أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

دراسة أمريكية تكشف عن تكنولوجيا جديدة لزيادة الأمطار بالصحراء

ألواح الشمس في الصحراء
ألواح الشمس في الصحراء
ألواح الشمس في الصحراء

متابعات

كشفت دراسة جديدة أن تركيب ألواح الطاقة الشمسية وتربينات الرياح في الصحراء، يمكن أن يزيد معدلات هطول الأمطار فيها، ويزيد نسبة المساحات الخضراء.

ووفق ما نقله سبوتنيك الروسي، قالت مجلة "ووندر فول إنجينيرنغ" الأمريكية إن إنشاء مزارع الرياح وتركيب ألواح توليد الطاقة الشمسية في المناطق الصحراوية، يمكن أن يساهم في منع حدوث تغيرات مناخية وفقا لما هو متعارف عليه في السابق، مضيفة: "لكن الجديد الذي كشف عنه الباحثون أنها ربما تتسبب في حدوث تغير من نوع آخر يساهم في تحويل الصحراء إلى مناطق خضراء".

ولفتت المجلة إلى أن فريق الباحثين بجامعة إلينوي الأمريكية، قام بعمل محاكاة لتأثير ألواح شمسية قدرتها 79 تيرا وات، ومزارع رياح يمكنها توليد 3 تيرا وات من الكهرباء، مشيرة إلى أنها أرقام تعكس تطلعاتهم لما ستصبح عليه مصادر الطاقة المتجددة في المستقبل وليس مقارنة بما هو موجود في الوقت الحالي.

وتوفر مزارع الرياح وألواح الطاقة الشمسية مصدرا مهما للطاقة في الوقت الحالي، الذي يسعى فيه العالم لاستخدامها على نطاق واسع للتخلص تدريجيا من استخدام الوقود الحفري، الذي يعد المصدر الرئيسي لثاني أكسيد الكربون، الذي يسبب ظاهرة الاحتباس الحراري في الأرض.

وتعتمد فكرة عمل تربينات الرياح على المزج بين الهواء الدافئ الموجود في طبقات عليا، مع تيارات أقل سخونة في طبقات أقرب إلى الأرض، في ذات الوقت الذي تعمل فيه ألواح الطاقة الشمسية على التقليل من حجم أشعة الشمس المنعكسة في اتجاه الغلاف الجوي، بحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، التي أشارت إلى أن الدراسة أجريت على مناطق الصحراء الكبرى في أفريقيا والشرق الأوسط.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة