سيــارات

غبور يتوقع تضاعف مبيعات السيارات العام المقبل

رؤوف غبور
رؤوف غبور
رؤوف غبور


مع ارتفاعها 40% هذا العام لتتجاوز 180 ألف وحدة

خالد بدر الدين

تتوقع غبور أوتو، أكبر شركة توزيع وتجميع سيارات فى مصر، ارتفاع مبيعات سيارات الركوب بحوالى 100% خلال العام المقبل، لتصل إلى أكثر من 180 ألف وحدة بالمقارنة بمبيعات العام الماضى وسط بوادر ارتفاع الطلب من جديد هذا العام بعد انحسار تداعيات تعويم الجنيه الذى جعل التضخم يرتفع عاليا منذ نهاية 2016.

وأعلن رؤوف غبور رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذى لشركة غبور أوتو التى تتخذ من القاهرة مقرا لها والتى لها أنشطة أيضا فى العراق والأردن والجزائر إنه يتوقع ارتفاع مبيعاتها من سيارات الركوب بحوالى 25 % خلال الشهر الجارى لتتجاوز 4800 وحدة بفضل استئناف توزيع سيارات جيلى الصينية اعتبارا من سبتمبر الحالى.

وذكرت وكالة بلومبرج أن شركة غبور تتوقع أيضا ارتفاع أرباحها الفصلية خلال الربع الحالى بالمقارنة بالربع الماضى، لا سيما أن مبيعات سيارات الركوب من المتوقع أن تقفز 40% مع نهاية العام لتصل إلى أكثر من 140 ألف وحدة بالمقارنة بمبيعات 2017.

ويرى غبور أن ارتفاع الطلب على السيارات يعنى عدم ظهور خسائر من الموديلات التى تبيعها شركة غبور كما أنها ستحقق أرباحا أخرى من الموديلات الجديدة التى ستبيعها بعد أن هوى الطلب من المستهلكين بعد ارتفاع أسعار الوقود وأسعار الفائدة بسبب تعويم العملة المصرية فى نوفمبر 2016 والذى جعل الجنيه يخسر نصف قيمته والتضخم يقفز أكثر من 30% ولكنه بدأ يهبط كثيرا هذا العام.

وتأثرت جميع شركات السيارات ومنها غبور أوتو التى لها حقوق توزيع موديلات هيونداى وشيرى وجيلى وموديلات هندية منها "باجاج" ومركبات تجارية وهبطت مبيعاتها بنسب كبيرة خلال العام الماضى ولكنها عادت إلى الربحية خلال النصف الأول من هذا العام.

وأكد رؤوف أن شركة أوتو غبور تعتزم بناء مصنع جديد فى عيم السخنة بالقرب من قناة السويس العام القادم لإنتاج موديلين أو 3 بحلول عام 2020 على أن يتم تصدير معظم إنتاجه لمنطقة شرق أفريقيا.

وأضاف غبور أنه لن يكون هناك أى تأثير على أنشطة شركته من قرار إلغاء الرسوم الجمركية على واردات السيارات من أوروبا والذى سيتم تطبيقه اعتبارا من يناير القادم وأن الشركة تخطط للحصول على حقوق توزيع موديلات أوروبية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة