أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

عامر‮: ‬تصفية حسابات وراء محاولات النيل من إدارة‮ »‬الأهلي‮«.. ‬والنيابة العامة قادرة علي كشف الحقيقة


كتب - محمد بركة:
 
أكد طارق عامر، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي، أن لجوءه إلي تقديم بلاغ إلي النائب العام ضد ما نشرته عنه جريدة »الفجر« علي مدار 3 أشهر كان أمراً لا مناص منه بعدما بدأ الهجوم يتجاوز حدود النقد المباح للشخصيات العامة ويتحول إلي استهداف منظم لشخصه ولسياسات البنك، وقال إن هذا الأمر بات يمثل زعزعة للاستقرار الاقتصادي، بالطعن في أداء واحدة من المؤسسات العامة، لافتاً إلي أن الصمت علي تلك التجاوزات كان يعني - من وجهة نظري - الإذعان لهذا الأسلوب المرفوض.

 
وأعرب »عامر« في تصريحات خاصة لـ»المال« عن اعتقاده في أن طبيعة الهجوم الذي وجه إليه افتقر إلي الموضوعية، وروج لشائعات لا أساس لها حول أهلية الإدارة العليا للبنك والقرارات التي اتخذها في عمليات التسويات.
 
 حيث أصر منظمو الهجوم علي وجود شبهات لاهدار المال العام، بينما يحقق البنك معدلات ربحية غير مسبوقة في تاريخه مع الادارة الحالية، تجاوزت %200 مما تم تحقيقه في آخر عام مالي للإدارة السابقة.

وحول أسباب هذا الهجوم، نفي عامر أن يكون له سابق معرفة برئيس تحرير »الفجر«، مرجحاً أن يكون السبب وراء الهجوم في حقه هو تصفية حسابات من جانب من تم استبعادهم من الادارة السابقة للبنك بناء علي مقاومتهم عملية الاصلاح التي بدأتها الادارة الجديدة تحت قيادته فور تسلمه منصبه قبل نحو عام.
 
وقال إن 3 أو 4 أفراد فقط يقفون وراء هذه »التصفية« بعد أن نجحت عمليات التطوير التي قادتها الادارة الجديدة في تحقيق ما لم تستطع الادارة السابقة تحقيقه في سنوات، بعد استبعادهم واستقطاب القيادات الجديدة التي وجهت »الفجر« انتقاداتها لهم واتهمتهم بنقص الخبرة!
 
وفيما يتعلق بالاتهامات الخاصة بإساءة استخدام الحق في نقض التسويات التي أبرمتها الادارة السابقة، قال عامر: إنه لا يستطيع التطرق إلي كشف تفاصيل حالات يمثل الكشف عنها انتهاكاً لسرية الحسابات، في الوقت الذي جاءت فيه الاتهامات مرسلة دون تحديد، ومع ذلك فإن إجمالي التسويات الذي حققته ادارته يتجاوز 3 مليارات جنيه في عام واحد، تمثل %15 من اجمالي التعثر في المحفظة، والذي كان يجدر بالجريدة مساءلة الادارة السابقة عنه، بعد ارتفاعه في نهاية يونيو 2008 إلي 21 مليار جنيه. وأضاف أن الأمر برمته بات في عهدة النيابة العامة التي ستكشف للرأي العام حقيقة هذه الاتهامات.. مرحباً بتقديم أي مستندات تثبت أياً مما وصفه بمزاعم »الفجر«، ومؤكداً في الوقت نفسه أنه لن يتراجع عن هذه الخطوة، مهما بذل من مساعي التسوية الودية، لأنه لو كان في نيته التراجع، ما كان قد تقدم ببلاغه من الاصل الي النائب العام. من جانبه.. قال عادل حمودة، رئيس تحرير جريدة الفجر، في اتصال هاتفي مع »المال«: إنه يوجد حالياً خارج البلاد، ولم يبلغ رسمياً بالمثول أمام النيابة العامة للادلاء بأقواله، ولكنه علم ببلاغ »عامر« من الصحف، مبدياً دهشته من لجوئه الي هذه الطريق عوضاً عن الرد طوال هذه الفترة علي الاتهامات التي وجهت إليه.
 
وحول نيته في الرد قال: إن ذلك من السابق لأوانه، لكنه سوف يمثل للدفاع عن نفسه أمام النائب العام، حيث لا يملك أي شيء »شخصي« تجاه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي وأن دافع جريدته في النشر لم يكن هدفه سب أو قذف أحد، وأنها المصلحة العامة فقط.
 
كانت اتهامات »حمودة« قد طالت العلاقة بين »عامر« والدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزي، معتبراً وجود رئيس البنك الأهلي في موقعه، بدعم من صداقة الأول للأخير، في تلميح واضح إلي مسئولية محافظ البنك المركزي عن هذا الاختيار.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة