أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬التمويل‮« ‬و»المؤسسات الأهلية‮« .. ‬شريگان أساسيان في تنمية المشروعات الصغيرة


ياسمين سمرة - عمرو عبدالغفار

تعد المشروعات الصغيرة والمتوسطة أحد العناصر الاساسية في الحفاظ علي معدلات نمو اقتصادي مرتفعة واستغلال الموارد البشرية.

أكد الخبراء ضرورة الاهتمام بالافكار والابتكارات التي تتولد من صغار الشباب والخريجين الجدد ومحاولاتهم تأسيس شركات صغيرة ومتوسطة، وايضا متناهية الصغر.

وطالب الخبراء بتوفير الدعم اللازم وسبل التمويل لهذه المشروعات وتنمية انشطتها من خلال المؤسسات والجمعيات الحكومية والأهلية مثل صندوق التنمية الاجتماعية بالاضافة الي شركات التمويل التي تدخل كشريك في هذه المشروعات وتعمل علي تطوير المشروعات الصغيرة وخلق حضانات تكون بذرة للمشروعات الاستثمارية مع توفير ادوات التدريب اللازم للموارد البشرية وتطوير إمكانياتها.

أكد الدكتور عبدالله النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، أن دور المؤسسات والجمعيات الاهلية تبدأ من طرح اساليب للبحث عن الافكار وجذب العنصر البشري وتشجيعه علي الابتكار بما يساعد علي خلق أفكار جديدة تستطيع تكوين مشروعات صغيرة أو اقامة استثمارات جديدة في السوق العربية أو العالمية.

واشار الي ان المؤسسة تقوم بعمل العديد من المسابقات مثل المسابقة العربية الاولي لرواد المشروعات الصناعية الصغيرة والمتوسطة والتي أقيمت مؤخراً في القاهرة تم اختيار افضل 7 مشروعات يمكن ان تخلق منتجات جديدة تخدم القطاعات الصناعية والتجارية المختلفة، وقد أبدت العديد من الشركات والمؤسسات استعدادها لتمويل هذه المشروعات.

وقال النجار ان مثل هذه المسابقات فرصة جيدة لاصحاب المشروعات حيث انهم يلتقون مع العديد من الشخصيات من مختلف الدول العربية وتكون فرصة لتبادل الخبرات والتعرف علي احتياجات المستهلكين وادراك متطلبات الاسواق، وبالتالي توجيه مشروعاتهم لتقديم سلع وخدمات لهذه الاسواق ومن ثم تحقيق مردود مالي يرفع من الجدوي الاقتصادية لهذه المشروعات.

أكد هاني سيف النصر، رئيس الاتحاد العربي للمنشآت الصغيرة، ان الدول العربية تتنافس بشكل بناء لخلق رواد أعمال لقيادة الامة للتطوير والانتاج والتنمية، وذلك من خلال المؤسسات المتواجدة بهذه الدول والتي تبحث من خلال ادواتها وانشطتها عن مشروعات يمكن تمويلها وتطوير هذه الأفكار لتكوين كيانات استثمارية ناجحة ومن أمثلة هذه المؤسسات الغرفة التجارية والصناعية بجدة في السعودية والصندوق الاجتماعي للتنمية في مصر وشركة موارد للتمويل في دولة الامارات العربية المتحدة، وصندوق الزكاة في السودان، والهيئة العامة للتشغيل وتنمية المشروعات في سوريا، وصندوق التنمية والتشغيل في الاردن، وجمعية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالبحرين.

وأوضح ان الاتحاد العربي للمنشآت الصغيرة يقوم بالتعاون مع هذه المؤسسات في مختلف الدول العربية لزيادة ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بشكل قوي يساهم في رفع مستوي المعيشة للافراد من خلال مشروعات صغيرة، بالاضافة الي دفع عجلة النمو بواسطة المشروعات المتوسطة.

ومن جانب آخر قال سيف النصر، ان الصندوق الاجتماعي للتنمية في مصر يحتوي علي 4 برامج متنوعة يقدم من خلالها خدمات مختلفة للشباب واصحاب المشروعات بهدف دعم هذه المشروعات ومساعدتها علي التواجد في السوقين المصرية والعالمية من خلال مكاتب الصندوق المتواجدة في 29 محافظة وتختلف أحجام التمويل من مشروع الي آخر ومن هذه البرامج تمويل وتنمية المشروعات الصغيرة بقيمة تتراوح بين 500 ألف الي 10 ملايين جنيه، وبرنامج مشروعات متناهية الصغر من 50 الي 500 الف جنيه، بالاضافة الي وجود برنامج لرفع وتنمية مشروعات البنية التحتية حيث يتم خلق فرص عمل ودعم المشروعات المساهمة في أعمال البنية التحتية علاوة علي برنامج الخدمات غير المالية والدعم الفني والتدريب.

وقال عصام القرشي، رئيس جهاز المشروعات الصغيرة بالصندوق الاجتماعي للتنمية، ان الصندوق علي استعداد تام لتمويل جميع المشروعات التي يتحقق من جدواها الاقتصادية، مؤكدا ان شركات التمويل الخاصة تلعب دوراً كبيرا في اقامة المشروعات الصغيرة، وذلك بتبني الافكار ذات الجدوي الاقتصادية ومساعدة اصحابها بشرط التأكد من جدية صاحب المشروع وتوفر الكفاءة بالمقترض وايضا السمات الشخصية التي تؤهله لإدارة مشروع.

ومن جهته اكد مصعب الملاحمة، مدير إدارة التخطيط والتدريب بصندوق التنمية والتشغيل بالاردن أهمية الدور الذي تلعبه شركات التمويل الخاصة في تبني الافكار التي تهدف الي تأسيس مشروعات ذات جدوي اقتصادية وتسعي إلي تقديم خدمات أو منتجات تخدم السوق، لافتا الي تواجد حوالي 5 شركات تمويل خاصة بالمملكة الاردنية تقدم الدعم المادي والتدريب وخدمات التسويق وغيرها لاصحاب المشروعات بشكل يعزز وينمي ثقافة العمل الحر ويساعد علي محاربة البطالة.

واوضح الملاحمة، ان صندوق التنمية والتشغيل بالاردن مؤسسة شبه حكومية لكنها مستقلة مالياً واداريا عن الحكومة وتقوم بتمويل المشروعات التي تتحقق من الجدوي الاقتصادية لها، لافتا الي ان جدية وكفاءة صاحب الفكرة تعدان من أهم المعايير الواجب توافرها للحصول علي القرض اللازم لتمويل المشروع.

واضاف ان الصندوق لديه شراكات مع عدة مؤسسات مشابهة بعدد من الدول العربية ومنها الصندوق الاجتماعي للتنمية بمصر غير انه لم يتم الاستثمار في مشروعات بمصر حتي الآن، وتعد المشاركة في مسابقة المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا فرصة جيدة للتعرف علي الافكار والابتكارات المقدمة للبحث عن فرص لتمويل بعض المشروعات ذات الجدوي الاقتصادية، وكذلك تشبيك العلاقات وتبادل الخبرات والتعرف علي متطلبات الاسواق العربية المختلفة لتعزيز الاستثمار في المشروعات التي تلبي احتياجات هذه الاسواق.

وفي سياق متصل اكد الدكتور فتحي غربال، نائب رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، أهمية دور شركات التمويل الخاصة في خلق وتنفيذ مشروعات صغيرة ومتوسطة تكون نواة لتنمية وتنشيط الاسواق بالدول العربية والتي تعمل بدورها علي تعزيز ثقافة العمل الحر، لافتا الي ان الدول العربية بحاجة الي المزيد من هذه الشركات التي لا يزال تواجدها ضعيفاً بالمنطقة، وهذا يتطلب رفع وعي المستثمرين ورجال الاعمال بأهمية الاستثمار في المشروعات الصغيرة والمتوسطة وكذلك الاستثمار في تكنولوجيا المعلومات التي تتميز بارتفاع الربحية وتنامي الطلب عليها في الدول العربية.

وكشفت رحاب لوتاه، نائب رئيس شركة موارد للتمويل بدولة الامارات العربية المتحدة، عن قيام الشركة باختيار 6 مشروعات من تلك التي تقدمت للمسابقة بغرض تمويلها مؤكدة ان أهم المعايير التي ينبغي توافرها في الافكار التي يرغب اصحابها في تأسيس شركات وتنفيذ مشروعات هي ان تكون ذات جدوي اقتصادية بغض النظر عن النشاط الذي تتعلق به الفكرة، فالشركة ترغب في تنويع استثماراتها بتمويل افكار متنوعة وتوقعت لوتاه الا يقل عائد الاستثمار في المشروعات التي سيتم تمويلها عن %20. وقد اختتمت الاربعاء الماضي نهائيات المسابقة العربية الاولي لرواد المشروعات الصناعية الصغيرة والمتوسطة بالقاهرة التي نظمتها المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع الاتحاد العربي للمنشآت الصغيرة برعاية الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء وشاركت في التصفيات النهائية مشروعات ذات جدوي من 7 دول عربية هي : مصر، السعودية، الامارات العربية المتحدة، الاردن، سوريا، البحرين، والسودان.

وفاز بالمركز الاول مناصفة مشروع المطاط السحري »مصري« والمادة المرطبة للمشروعات المروية بمياه الصرف »سوري« وقيمة الجائزة 10 آلاف دولار.. وفاز بالمركز الثاني مناصفة مشروعان من مصر هما انتاج مادة البولي ألومنيوم كلورايد لمعالجة وتنقية المياه، ومشروع انتاج وحدة صناعية لتدوير المخلفات وقيمة الجائزة 8 آلاف دولار اما المركز الثالث فقد حصلت عليه الامارات عن مشروع استخدام مخلفات النخيل في صناعة الاخشاب مشروع النظام الذكي للتحكم في المصاعد »سوري«.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة