اقتصاد وأسواق

مصر تطالب بآلية لإستمرار تدفق القمح الأوكراني لها


الأناضول :

  طالب المهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية المصري سفير أوكرانيا بالقاهرة يفجين كيريلينكو بضرورة وجود آلية تضمن إستمرارية تدفق القمح الأوكراني لمصر وإستثناء مصر من أي قرارات حظر لتصديره تصدرها السلطات الاوكرانية خاصة وأن القمح يمثل أحد أهم الواردات الإستراتيجية لمصر.

 
 
 حاتم صالح
وقال حاتم صالح- في بيان أصدره اليوم "السبت":" إن القمح والذرة وفول الصويا وزيت عباد الشمس والحديد والصلب ومنتجاته،تمثل حوالي 95 % من إجمالي الواردات المصرية من أوكرانيا،إلي جانب الإستفادة من الخبرات الأوكرانية في مجال إنشاء صوامع تخزين الحبوب".

  جاء ذلك خلال جلسة مباحثات ثنائية مع سفير أوكرانيا بالقاهرة تناولت سبل زيادة التبادل التجاري والإستثمارات المشتركة بين البلدين وفرص التجارة والإستثمار المتاحة لتحقيق طفرة في العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة خلال المرحلة المقبلة .

  وبحث صالح - خلال اللقاء -عددا من التحديات التي تواجه الصادرات المصرية لدخول السوق الاوكراني ومنها إرتفاع أسعار تسجيل الأدوية المصرية المصدرة إلي السوق الأوكراني وهو ما يؤثر سلبا علي تدفق الصادرات المصرية من الادوية للسوق الاوكراني مطالبا بضرورة مراجعة هذا القرار وبحث اعفاء مصر من هذه الرسوم.

  وقال إن صادرات مصر من المستحضرات الطبية للسوق الاوكراني قد حققت زيادة غير مسبوقة خلال عام 2012 حيث بلغت قيمتها حوالي 13.5 مليون دولار وبما يمثل 10% من إجمالي الصادرات المصرية لأوكرانيا .

  وأضاف أن هناك فرصا كبيرة للتعاون في العديد من المجالات خاصة في مجال الصناعات فائقة التكنولوجيا وذلك من خلال الدخول في شراكات مع القطاع الخاص المصري لإقامة مشروعات مشتركة بين رجال الاعمال في البلدين مع الإستفادة من الميزات التفضيلية التي تمتلكها مصر من اتفاقيات تجارية مع كبري التكتلات الإقتصادية مثل الكوميسا والاتفاقية العربية بما يجعلها محوراً رئيسياً للأسواق العربية والأفريقية .

  من جانبه قال يفجين كيريلينكو سفير أوكرانيا بالقاهرة إن بلاده ترغب في تنمية التعاون الاقتصادي المشترك مع مصر ودعم خطط التنمية الاقتصادية خلال المرحلة المقبلة، مشيرا الي ان هناك العديد من الشركات الأوكرانية التي تترقب إستقرار الأوضاع في مصر للإستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة بالسوق المصري .

  وأضاف إن بلاده علي استعداد تام لتقديم خبراتها لمساندة الاقتصاد المصري خلال هذه المرحلة خاصة في مجال تطوير وتحديث افران الحديد بمصنع الحديد والصلب بحلوان حيث تمتلك اوكرانيا خبرة كبيرة في هذا المجال بالإضافة الي التعاون في مجال الصناعات الفائقة التكنولوجيا.

  ووجه السفير الاوكراني الدعوة لوزير الصناعة والتجارة الخارجية لزيارة العاصمة الاوكرانية كييف علي رأس وفد من رجال الاعمال المصريين للتعرف علي فرص التعاون والاستثمار المتاحة في كلا البلدين .

  يذكر أن إجمالي حجم التبادل التجاري بين مصر وأوكرانيا قد بلغ 2.7 مليار دولار خلال الفترة من يناير وحتي نوفمبر 2012 منها 130 مليون دولار صادرات حيث تمثلت أهم الصادرات المصرية لأوكرانيا في الأدوية والسخانات الكهربائية والغلايات والأعشاب والنباتات الطبية والفحم النفطي وسفن وبواخر.

   وتتمثل أهم الواردات المصرية من السوق الأوكراني في القمح والذرة وفول الصويا وزيت عباد الشمس والفحم والشعير والحديد ومنتجاته. كما بلغ اجمالي الاستثمارات الاوكرانية في مصر حوالي 16.2 مليون دولار حتي منتصف عام 2012 حيث تمثل اوكرانيا المرتبة 65 من بين الدول المستثمرة في مصر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة