أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«وقف نزيف الدماء» يتصدر أولويات بروتوكول «النقل» و«الاتصالات»


يوسف مجدى - محمود جمال

قال عدد من خبراء ومسئولى شركات الاتصالات والنقل إن منظومة النقل والمواصلات تعانى تدهوراً حادا فى مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين، مما يقضى بأهمية ميكنتها وتحديثها عبر استخدام مجموعة من التكنولوجيات المتطورة على رأسها تطوير مزلقانات القطارات إلكترونيا بحيث تخضع لإجراءات تأمينية مشددة ومراقبة محكمة، علاوة على تفعيل تكنولوجيا تحديد المواقع الجغرافية أو «GPS »، وتحديث المجرى الملاحى النهرى، بالإضافة إلى ميكنة حركة المرور، بما يساهم فى حل أزمة التكدس المرورى داخل المدن والمحافظات الكبرى، مؤكدين أن تنفيذ هذه المشروعات مرهون بتوافر الإرادة السياسية اللازمة لذلك، مع مراعاة توافر جهود جميع الوزارات المعنية.

 
جاء ذلك على خلفية توقيع وزارتى الاتصالات والنقل بروتوكول تعاون الأسبوع الماضى بشأن تطوير القطاع باستخدام نظم تكنولوجيا المعلومات، بجانب دعم متخذى القرار، ورفع كفاءة دورة العمل وإدارة الخدمات.

ويرى هانى حجاب الرئيس السابق للهيئة القومية لسكك حديد مصر أن الهيئة بحاجة إلى توفير أجهزة تراسل تعمل وفقا لنظام الدوائر المغلقة، بهدف تسهيل عمليات الاتصالات بين سائقى القطارات وعمال الابراج، ومن ثم تحديد المعوقات الموجودة على الخطوط وتجنب الحوادث.

وأكد حجاب أهمية تفعيل عمل أجهزة الـ « GPS » التى تم تركيبها داخل 341 جراراً خلال المرحلة الماضية من إجمالى 721 جراراً، مشيراً إلى أن المشروع لم يؤت ثماره حتى الآن بسبب عدم امتلاك «السكك الحديدية» خرائط دقيقة تساهم فى تحديد مواقع العربات.

من جانبه قال سيد أيوب رئيس مجلس ادارة شركة ترانس اى تى التابعة للهيئة القومية لسكك حديد مصر إن شركته تتولى أعمال ميكنة أنظمة الهيئة عبر خطة عمل بدأتها منذ عام 2009، ورصدت لها حجم استثمارات يصل إلى 64 مليون دولار.

وأوضح أن «ترانس اى تى» انتهت من تشغيل النظام الإلكترونى فى قطاع البضائع بالتعاون مع شركة «IBM » الأمريكية، محدداً هدفها من وراء ذلك فى انهاء جميع اجراءات التعاقد مع العملاء عبر النظام الإلكترونى إلى جانب تحديد مواعيد شحن البضائع بشكل مقنن.

وكشف عن أن الشركة تعكف حاليا على دراسة مشروع تابع لهيئة الطرق والكبارى يتضمن تركيب بوابات ذكية على الطرق السريعة، مشيراً إلى أن المشروع يستهدف توحيد تعريفة رسوم العبور ليتم تحصيلها مرة واحدة عند بوابات طريق القاهرة - إسكندرية الصحراوى وبعدها تمر السيارة على باقى البوابات دون دفع أى رسوم أخرى.

فيما شدد جمال عبد الغفار مدير الشئون الادارية بهيئة النقل النهرى على أهمية تفعيل مشروع «RIS » والذى يتضمن تحديث خرائط المجرى النهرى بهدف مساعدة السفن السياحية على تحديد اتجاهاتها، لافتاً إلى انتهاء الهيئة من الحصول على التراخيص الخاصة بتنفيذ المشروع للبدء فى تنفيذه.

وألمح إلى أن الهيئة تعانى من عدم وجود خرائط محددة للمسارات الملاحية، مما أدى إلى جنوح عدد كبير من السفن خارج مساراتها، مطالبا وزارة الاتصالات بمد يد العون فى تنفيذ المشروع عبر استخدام تكنولوجيا الأقمار الصناعية بهدف تحديد المخاطر التى يتعرض لها المجرى النهرى ومحاولة إزالتها.

وأشار إلى تعرض المجرى النهرى لتسرب زيت من أحد المصانع خلال الفترة الماضية مما ادى إلى تهديد بعض مدن قنا - أسيوط بشبح التلوث، مؤكداً أن مراقبة هذا المجرى ستكون كفيلة بمنع ذلك.

وفى سياق متصل، قال حمدى الليثى، الرئيس التنفيذى لشركة ليناتل للاتصالات، إن تنظيم حركة السيولة المرورية داخل المدن الرئيسية عبر استخدام أحدث الصيحات التكنولوجية سيكون له مردود إيجابى فى تخفيض عدد الحوادث، وتقليل زمن الرحلات بما يوفر كميات السولار المستهلكة.

وأضاف أن منظومة القطارات بحاجة إلى تصميم نظام للتراسل الإلكترونى بين سائقيها عبر استخدام أجهزة المحمول، علاوة على صيانة حركة السيموفرات الخاصة بالمحطات، مما يحول دون خروج إحدى العربات على مسارها.

ورهن تنفيذ أعمال الميكنة داخل قطاع النقل بتوافر الارادة السياسية اللازمة، علاوة على تضافر الجهود المشتركة بين الوزارات والجهات المعنية من أجل إتمامها فى غضون فترة زمنية وجيزة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة