اقتصاد وأسواق

‮»‬لافارج‮« ‬تطلب رفع الحظر عن تصدير الأسمنت


كتب ـ المرسي عزت:
 
علمت »المال« أن شركة »لافارج« للأسمنت ـ المصرية للاسمنت سابقا ـ ستتقدم بطلب لوزارة التجارة والصناعة لفتح باب التصدير للخارج، اذا استمرت مبيعات الاسمنت في السوق المحلية عند معدلاتها الحالية خلال شهري يناير وفبراير المقبلين.

 
 
 عمر مهنا
قال احمد شبل العضو المنتدب للشركة في تصريحات خاصة لـ»المال« إن مبيعات الاسمنت تأثرت سلبا نتيجة تراجع معدلات التشييد والبناء ودخول مواسم الاعياد وبدء العام الدراسي، ما تسبب في انخفاض المبيعات بشكل كبير خلال النصف الثاني من العام الحالي مقارنة بالنصف الاول من العام.
 
اضاف العضو المنتدب لشركة »لافارج« ان الابقاء علي حظر التصدير، لم يعد له معني في ظل انخفاض الطلب في السوق المحلية بشكل كبير.
 
كان المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة قد اصدر قرارا في شهر يوليو الماضي يقضي بمد حظر تصدير الاسمنت حتي الاول من اكتوبر من العام المقبل كخطوة لتلبية احتياجات السوق المحلية من الاسمنت، التي ارتفعت بنسبة %26 خلال تلك الفترة مقارنة بنفس الفترة من عام 2008.
 
من جانبه اكد عمر مهنا رئيس مجلس ادارة مجموعة شركات السويس للاسمنت، التي تضم شركات السويس للاسمنت، وطرة للاسمنت وحلوان للاسمنت ان مجموعة شركات السويس للاسمنت تؤمن باختيارات السوق وتتعامل وفق احتياجاتها، مشيرا الي ان التزام المجموعة بعدم التصدير، كان قبل صدور قرار الحظر.
 
واشار الي ان مجموعة السويس للاسمنت لن تلجأ الي تقديم طلب لوزارة التجارة والصناعة برفع الحظر عن تصدير الاسمنت خاصة ان المجموعة تتعامل مع ظروف السوق المختلفة.
 
كان تقرير حديث لوزارة التجارة والصناعة قد اشار الي ان الارتفاع المتزايد في الطلب علي الاسمنت خلال النصف الاول من العام الحالي جاء نتيجة زيادة نشاط قطاع التشييد والبناء وعدم تأثره بالازمة المالية العالمية بالاضافة الي انخفاض اسعار حديد التسليح وهو ما حرك الطلب المؤجل علي حركة البناء، إلا انه مع بداية دخول شهر اغسطس الماضي شهد الطلب علي الاسمنت انخفاضا حتي الشهر الحالي وهو ما دفع الشركات المنتجة للاسمنت الي الابقاء علي اسعار تسليم المستهلك عند معدلاتها والتي تتراوح بين 500 و540 جنيها للطن.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة