أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

العبار: «إعمار مصر» تدرس فرصًا استثمارية بالقاهرة والإسكندرية والعلمين الجديدة

العبار: «إعمار مصر» تدرس فرصًا استثمارية بالقاهرة والإسكندرية والعلمين الجديدة
العبار: «إعمار مصر» تدرس فرصًا استثمارية بالقاهرة والإسكندرية والعلمين الجديدة
العبار: «إعمار مصر» تدرس فرصًا استثمارية بالقاهرة والإسكندرية والعلمين الجديدة


■ الاقتصاد يشهد تناميًا.. ومشروعات الشركة توفر أكثر من 15 ألف  فرصة عمل
■ تنمية 6 ملايين متر مربع حتى الآن و 15.4 مليون متر مربع محفظة الأراضى
■ 300 مليون جنيه تكلفة مبادرة بيوت الخير ومدة التنفيذ 3 سنوات
■ ربط المبادرة بالمبيعات السنوية والمرحلة الأولى تشمل بناء 1000 وحدة وتوفير 500 مشروع بمطروح وأسوان والبحيرة
■ المشاركة المجتمعية واجبة حتى مع سداد الرسوم والضرائب
■ جمال بن ثنية: الشركة لا تركز على النتائج التجارية فقط.. والمبادرة تحقق أهدافًا متكاملة
■ غادة والى: الحكومة تقدم الدعم والمساندة لجميع المساهمات الاجتماعية ولدينا قاعدة بيانات متاحة للراغبين بالأسر المستحقة
■ على جمعة: يجب التوسع فى المجالات التى تضمن تحقيق التكافل الاجتماعى والوحدة بين البشر

بدور إبراهيم

كشف محمد العبار، مؤسس ورئيس مجلس إدارة إعمار العقارية، أن الشركة تدرس  العديد من الفرص الاستثمارية بمختلف المدن وربوع جمهورية مصر العربية، منها القاهرة والاسكندرية والعين السخنة والعلمين الجديدة والعاصمة الإدارية وغيرها، مضيفًا أن جميع المدن لديها جدوى استثمارية، ويتم تحديد الأولويات عبر رؤية الشركة وتميز قطعة الأرض المطروحة.

وأشار العبار، لـ«المال«، على هامش مؤتمر صحفى عقدته إعمار مصر لإطلاق  المرحلة الأولى من مبادرة بيوت الخير والذى تنفذه الشركة بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير، إلى الاهتمام بالعاصمة الادارية الجديدة، موضحًا أن هناك علاقات طبية مع مسئولى شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية.
 
وقال العبار إن السوق العقارية شأنها كجميع الأنشطة الاستثمارية فى مصر والتى تشهد نمواً سنوياً وفرص حقيقة لجذب رؤؤس الاموال المحلية والخارجية، موضحًا أن مصر سوق كبيرة يبلغ عدد سكانها 100 مليون نسمة، وبالتالى يشهد القطاع العقارى طلباً متزايداً على السكن وكذلك القطاع السياحى والتجزئة وغيرها من الأنشطة.

ولفت  إلى أن إعمار مصر تنظر إلى  السوق العقارية المحلية نظرة ايجابية وتسعى لتوسعة حجم الاستثمارات بها ودراسة  المتغيرات السريعة التى تشهدها من حيث ارتفاع أسعار مواد البناء والأراضى وغيرها.

ووقال إن شركته قامت بتنمية حوالى 6 ملايين متر مربع بمصر حتى الآن، موضحًا أن محفظة الاراضى المملوكة لها تبلغ 15.4 مليون متر مربع موزعة بالقاهرة الجديدة والمقطم والساحل الشمالى وغرب القاهرة.

وأوضح أن حجم العمالة الحالية لشركة إعمار مصر يتخطى 15 ألفًا مباشرًا وغير مباشر، وهناك فرص مستمرة لتوسيع قاعدة العمالة وتوظيف المزيد من أبناء مصر مع الدخول فى تنفيذ مشروعات جديدة.

وأضاف أن إعمار مصر تتعاون مع مؤسسة مصر الخير منذ حوالى عامين تقريبا، وتبنت عدة صور للمساهمة المجتمعية من إصلاح المنازل وتأهيلها ومدها بوصلات المياه والكهرباء والصرف الصحى وغيرها، كما تشارك الشركة فى العديد من الأنشطة، منها برنامج الغارمين وتلبية احتياجات شهر رمضان والشتاء وغيرها من الأنشطة.

وأشار إلى أن إعمار مصر ترصد فى ميزانيتها السنوية مبالغ مالية للمساهمة المجتمعية، وتتم زيادتها فى إطار رغبة الشركة دائمًا بالتوسع فى الأعمال الخيرية كنوع من رد الجميل إلى المجتمع المصرى.

وأوضح أنه تم ربط مبادرة بيوت الخير بالمبيعات السنوية التى تحققها إعمار مصر بالمشروعات المختلفة، وسيتم أمام بيع كل وحدة من مشروعات الشركة بناء او اصلاح وحدة بالقرى والمحافظات للاسر المستحقة كنوع من المساهمة المجتمعية مشيراً الى انه عند بداية المبادرة تم الحديث عن ان متوسط مبيعات الشركة سنوياً 1500 وحدة سيتم بناء واصلاح امامها 1500 وحدة بالقرى والمحافظات وسيتم زيادة ذلك مع تنامى المبيعات السنوية.

وأوضح أن مبادرة بيوت الخير سيتم تنفيذها على 3 سنوات بإجمالى تكلفة 15 مليون دولار أى ما تعادل 300 مليون جنيه مصرى، وتشمل المرحلة الأولى من المبادرة بناء 1000 وحدة مع توفير 500 مشروع لتوليد دخل للأهالى بالقرى والمحافظات التى يتم تنفيذ تلك المبادرة بها حيث لا تهدف فقط إلى إصلاح أو بناء بيوت بل توفير احتياجات الأسر من فرص العمل التى تضمن توفير حياة كريمة لهم، ويتم تنفيذ المرحلة الأولى فى محافظات مرسى مطروح وأسوان والبحيرة وتقوم مصر الخير بتحديد الأولويات والأسر المستحقة.

ولفت إلى أن مصر الخير وفريق إعمار يقومان بمتابعة الإنجاز، ومعدلات التنفيذ للمبادرة وبحث جميع سبل تطويرها لتحقيق المستهدف منها بأسرع وقت.

ويهدف مشروع بيوت الخير إلى إعادة تأهيل آلاف المنازل وتطوير بيئة السكن فى العديد من محافظات مصر ويشمل بناء الأسقف وترميم الجدران وتطوير شبكات الصرف المنزلية وتوصيل المياه النقية بالإضافة إلى توفير مشروعات توليد دخل فى مجال الإنتاج الداجني  فى ذات المحافظات المستهدفة.

يعتمد المشروع على دراسة دقيقية للأسر الأكثر استحقاقا بكل أنحاء الدولة المصرية ووترتيب عوامل الاستحقاق للأسر المستهدفة لتشمل عدد أفراد الأسرة وحالة عائل الأسرة والنطاق الجغرافى ومساحة المنزل وغيرها من العوامل التى تساعد على تحديد الفئات الأولى بالرعاية وضمان وصول الحق لمستحقيه.

وأضاف  العبار أن إعمار مصر كان لديها أنواع أخرى من المساهمة المجتمعية فى وقت سابق منها  بناء مساكن للشباب بمحافظة مرسى مطروح مشيراً الى ان الشركة ترى دائما ان المشاركة المجتمعية واجبة حتى مع التزامها بسداد الرسوم والضرائب وغيرها من المستحقات تجاه الدولة حيث لا بد من توسعة دورها لمشاركة جميع الفئات فى النجاح التى تحققه فى السوق المصرية.

وتابع: «نجاحنا فى مصر أساسه ثقة المجتمع فى مشاريعنا، وواجبنا ومسئوليتنا الاجتماعية أن نرد جزءا من هذا الجميل«.

وشدد على أن تفعيل دور المساهمة المجتمعية لكل المستثمرين والأفراد القادرين ضرورة لتحقيق خطط الدول فى رفع مستوى المعيشة وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين.

وناشد العبار أبناء مصر بالتبرع بمبلغ بسيط، وليكن 10 جنيهات سنويا على سبيل المثال، لصالح المؤسسات والجمعيات التى تتولى القيام بأدوار مجتمعية وتنموية كنوع من رد الجميل للمجتمع.

 ون جانبه قال جمال بن ثنية، رئيس مجلس إدارة إعمار مصر للتنمية، إن  اسم إعمار مقرون دائما بالتطوير العقارى بالمواصفات التى تتم على اعلى مستوى وتهتم الشركة فضلا عن ذلك بالمساهمة المجتمعية والانسانية، حيث لا تركز اعمار على النتائج التجارية فقط فى مصر بل تهدف للمشاركة فى تحقيق النهضة المجتمعية .

وأشار إلى أن المبادرة ستهدف إلى تنفيذ مشروع متكامل ذى مردود ايجابى على المجتمع من العديد من الجوانب، وشدد على قوة العلاقات المصرية الاماراتية على مدار التاريخ.

فيما قالت  الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، إن مشروعات إعمار مصر تسهم فى توفير الآلاف من فرص العمل لأبناء الوطن والتى تهدف بدورها الى تحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية، مشيرة الى ان مبادرة بيوت الخير والمبادرات الشبيهة لا تقتصر نتائجها الإيجابية على توفير منازل فقط، بل تسهم فى توفير بيئة صحية للمواطنين، والأطفال وتقلل بدورها من فرص غياب الأطفال عن المدراس للتعرض لمخاطر صحية من البيوت غير الآمنة.

وكشفت أن الوزارة للمرة الأولى يتوافر بها قاعدة بيانات بالأسر المصرية التى تتطلب دعما بمختلف القرى والمحافظات وعددها أكثر من 25 مليون أسرة.

 وأشارت إلى أن تلك القاعدة متاحة عبر الحكومة والوزارة لأى من رجال الأعمال ومؤسسات المجتمع المدنى الراغبين فى المشاركة المجتمعية بتوفير احتياجات تلك الأسر.

وأضافت أن الوزارة حصرت تلك الأسر بعدد أفرادها واحتياجاتها المختلفة من إعادة بناء وتأهيل المساكن أو توفير وصلات للمياه النقية والصرف الصحى وغيرها.

ولفتت إلى أن الحكومة المصرية تقدم الدعم والمساندة لجميع المساهمات الاجتماعية والتى لا تعتبر فقط عملا خيريا واجتماعيا بل تحقق أبعاداً أخرى من حيث توفير فرص عمل كبرى لأبناء القرى والمحافظات التى يتم تنفيذ تلك المشروعات بها، وكذلك لشركات المقاولات الصغرى والمتوسطة، بالإضافة إلى إكساب أبناء القرى خبرات فى مجال التشييد والبناء والذى يعد قاطرة التنمية.

وأوضحت أن البروتوكول الموقع مع «إعمار مصر» للتنمية لتنفيذ مبادرة بيوت الخير يأتى ضمن سلسلة البروتوكولات التى تم إطلاقها عبر مؤسسات المجتمع المدنى ورجال الأعمال لتحسين جودة حياة المصريين.

فيما قال الدكتور على جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، إن توفير السكن الآمن واللائق أحد أهم الأهداف التى تسهم فى رفع جودة حياة الشعوب وتحقيق  مقصد الله من خلق الشعوب وهو تنمية وإعمار الأرض.

وأشار جمعة إلى أهمية التوسع فى المساهمات والمشروعات التى تضمن تحقيق التكافل الاجتماعى والوحدة بين البشر، ووجه الشكر لكل من وزارة التضامن الاجتماعى وشركة اعمار مصر.

وكانت شركة «إعمار مصر« بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير، قد اطلقت   المرحلة الأولى من مشروع «بيوت الخير«، الذى يهدف إلى تحسين الحالة المعيشية لآلاف الأسر المستحقة فى مختلف قرى ومحافظات مصر، والذى يعتبر من أكبر المشروعات التنموية الممولة من القطاع الخاص داخل جمهورية مصر العربية.

وتم توقيع البروتوكول بحضور كل من الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، ومحمد العبار، رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية، والدكتور على جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة