أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

‮»‬قنوات الخدمة الذاتية‮«.. ‬هل تصبح بديلاً‮ ‬عن موظفي الفنادق والمطارات والشركات؟


المال - خاص

في الوقت الذي لاقت فيه قنوات الخدمة الذاتية والمعروفة بـ»Self - Services « نجاحاً واضحاً علي مستوي العالم، أجمع الخبراء المصريون في مجال تكنولوجيا المعلومات والسياحة علي أنها ربما لا تناسب السوق المحلية إلي حد كبير، مما يجعل فرص انتشارها محدودة... لكن هناك رهاناً علي أن الخدمات قابلة للتنفيذ خاصة في مجالات الترفيه والسياحة والفندقة، خاصة في ظل النجاح الذي حقق القطاع المصرفي في هذا الاطار عن طريق ماكينات الصراف الآلي ATM ، التي يري البعض أن %90 من المعاملات البنكية ستتم في القريب العاجل عن طريق ماكينات الصراف الآلي.


قال أسامة السيد، مدير شركة »NCR «، إن الشركة لديها خطة للتوسع في خدمات القيمة المضافة لمجالات التقنيات البنكية وخدمات القنوات الذاتية، وأنه منذ سبتمبر الماضي بدأت الرؤية لخطة الشركة العالمية الجديدة تتضح، بعد انفصالها الأشهر مع »تيراداتا« العالمية التي بدأت بعدها تنتهج سياسة واستراتيجية جديدة تستهدف تخصصها في خدمات الخدمة الذاتية المعروفة بالـ»Self-Services « الممثلة في ماكينات الصراف الآلي والخدمات الآلية لصرف الأموال، وانهاء الخدمات والاستعلام عنها دون لجوء المستخدم للذهاب إلي مقار المؤسسات والشركات المتخصصة.

وبناء علي ذلك فإنه إذا تم النظر إلي مصر في ظل تطور الخدمات البنكية المتخصصة وتوسع البنوك في ضخ استثمارات ضخمة في مجال البني التحتية والتكنولوجية، والتوسع في مجال الصراف الآلي ATM «، مضيفاً أن التركيز في مصر حالياً يتمثل في القطاع المصرفي، فسيتم التوجه تدريجياً إلي قطاعات الفندقة والسياحة خلال الفترة المقبلة، خاصة أن هذا المجال يدخل في صناعات وقطاعات خدمية مختلفة، وانتقلت بالفعل إليها مثل الحجز الشخصي للتذاكر والغرف الفندقية المعروفة بالـ»Self Check In « في مطارات أمريكا، و%95 من هذه الماكينات توردها وتنتجها NCR وقامت بالاستحواذ علي شركة »Kinetics « المتخصصة في إنتاج هذه الآلات، مما جعلها من أكبر الشركات العالمية العاملة في هذا المجال.

وانتشرت هذه الخدمات في سلاسل السوبر ماركت، التي يمكنك أن تقوم بوزن ودفع ما تشتريه دون تدخل بشري علي الاطلاق كما انتشرت هذه الخدمة فعلياً في سلاسل »هايبر ماركت« الكبري في أمريكا وانجلترا.

وأوضحت دراسات خاصة بالشركة حدوث نمو كبير في تلك الخدمات في الفترة المقبلة، وأن كل 6 معاملات من إجمالي 10 معاملات سوف تتم من خلال آلات الخدمة الذاتية.

علي الجانب الآخر تستعد الشركة لتكثيف العمل في مجال التطبيقات البنكية عبر الموبايل، حيث سيكون الموبايل هو الوحدة الأساسية التي يقوم المستخدم فيها بعمل حركاته البنكية المختلفة. وهذه التكنولوجيا تسمي »Near Field Communocation « أو اتصالات المجالات القريبة.

فمن خلال الموبايل يمكنك التعامل مع نقاط البيع الآلية المعروفة بالـ»POS « و»ATM « وهذه التكنولوجيا لا تزال في طور البدايات، وقد تؤدي في المستقبل إلي اختفاء الكروت وبطاقات الائتمان.

وقال أسامة السيد، إن ماكينات الصراف الآلي »NCR Selfserv « الجديدة تساعد في تنظيم إجراءات الأعمال واتمامها بالنيابة عن الموظفين، وعلي إنشاء أدوات فعالة جديدة. كما تساعد علي تحريك نمو الودائع والعوائد عن طريق توفير أوسع مجموعة من الخدمات المصرفية المختلفة، وتعد ركنا أساسياً من استراتيجيات الربط بين خبرات المستهلكين مع ماكينات الصراف الآلي والانترنت.

وأكد أنه تم التحدث بالفعل مع بنوك مصرية، ولاقت إدارة مبيعات البنوك بـ»NCR مصر« تجاوباً كبيراً، ورغبة في تجريب تلك التكنولوجيا علي ماكينات الصراف الآلي ونقاط البيع الآلية الخاصة بها، لتكون بمثابة قناة خدمة موحدة للشركة في هذا المجال لتحقيق السبق للبنوك المصرية مع البنوك الأجنبية العالمية، ومجاراة أحدث النظم والبرامج العالمية التي ترفع من كفاءة ونظام العمل المصرفي.

ونوه السيد إلي أنه سيتم نشر ماكينات مشابهة للصراف الآلي في قطاع الترفيه وفي المراكز التجارية في مصر خلال الفترة المقبلة، التي تمكن المستخدم من شراء وتحميل اسطوانات الفيديو والأفلام والألعاب أو تحميلها علي »فلاش ميموري«، والدفع فورياً من خلال »الكريديت كارد«، أو تحميل الأفلام علي اسطوانات »DVD «، وسيتم نشر تلك الماكينات بجوار تجمعات الكليات والمعاهد التعليمية، خاصة أنها تستهدف شريحة الشباب علي وجه الخصوص.

وعلي صعيد آخر تري داليا مهدي، مديرة السياحة في شركة »Best Way Travel « أنه من الصعب أن يلقي هذا النظام نجاحاً في مصر، خاصة في ظل المشكلات التي يواجهها عملاء قطاع السياحة في حجوزات الفنادق، وبالتالي فإن الأمر ربما يفلح بالنسبة للأفراد الذين يقومون بحجز رحلاتهم الترفيهية بأنفسهم دونما اللجوء لأي من شركات السياحة.

وأضافت أنه في حال وجود حجز تابع لشركة سياحة فلابد، وأن يكون هناك مندوب من الشركة مرافق للسائح بشكل مستمر طيلة وقت الرحلة، وذلك لضمان حصوله علي الغرفة التي يرغب فيها وباقي مستحقاته التي اتفق مع الشركة عليها، وبغير ذلك ربما يتعرض السائح لعمليات تغيير الحجز أو الغرفة وهي مشكلة ستقع الشركة في النهاية ضحيتها، حيث إن السائح مسئولية الشركة منذ دخوله وحتي خروجه من مصر. وأضافت داليا أن الخدمة مطبقة فعلياً في دول العالم وتعمل بشكل طبيعي وسهل.. إلا أنها لا تناسب طبيعة مصر حالياً مما يقلل من فرص نجاحها، رغم تواجدها النادر في بعض الفنادق الكبري في مصر. من جهته يري كريم بشارة، العضو المنتدب لشركة »لينك دوت نت« أن الخدمة ربما لا تلقي الاقبال المطلوب في مصر، وأضاف أنها لا تتناسب مع احتياج الفنادق المصرية المستمر للتحدث مع العملاء والتواصل معهم، مشيراً إلي أنها ربما تناسب الشركات التي لا تمتلك فريق عمل مدرباً وكافياً لسد احتياجات الجمهور. لذا تعتبر وسيلة للتخاطب مع جمهور الشركة.

وقلل بشارة من فرصة اقبال الفنادق المصرية علي هذه النوعية من الماكينات، مؤكداً نجاحها في الخارج في كثير من الوجهات كالمطارات والفنادق وغيرها من أماكن التعامل مع الجمهور.

كانت شركة »طيران الخليج« قد قامت منذ سنوات بتطبيق نظام الخدمة الذاتية لتكون أول شركة طيران في منطقة الشرق الأوسط تقدم نظام ماكينات الخدمات الذاتية في مواقع مختارة ضمن شبكة خطوط الشركة، وهو النظام المعتمد في تطبيق الخدمة الآلية في المطارات الدولية في كل من البحرين وأبوظبي ومسقط.

وقامت بتنفيذ المشروع شركة الخليج للحاسبات الآلية »Gbm « الممثل المعتمد للخدمات والتسويق لشركة »آي بي أم« في الخليج.

وفيما يتعلق بالماكينات فهي تعمل جنباً إلي جنب مع مكاتب خدمات المسافرين التقليدية »الكاونتر«، فهي تعتمد علي تكنولوجيا الشاشات التي تعمل باللمس، لضمان سهولة العمليات أمام المسافرين لاتمام خدمات تدقيق التذاكر مع أمتعتهم اليدوية. الأمر الذي يساعد علي تقليل فترات الانتظار في الطوابير، إلي جانب توفير الوقت الثمين بالنسبة إلي المسافرين من رجال الأعمال. وستتيح هذه الماكينات الحرية الكاملة أمام المسافرين لاختيار أماكن الجلوس التي يفضلونها مباشرة، وماكينات اصدار تذاكر السفر قبل الدخول إلي الطائرة لا تقتصر فقط علي تعزيز فاعلية شركة الطيران والمطار فحسب، ولكنها تعمل علي توفير مستوي حقيقي من الراحة للركاب.

وتقوم خطوط الطيران مثل »ألاسكا«، و»نورث ويست« و»ساوث ويست« الأمريكية باستخدام الماكينات الـ»Self Service « أو الخدمة الذاتية في الكثير من المطارات الأمريكية التي تسمح للمسافرين بطباعة بطاقات أمتعتهم، ولكن تحت رقابة الموظفين المسئولين. وتقوم »هيئة البريد المصرية« بادخال منتجات الخدمة الذاتية البريدية، التي تعتمد علي استخدام ماكينات تكنولوجية حديثة توضع داخل مكاتب البريد أو في أماكن تواجد العملاء ليتعامل معها العميل مباشرة لشراء الطوابع وتسجيل الخطابات وارسال الطرود، وغيرها من الخدمات الأخري، خاصة في ظل التحول لبطاقات الدفع الممغنطة والذكية ووسائل الدفع الالكتروني وتبادل المستندات الكترونياً ومدفوعات الفواتير باستخدام نظام الجيرو.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة