أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

« بنك التنمية الأفريقى» يقلص دعمه للاقتصاد إلى 150 مليون دولار فقط


كتب - أحمد عاشور:

قال مصدر حكومى رفيع المستوى، رفض الكشف عن هويته، إن بنك التنمية الأفريقى قلص حجم الاعتمادات المالية المخصصة لدعم الاقتصاد المحلى، بواقع 350 مليون دولار لتصبح 150 مليون دولار فقط، بدلاً من 500 مليون دولار، تم الاتفاق عليها ضمن الحزم التمويلية المتوقع الحصول عليها بعد التوقيع على قرض صندوق النقد الدولى.

وأضاف المصدر أن ممثلى «التنمية الأفريقى» أكدوا أن التوسع فى إعطاء الحكومة الحالية قروضاً ضخمة يعد مخاطرة كبيرة فى ظل توتر الأوضاع الأمنية والسياسية، فضلاً عن التأخر فى اتخاذ إجراءات إصلاحية للخروج من الأزمة الحالية.

وتابع: إن «التنمية الأفريقى» اندهش من تباطؤ الحكومة فى تنفيذ سياسات ترشيدية للتقليل من حجم الاعتمادات المالية المخصصة لدعم الطاقة، حيث تم تأجيل تطبيق الكروت الذكية الخاصة بتوزيع السولار والبنزين، التى كان مقرراً البدء فيها أبريل المقبل، وكذلك تأجيل رفع الدعم عن المنتجات البترولية للقطاع السياحى لمايو المقبل.

وأشار المصدر إلى أن مؤسسة الرئاسة ضحت بالملف الاقتصادى لصالح التوازنات السياسية الأمر الذى قد يؤدى بالبلاد إلى حافة الانهيار بعد نضوب احتياطى النقد الأجنبى إلى ما دون 13 مليار دولار.

وأكد أن طلب مؤسسة الرئاسة تأجيل التوقيع على قرض «النقد الدولى» أضاع على مصر 2.5 مليار دولار كان من المقرر الحصول عليها من مؤسسات التمويل الدولية خلال الربع المالى المنتهى فى 30 ديسمبر الماضى.

وأوضح أن مؤسسات التمويل الدولية وعلى رأسها صندوق النقد الدولى تغيرت نظرتها للاقتصاد المحلى بشكل كبير خلال الفترة الماضية، مقارنة بنظرتها خلال عهد النظام السابق، قائلاً: عندما كنا نطلب مبلغاً ما من مؤسسة تمويلية، كنا نحصل على عروض بأضعاف الرقم المطلوب، أما الآن فالوضع تغير بشكل كبير.

وأكد المصدر أن مؤسسة الرئاسة تعمل بمعزل تام عن باقى الوزارات، خاصة فيما يتعلق بخطوات حصولها على القروض أو المنح من الخارج، وكان آخر مظاهر هذا الانعزال الحصول على 2.5 مليار دولار من قطر دون تنسيق مع وزارة التعاون الدولى المسئول الأول عن هذا الملف.

وأشار المصدر إلى أن البنك المركزى لم يستقر حتى الآن على الشكل القانونى النهائى للوديعة القطرية، التى تم ضخها فى حساباته نهاية شهر ديسمبر، دون علم أحد من أعضاء الحكومة وعلى رأسهم وزير التخطيط والتعاون الدولى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة