الشباب تحت 35 عاماً سيمثلون أكثر الشرائح العمرية استخداماً للهواتف الذكية.

وقال شريف التونى، مدير تسويق «ويندوز» بشركة مايكروسوفت مصر، إن شركة نوكيا قررت إيقاف إنتاج أنظمة التشغيل «سيبمان»، والتحول إلى استخدام ويندوز فون خلال المرحلة السابقة لمواكبة المستجدات التكنولوجية العالمية.

وأوضح أن المؤشرات السوقية تنبئ عن استعادة بريق «ويندوز فون» و«بلاك بيرى» من جديد نتيجة عدة أسباب أبرزها قيام شركة هواوى الصينية، مؤخراً بطرح سلسلة من الهواتف الذكية بشرائح سعرية متفاوتة.

وأكد التونى أن السوق العالمية ستشهد منافسة شرسة بين أربع أجهزة هواتف ذكية يتصدرها «HTC ONE »، والذى يعمل بنظام «أندرويد»، علاوة على جهاز »NOKIA LUMIA 920» بـنظام ويندوز، و«BLACK BERRY Z 10» بـنظام «بلاك بيرى 10»، وأخيراً «آى فون 5» بـ«IOS X ».

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة