أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

زيادة‮ ‬%13‮ ‬في مبيعات السجائر بعد إعلانات التوعية بأضرارها‮!‬


كتبت - ياسمين منير وحمادة حماد

 
وأكرم مدحت وياسمين سمرة:
 
كشف مارتن لندستورم، المتحدث الرئيسي بمؤتمر »نيلسن للمستهلك 360«، صاحب كتاب »علم الشراء«، رئيس مجلس إدارة مؤسسة BUYOLOGY بنيويورك ووكالة BRAND SENSE  بلندن، أن إعلانات التوعية ضد أخطار التدخين والملصقات العنيفة التي تم وضعها علي علب التبغ ساهمت في زيادة نسبة مبيعات السجائر علي مستوي العالم بحوالي %13.

 
وأكد »لندستورم« أن هذا النوع من التوعية التي تعتمد علي الترهيب، تأتي بعكس الهدف منها، بل إنها تعد من أنجح الحملات الترويجية لأي منتج، حيث إن إلقاء الضوء علي مساوئ الأشياء، يؤدي إلي زيادة رغبة المستهلك في تجربتها، في حين أن الترويج من خلال المطالبة باستهلاك المنتج، يؤدي إلي رد فعل عكسي تجاه المنتج المعلن عنه.
 
في سياق آخر طالب لندستورم شركات التسويق بإعادة صياغة قواعد عمل من خلال التخلي عن الرموز المميزة للعلامات التجارية اللوجوهات »LOGOS « والاكتفاء بالعناصر المميزة للمنتجات، بهدف إثارة الذهن للتفكير في هذا المنتج، حيث أثبتت الدراسات الأخيرة أن وجود كل من اللوجو والعناصر المميزة للمنتج في إعلان واحد، يفقده %50 من جاذبيته وفقاً للدراسات الحديثة في علم التسويق العصبي، الذي يعمل علي التعرف علي مدي استجابة المخ للوسائل التسويقية المختلفة والتي تتحكم بدورها في القرارات الشرائية.
 
من جانبه شدد هاني موافي، مدير شركة نيلسن بمنطقة شمال أفريقيا، علي أهمية التوجه التسويقي للطبقات المتوسطة والفقيرة للاستفادة من معدلات الطلب المتزايدة بهذه الشرئح والتي تمثل حوالي %60 في بعض المجتمعات، اضافة إلي أهمية تشجيع الاندماجات بين الكيانات الصناعية خاصة علي الصعيد الاقليمي، لدعم الابداع والتكامل والحد من المنافسة السلبية التي تعوق تلبية احتياجات السوق.
 
وكشف »كريستوفر كامبورناك«، رئيس شركة نيلسن بآسيا الباسيفيكية والهند وأفريقيا ودول الشرق الاوسط، عن فشل أساليب الترويج عن طريق المحمول والمتمثلة في الاتصالات المباشرة والوسائل النصية للتعريف بالمنتجات لدعم قدرتها علي تحقيق التواصل اللازم بين المنتج والمستهلك في ضوء التجربة العملية لشركة »نيلسن« بالاسواق السابقة في الوقت الذي ارتفعت فيه أهمية »الإنترنت« تسويقياً والتي تواجه تحدياً كبيراً أمام المعلنين نتيجة عدم استخدام المعلومات والابحاث اللازمة لاستغلالها بالصورة المثلي.
 
ومن المتوقع أن يشهد اليوم الثاني والأخير لمؤتمر »نيلسن للمستهلك 360« حلقات نقاشية موسعة حول العقل المشتري وسلوكيات واحتياجات مستهلكي القرن الحادي والعشرين، اضافة الي إلقاء الضوء علي أنظمة التسويق الجديدة، والمسئولية الاعلامية والتقييم الاعلامي والاتجاهات السائدة الحديثة، علاوة علي الكشف عن أكثر الماركات التجارية نجاحاً في مصر والتطورات الاخيرة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة