بنـــوك

توقعات باستقرار الدولار حول مستوى 6.75 جنيه


كتبت - نشوى عبدالوهاب:

سيطر الحذر على أداء المتعاملين فى سوق الصرف المحلية، خلال تعاملات الأسبوع الماضى، لتسجل أسعار الدولار استقرارًا نسبيًا، وسط ترقب المتعاملين لتحركات الدولار أمام الجنيه، والوقوف على اتجاهات العملة الخضراء، التى بدأت تهدأ موجة ارتفاعها نسبيًا، عقب القرارات الأخيرة لتنظيم سوق الصرف، من قبل البنك المركزى لتدعم التوقعات باستقرار أسعار الدولار عند مستويات تدور حول 6.75 جنيه خلال الأسابيع المقبلة.

كانت أسعار الدولار قد سجلت ارتفاعًا طفيفًا فى تعاملات الأسبوع الماضى، بنحو ربع قرش فقط، داخل البنوك لتصل إلى 6.7333 جنيه للشراء، و6.7634 جنيه للبيع، مقابل 6.73 جنيه للشراء، و6.7604 جنيه للبيع، سجلها الخميس قبل الماضى.

وضخ البنك المركزى 116 مليون دولار فقط، كسيولة دولارية فى سوق الصرف المحلية، عبر طرح 3 مزادات لبيع الدولار «Forex Auction » الأسبوع الماضى، ارتفعت خلالها أسعار الدولار، بما يقرب من ربع قرش، لتسجل العملة الخضراء 6.7234 جنيه، فى مزاد الخميس الماضى، مقابل 6.72 جنيه الخميس قبل الماضى، لتكون تلك أقل كمية سيولة يضخها البنك المركزى منذ تفعيل آلية بيع الدولار فى نهاية ديسمبر الماضى.

توقع هيثم عبدالفتاح، مدير إدارة الخزانة فى بنك التنمية الصناعية والعمال، أن تستقر أسعار تداول الدولار خلال الفترة المقبلة، عند مستوياتها الحالية التى تدور حول 6.75 جنيه، لافتًا إلى انخفاض حجم الطلبات على اقتناء الدولار لأغراض المضاربة والدولرة لتقتصر على طلبات شراء الدولار للعمليات التجارية، وتغطية الاعتمادات المستندية فقط.

وأشار عبدالفتاح إلى أن القرارات الأخيرة التى اتخذها البنك المركزى لتنظيم سوق الصرف، منذ تفعيل عطاءات بيع الدولار، إلى جانب رفع أسعار الفائدة على الجنيه، ساهمت فى تخفيض حدة الطلبات على شراء الدولار، لأغراض المضاربة والدولرة، والتى شهدت نشاطًا ملحوظًا فى الفترة الأخيرة، لافتًا إلى أن تلك القرارات أعطت رسالة واضحة للمتعاملين فى السوق المحلية للتخلى عن المضاربات وتدخل البنك المركزى للحفاظ على استقرار أسعار الجنيه.

فى الوقت نفسه أكد مدير إدارة الخزانة صعوبة التكهن بتوجهات الدولار على الأجلين المتوسط والطويل، والتى تعتمد على حجم المعروض الدولارى المتاح، والسيولة التى يمكن تدبيرها من الدولارات خلال المرحلة المقبلة، كما يتوقف على عودة تدفق إيرادات الدولة من النقد الأجنبى، وعلى رأسها زيادة معدلات نمو قطاع السياحة، وعودة الاستثمارات الأجنبية مرة أخرى.

كانت أسعار الدولار قد سجلت ارتفاعًا ملحوظًا فى تعاملات الأسبوع قبل الماضى، لتزيد بأكثر من قرشين داخل البنوك مسجلة 6.7303 جنيه للشراء، و6.7604 جنيه للبيع، قبل أن يعاود الاستقرار خلال تعاملات الأسبوع الماضى، عند مستوى 6.733 جنيه فقط.

ونظم البنك المركزى الأسبوع الماضى، 3 عطاءات لبيع الدولار، الأول ضخ خلاله 39.7 مليون جنيه، بسعر 6.7217 جنيه، وباع «المركزى» 37.6 مليون دولار فى مزاد الأربعاء الماضى، بسعر 6.722 جنيه، كما باع 38.8 مليون دولار، فى مزاد نهاية الأسبوع بسعر 6.7234 جنيه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة