أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

توقعات بمواصلة معدلات التضخم للتراجع بنهاية سبتمبر

تراجع التضخم
تراجع التضخم
تراجع التضخم

أسماء السيد

توقع محللو الاقتصاد الكلي، أن تواصل معدلات التضخم الشهرية مسارها الهابط، بنهاية سبتمبر الحالي الجاري، على أن يترواح بين 13% و13.5%.

وارتفعت معدلات التضخم على أساس سنوي بنهاية أغسطس الماضي، وسجل العام 14.2% مقارنة بـ 13.5% بنهاية يوليو.

وبلغ المعدل السنوي للتضخم الأساسي 8.8% مقارنة بـ 8.5% الشهر السابق له، بينما تراجعت المعدلات على أساس شهري لتسجل 1.7% بنهاية أغسطس، مقارنة بـ 2.5% بنهاية يوليو الماضي.

بداية، توقعت إسراء أحمد، محلل الاقتصاد الكلي في شعاع لتداول الأوراق المالية، أن التضخم سيواصل مسار الانخفاض بدايةً من قراءة شهر سبتمبر، ونترجح أن يتراوح بين 13% و13.5%، في ضوء الاستقرار النسبي لسعر الصرف وعدم تطبيق أي خفض للدعم خلال الثلاثة أشهر المقبلة.

وأوضحت أن معدلات التضخم لا تزال في المدى المستهدف للبنك المركزي ضمن النطاق الذي يستهدفه بمعدل 13% ± 3 بنهاية  عام 2018، منوهةً أن معدل التضخم المحقق بنهاية الشهر الماضي بمثابة سبب آخر يدعو لجنة السياسة النقدية إلى تثبيت سعر الفائدة الأساسية باجتماعها في 27 سبتمبر الجاري. 

ويأتي استمرار تخارج استثمارات الأجانب من الأسواق الناشئة بالتوازي مع السياسة النقدية العالمية المتشددة ضمن مجموعة العوامل التي ستدفع البنك المركزي لتثبيت سعر الفائدة.

وفي السياق ذاته قالت محلل الاقتصاد الكلي لدى "نعيم" القابضة، إن معدل التضخم المعلن جاء أعلى من التقديرات وذلك بسبب بعض التأثيرات غير المباشرة لخفض دعم الطاقة والعوامل الموسمية، موضحةً أنهُ على الرغم من استمرار معدلات التضخم مرتفعه مقارنة بالمعدلات الطبيعية، إلا أن تحركتها في مسار متراجع مطابق للتوقعات، وتأثيرات الجولة الأخيرة من إصلاحات منطومة الدعم تكاد تكون قد انعكست بالكامل.

وتوافقت مع شعاع في توقعاتها بمواصلة التضخم السير في الاتجاه الهابط بنهاية سبتمبر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة