أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

خبير أمريكي: ريادة الأعمال بمصر تنمو وفرص محتملة لتنفيذ مشروعات

الدكتور فارس العلمي مع محررة "المال"
الدكتور فارس العلمي مع محررة "المال"
الدكتور فارس العلمي مع محررة "المال"

سمر السيد

تزايد الاهتمام بمفهوم ريادة الأعمال بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة لاسيما مع التقدم التكنولوجي والانفتاح الاقتصادي؛ وقد تبنت الحكومة العديد من الإجراءات لتشجيع ودعم رواد الأعمال من خلال عدد من المبادرات التي تم إطلاقها كـ"فكرتك شركتك"، وإنشاء حضانات لهم فى عدد من المحافظات، علاوةً على مبادرة البنك المركزي المصري لتخصيص 200 مليار جنيه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

وفي هذا الصدد ، يزور فارس العلمي، الرئيس التنفيذي لشركة الإدارة الاستراتيجية الدولية ومستشار لدي البنك الدولي في النظام البيئي لرواد الأعمال، القاهرة حاليا للمشاركة فى أحد المؤتمرات المتعلقة بريادة الأعمال في جامعة النيل، وعلى هامش الزيارة قال "العلمي" فى لقاء نظمته السفارة الأمريكية بالقاهرة حضره عدد محدود من الصحفيين، أن مجال ريادة الأعمال يشهد نموًا وتطورًا في مصر حاليًّا، مشيرًا إلى أن هناك فرصة لتنفيذ المزيد من المشروعات، خاصة أن  النظام البيئى اللازم لدعمها موجود ويتضمن ذلك البنية التحتية الداعمة علاوةً على فرص التعاون المحتملة بين أصحاب الأعمال، فضلاً على مساندة الكثير من المنظمات والمسرعات والحاضنات لها.

وأشار إلى أن هناك المزيد من الفرص لدى رواد الأعمال الجدد للتركيز على القطاعات غير التكنولوجية كالزراعة والصناعة، لاسيما أن هناك تركيزا حاليا على القطاعات التكنولوجية فقط، معتبرا أن الموقع الجغرافي المتميز وحجم السكان المرتفع يحملان مزايا فريدة وفرصا ضخمة.

وقال إن جدول أعمال زيارته لمصر تضمن حضور إحدى الندوات التي تنظمها غرفة التجارة الأمريكية عن مسألة ريادة الأعمال، مشيرا إلى اجتماعه مع عدد من أصحاب المشروعات، كما شارك أيضا فى أحد اللقاءات التي نظمتها السفارة الأمريكية بالقاهرة بحضور 100 شاب وفتاة من الجامعات حول كيفية تنمية الأعمال، ولفت إلى أنه زار منطقة الأهرامات المصرية التي أظهر بنائها مدى عظمة الحضارة المصرية التي تعود جذورها لأكثر من 7 آلاف سنة.

ولفت إلى أن مناقشاته مع عدد من الأساتذة لدي جامعة النيل حول ريادة الأعمال أظهر مدى الاهتمام الكبير بها بمصر والدعم القوي لها.

وعن التحديات التي تواجه ريادة الأعمال فى مصر حاليا، قال إن حجم السوق الكبير تعتبر ميزة غير أنها تحدي فى نفس الوقت كما أن أي رائد أعمال عليه أن يحدد الفئات المستهدفة لمنتجاته قبل البدء، وأن يكون على دراية بالخطوات المطلوبة لإنشاء المشروع، وأكد أن مناقشاته مع بعض الشباب فى زيارته الحالية أظهرت أن خطوة النافذة الاستثمارية التي نفذتها وزارة الاستثمار والتعاون الدولي تعتبر مهمة على طريق تسهيل عملية استخراج التراخيص التي تعتبر عائقًا اليوم أمام تنفيذ الأعمال.

ووجه نصائحه لمن يرغبون اليوم في تأسيس أعمال خاصة بهم قائلاً: إنه من الضروري البدء وعدم الانتظار، مضيفا أنه من المهم أيضا التركيز على فكرة معينة وتنميتها وتطويرها، علاوةً على تحديد الفئات المستهدفة  للمنتجات المقرر طرحها والاستفادة من الدعم الذي تقدمه المؤسسات والشركات وحاضنات الأعمال.

وقال إن الكثير من الشركات يمكن أن تدعم وتساند بعضها البعض في كيفية تسويق بضائعها ومنتجاتها، مشيرًا إلى أن انخفاض سعر صرف الجنيه أمام الدولار اليوم  يعتبر ميزة وفرصة أمام الكثير من المستثمرين الذي يفكرون بالعمل فى مصر نتيجة انخفاض سعر الأيدي العاملة.

وأضاف أن هناك اتجاها حاليا لدي الحكومة المصرية لجذب رجال الأعمال الأجانب للعمل بالسوق المحلية.

وتابع: هناك فرص أيضا للمغتربين المصريين الذين يعملون فى الخارج لاستثمار أموالهم بالسوق  المحلي، مشيرا إلى المبادرة التي تم تنفيذها في ولاية ميتشجان الأمريكية تحت عنوان "ميش أجين" وكانت تعني استثمار الأشخاص الذين يقيمون خارج الولاية فيها مرة أخرى.

أكد أهمية تغيير طريقة تفكير رواد الأعمال تجاه استغلال الفرص القائمة فى الأسواق، مشيرًا إلى أن البعض يراهم على أنهم مجازفون.

وأشار إلى أن مصر مليئة بنماذج لشركات ناشئة يمكن أن تنجح فى المستقبل، لافتاً إلى أنه خلال زيارته لمصر زار أحد المطاعم ويراها نموذج واعد من الممكن أن يتم التوسع فيها فى الفترة المقبلة عبر إنشاء مطاعم تابعة له فى المنطقة العربية والأوروبية.

وقال إنه فى جميع دول العالم يبدأ المبادرون دائما بتنفيذ أفكارهم، ويعقب ذلك إصدار اللوائح والتشريعات، مشيرا إلى أنه رغم أن البيئة القانونية للأعمال لا تكون واضحة في البداية إلا أن ذلك لم يمنع الكثير من المبادرين من العمل والنجاح.

وقال إنه في بعض الأحيان، قد يرى أحد الأشخاص فرصة قائمة فى السوق ويسعي لتنفيذها إلا أنه ليس لديه أى خلفية حول الظروف السوقية وغيرها من محددات نجاح أي مشروع  كالإدارة الجيدة الأمر الذي يؤدى لفشله فى النهاية.

واعتبر أن الأسباب التي قد تعوق تقدم أو نمو مشروعات ريادة الأعمال فى السوق المحلية هي أن رواد الأعمال قد لا يبحثون عن  تطوير مشروعاتهم، كما أنهم قد يبدأون بفرصة واحدة معينة ويتوقفون عندها ولا يسعون لخلق  المزيد من الفرص الأخرى.

وتابع: "يجب عدم الخوف من الفشل ومن فشلك تتعلم.. فإذا كان هدفك التعلم وخلق شيء جديد لنفع الآخرين فمن المهم البدء الآن".

وقال إن الفترة الزمنية التي يمكن الحكم بها على نجاح أي مشروع من عدمه تختلف ما بين مشروع وآخر؛ مشيرا إلى أن كل المشروعات تواجه صعوبات فى البداية كتوقف التمويل أو انخفاض اعداد المستهلكين لكن توفر الإرادة القوية للتحمل وعدم التوقف فى حالة عدم عدم تكوين ربح فى السنوات الأولى للعمل شيء ضرورى.

وذكر أن أغلب أصحاب الأعمال التجارية قد لا يتوفر لديهم عند بداية تنفيذ مشروعاتهم جميع المؤهلات الكافية لتنفيذ المشروع إلا أنهم يبدأون، مشيرًا إلى أن من يبحث عما ينقصه كالتمويل وخلافه يكون موظفا وليس رائد أعمال ولا يدري بظروف السوق لأن هناك الكثير من المنظمات التي تمول المشروعات اليوم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة