أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

هل تفتح «العاصمة الإدارية» الجديدة فرصًا للاستثمار أمام القطاع؟

سوق السيارات الجديدة
سوق السيارات الجديدة
سوق السيارات الجديدة


■ زيتون: تخصيص مساحة لخدمات القطاع طوق النجاة من عشوائية مدينة نصر
 
المال -خاص

اختلف عدد من العاملين والخبراء بسوق السيارات حول جدوى الاستثمار فى العاصمة الإدارية الجديدة من جانب الشركات العاملة بالسوق؛ فهناك من رأى أن الخطوة تتيح فرصًا واسعة للاستثمار ومن ثم فعلى الشركات سرعة التعاقد على محال ومساحات خاصة بها لتحويلها لاحقًا إلى معارض سيارات أو مراكز خدمة، ورأى آخر قال إن طبيعة المشروع الخاصة تجعله شبه مغلق أمام استثمارات قطاع السيارات.

وطالب البعض بتخصيص مساحة لخدمات السيارات المختلفة؛ بحيث لا يصير الأمر عشوائيًا كما هو حادث بمدينة نصر على سبيل المثال، فلا تغلق السيارات المعروضة أمام المحال الشوارع؛ مسببة مشكلات أمام المارة وقائدى المركبات المختلفة، ومن ثم فإن تخصيص هذه المساحة يعد بمثابة طوق النجاة من هذه المشكلات.

يقول اللواء حسين مصطفى، المدير التنفيذى السابق لرابطة مصنعى السيارات، إن الاستثمار فى القطاع بالعاصمة الإدارية الجديدة مرهون بانتقال السكان إليها؛ فيتوقع تسليم جانب كبير من الوحدات السكنية الخاصة مع نهاية 2019؛ ومن ثم يمكن لشركات التجارة والتوزيع وبعض التوكيلات التعاقد على محال تجارية لافتتاح معارض بعد انتقال السكان إلى المشروع بدرجة كثيفة؛ تضمن استمرارية المعارض بعد ذلك.

وتوقع أن يكون مستوى الإسكان فى العاصمة مشجعا للموزعين والتجار للقيام بفتح المعارض الخاصة بمختلف العلامات التجارية للسيارات؛ على أن تكون هذه المعارض مفتوحة لجميع العلامات التجارية وغير مقصورة على علامة واحدة.

وأضاف أن مشروع العاصمة يحتاج إلى مراكز خدمة سواء داخل العاصمة أو خارجها؛ إذا كانت تسمح بذلك القواعد المنظمة للاستثمار بها؛ مؤكدًا أهمية فتح المجال أمام مجموعة متكاملة من خدمات المعارض ومراكز خدمة ما بعد البيع.

واعتبر منتصر زيتون، عضو مجلس إدارة رابطة تجار السيارات، أن العاصمة الإدارية الجديدة تتيح فرصة جيدة للاستثمار أمام شركات السيارات، وذلك بعد التشغيل الكامل لخدمات العاصمة، خاصة مع يتعلق بالوحدات السكنية.

وأوضح أنه بإمكان الشركات حجز محال تجارية للمعارض وغيرها من خدمات السيارات لتشغيلها فى الوقت المناسب؛ مؤكدًا أن القيام بهذه الخطوة يتيح الحصول على المحال بأسعار مناسبة خاصة مع الزيادات الكبيرة التى تشهدها سوق العقارات فى مصر حاليا.

وقال إن انتقال كثير من الشركات والبنوك والمصالح الحكومية يتيح فرصًا أخرى للاستثمار فى مراكز الخدمة؛ الأمر الذى يتطلب تخصيص مساحة لخدمات السيارات من صالات العرض لمراكز الخدمة وقطع الغيار وغيرها بغرض مقابلة الطلب الذى سينتج عن تشغيل العاصمة.

فى المقابل يرى خالد سعد، مدير عام بريليانس البافارية للسيارات، أن مشروع العاصمة الإدارية ليس مكانًا مناسبًا للاستثمار من جانب شركات القطاع؛ سواء فى المعارض أو مراكز الخدمة نظرًا لطبيعتها الخاصة باعتبارها مكانًا مقصورًا على خدمات معينة؛ لافتًا إلى وجود أماكن أخرى قد تكون أكثر جدوى للاستثمار فيها.

أما الدكتور صلاح الكمونى، رئيس مجلس إدارة شركة الكمونى للسيارات وعضو شعبة المستوردين بالغرفة التجارية، فأشار إلى أن شركته تعاقدت بالفعل على مساحة سيتم تشغيلها كصالة عرض فى الوقت المناسب؛ موضحا أنه لا يمكن للشركات العاملة فى السوق تجاهل الفرص التى تتيحها العاصمة الجديدة.

وأضاف أنه فى حال عدم توفر الفرصة أمام الشركة لافتتاح معرض سيارات فى العاصمة الإدارية الجديدة؛ فإن هذا التعاقد على هذه المساحة يعد استثمارًا للمستقبل- على حد قوله.

وتابع أن الفرص التى يتيحها المشروع واسعة وتحتاج الانتقالات إليه إلى أعداد كبيرة من السيارات سواء الملاكى أو الأتوبيسات للنقل الجماعى أو الشاحنات بالنسبة للشركات العاملة فى المشروع فى الوقت الراهن؛ لافتًا إلى أن المدن الجديدة فتحت فى وقت سابق فرصًا واسعة أمام شركات السيارات؛ وهو ما يتوقع أن يحدث بالنسبة للعاصمة الإدارية الجديدة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة