أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

تقرير: ركود عالمى فى التأمين الهندسى لانخفاض الإنفاق على الإنشاءات

قطاع التشييد والبناء 11
قطاع التشييد والبناء 11
قطاع التشييد والبناء 11


 
الشاذلى جمعة:

كشف تقرير لشركة "SWISS RE" السويسرية لإعادة التأمين، أن التأمين الهندسى ما زال يعانى من الركود في السنوات الأخيرة، وفقًا لأحدث دراسة من معهد Swiss Re Institute(SIGMA، نظراً لانخفاض أداء الاكتتاب في الآونة الأخيرة، مع انخفاض معدلات الأقساط وارتفاع المطالبات في بعض قطاعات البناء.

وأضاف التقرير أنه من المفترض أن يؤدي التوسع الحضري واستبدال البنية الأساسية القديمة وتطوير مصادر الطاقة المتجددة إلى تعزيز الإنفاق على الإنشاءات والطلب على التأمين الهندسي، كما يمكن للتكنولوجيات الجديدة أن تؤدي إلى تحسينات كبيرة في كفاءة عملية البناء بما في ذلك التخفيف وإدارة المخاطر المتعلقة بعمليات البناء، على الرغم من أنها تخلق مخاطر جديدة.

وأشار التقرير إلى تحقيق التأمين الهندسي أقساطا بقيمة 21 مليار دولار على مستوى العالم فى 2017 ويمثل هذا الرقم حوالي 3٪ من إجمالي أقساط التأمين التجاري (حوالي 730 مليار دولار أمريكي في عام 2017).

وارتفع نشاط الإنشاءات خلال الفترة (1990- 2000) خصوصا في عدد من البلدان النامية، بينما عانت أقساط التأمين الهندسى العالمية من الركود في السنوات الأخيرة، ولا يزال الإنفاق على الإنشاءات كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي في العديد من الأسواق المتقدمة فى انخفاض منذ الأزمة المالية التي سبقت عام 2008، في حين أن بعض الأسواق الناشئة الرئيسية بدأت تخرج ببطء من فترات الركود الأخيرة.

ومع ذلك، فإن منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا ما زالت مستمرة في تحقيق أكبر حصة من أقساط التأمين العالمية ولا يزال سوق لندن مركزاً هاماً للتأمين الهندسى، فقد تمت تغطية المخاطر الهندسية بشكل متزايد من المراكز الدولية في سنغافورة ودبي وميامي مع انخفاض معدلات الأقساط وارتفاع المطالبات في بعض قطاعات البناء ويرجع ذلك في الغالب إلى انتشار التغطيات التقليدية مثل عطل الماكينات وأخطار المقاولين.

كما شهدت التأمينات الهندسية على مستوى العالم معدلات خسائر عالية وارتفاع المطالبات في بعض قطاعات البناء بسبب انخفاض مراقبة الجودة .

وأوضحت الدراسة أن تسوية  المطالبات النهائية  تستغرق وقتاً طويلاً حتى اتمام التسوية النهائية كما أن ظروف سوق الاكتتاب المرنة أدت أيضاً إلى انخفاض أسعار التأمين الهندسية .

وقال مايك ميتشل، رئيس قسم الاكتتاب في العقارات والممتلكات بشركة سويس ري، إن معدلات الأقساط الهندسية كانت تتراجع منذ أكثر من عشر سنوات وأن بعض هوامش أرباح شركات التأمين الهندسي ربما تكون قد تم تقليصها بالفعل لتقترب من المستويات الدنيا  أو أقل منها والتي من الممكن استمرارها على المدى الطويل.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة