أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

البدوي:المشاركة في الانتخابات إجهاض للثورة وملتزمون بقرارات الإنقاذ


محمد حنفى:

قال الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد إن  الهيئة العليا للحزب قررت تفويض المكتب التنفيذي للحزب في اتخاذ ما يلزم بالتنسيق مع جبهة الانقاذ حيال الإنتخابات البرلمانية التي دعا اليها رئيس الجمهورية ,مشيرا الي مشاركة القوي المدنية في الانتخابات إجهاض للثورة ومطالبها.

 
 
  السيد البدوي
وأضاف البدوي - في تصريحات عقب اجتماع الهيئة العليا لحزب الوفد اليوم -أتعجب بشدة من إصرار الرئيس مرسي وجماعة الاخوان المسلمين على تصعيد الامور وتجاهل مطالب القوي السياسة بشأن ضمانات نزاهة الانتخابات ,مشيرا الي أن ذلك سيؤدي إلي مزيد من الإنقسام في الشارع السياسي ومزيد من عدم الإستقرار الذي يؤثر بالسلب علي الوضع الاقتصادي الحرج الذي تمر به البلاد .

   وكانت الهيئة العليا لحزب الوفد قد أصدرت بيانا أكدت فيه رفضها للأسلوب والتوقيت الذين صدر بهما قرار رئيس الجمهورية بدعوة الناخبين لإنتخاب مجلس نواب جديد بالمخالفة للقانون والدستور وما تفتضيه الظروف السياسية والأمنية التي تمر بها البلاد .

  ووصفت قانون الانتخابات و ما سبقه من إعلانات دستورية وقرارات وتشكيل حكومة عجزت عن القيام بمهامها وتمكين للمحافظين ورؤساء المدن بحلقة في سلسلة الإجراءات التي تنتهجها جماعة الإخوان المسلمين للسيطرة على مفاصل الدولة المصرية والانفراد بحكم البلاد وإقصاء كافة القوى الوطنية ترسيخاً لنظام حكم جديد قد يكون أكثر استبدادا من نظام أسقطته الثورة .

كما قررت الهيئة العليا لحزب الوفد اتخاذ كافة الاجراءات القانونية لإثبات بطلان دعوة الرئيس وعدم دستورية قانون الإنتخابات حيث أن الدعوة قد تمت قبل نشر القانون في الجريدة الرسمية مما يفقده شرعيته وأيضاً بالمخالفة لدلالة سياق نص المادة ( 177 ) من الدستور التي تستوجب إعادة مشروع القانون مرة أخرى إلى المحكمة الدستورية لتقر المشروع بعد تعديله للتأكيد على اتفاق ما تم من تعديلات مع الدستور تحقيقاً للعلة التي من أجلها تضمن الدستور الجديد الرقابة السابقة على قانون مباشرة الحقوق السياسية  .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة