أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

هل تنجح سياسة إسناد الوكالة لموزع رئيسى فى إنعاش الطلب؟

اللواء حسين مصطفى
اللواء حسين مصطفى
اللواء حسين مصطفى


■ صلاح الكمونى: خطوة لتحفيذ السوق والتحكم بالمعروض
■ منتصر زيتون: تقلل المنافسة وتهدد فـرص الانتشـار
■ حسين مصطفى: النجاح يتوقف على سمعة الموزع وخدمات ما بعد البيع
 

أحمد شوقى

أكد علاء السبع، رئيس مجلس إدارة شركة السبع أوتوموتيف، أن شركته اتفقت مع المجموعة على الحصول على حق التوزيع الرئيسى لطراز سيتروين سى إليزيه؛ متوقعًا الحصول على حقوق مماثلة لطرازات أخرى خلال الفترة المقبلة.

وتباينت آراء بعض العاملين فى السوق بشأن جدوى هذه الخطوة على أداء السيارات والعلامات التجارية التى تطبق عليها سياسة التوزيع الرئيسى من قبل وكلائها؛ فقد رأى البعض أنها خطوة نحو إنعاش الطلب على بعض السيارات الراكدة فى السوق المحلية شريطة انتشار معارض الموزع فى مناطق جغرافية متعددة، وتمكنه من توفير خدمات ما بعد البيع بجودة مناسبة لعملائه.

فى المقابل؛ اعتبرت رابطة تجار السيارات أن إسناد الحصص الرئيسية من السيارات لموزع رئيسى يحدُّ من فرص المنافسة ويؤثر سلبًا على أدائها فى السوق؛ إذ إن تعدد الموزعين يدعم تخفيضات الأسعار، ويحفز الطلب على السيارات.

يقول الدكتور صلاح الكمونى، رئيس مجلس إدارة شركة الكمونى للسيارات موزع العديد من العلامات التجارية، إن إسناد الحصة الأكبر من السيارات إلى موزع رئيسى خطوة جيدة للتحكم فى أدائها بالسوق المحلية، خاصة ما يتعلق بالتسعير مع إقدام بعض الموزعين والتجار على حرق الأسعار عبر البيع بسعر التكلفة أو بأقل من السعر الرسمى؛ تخوفًا من ركود الطلب على السيارة.

وأوضح أن الوكيل يمكنه من خلال هذه السياسة التحكم فى حجم المعروض من السيارة فى السوق، فضلا عن معرفة التفاصيل الدقيقة عن حجم المخزون والمبيعات الشهرية.

وأشار إلى أن هذه السياسة تصلح فى حال السيارات التى تشهد ركودًا فى الطلب بخلاف العلامات التجارية الرائجة مثل شيفروليه وهيونداى وأوبل وسكودا وتويوتا وغيرها؛ والتى لا تحتاج إلى جهود كبيرة لإقناع العملاء بشرائها؛ بخلاف ما يحدث فى حالة السيارات غير المنتشرة بشكل كبير فى السوق.

ولفت إلى أن الموزع الرئيسى سيحتاج فى الوقت ذاته إلى فريق تسويق قوى، بالإضافة إلى أفراد مبيعات مؤهلين يكون بمقدورهم إقناع العملاء بالإمكانات والخيارات التى تتيحها السيارة التى حصل على حق توزيعها بشكل رئيسي؛ خاصة بعد زيادات الأسعار التى شهدتها السوق على مدار الفترة الماضية.

وبشأن تأثير ذلك على مستوى المنافسة فى السوق؛ قال الكمونى إن الموزع الرئيسى يمكن أن يكون ملزمًا ببيع كميات معينة إلى شبكة من الموزعين والتجار العاملين.

ويرى منتصر زيتون، عضو مجلس إدارة رابطة تجار السيارات، أن تعدد الموزعين واتساع شبكة التوزيع أمر فى صالح السيارة، فكلما اتسعت شبكة التوزيع كان بمقدور الوكيل بيع كميات كبيرة منها؛ لأن الموزعين يحاولون تحقيق مكاسب كبيرة فى ظلِّ المنافسة عبر تخفيضات الأسعار لبيع حصة أكبر، وذلك فى حال توفير السيارة بكميات مناسبة للطلب فى السوق؛ بخلاف ما يحدث فى حال ندرة المعروض، والتى تدفع إلى البيع بأعلى من الأسعار الرسمية.

وأوضح أن سياسة الإسناد لموزع رئيسى يهدد بفشل السيارة فى السوق المحلية، كما أنه أمر يضر بمصالح صغار الموزعين والتجار، فضلًا عن أن الموزع سيسعى لرفع الأسعار للاستفادة من غياب المنافسة فى السوق.

ويقول اللواء حسين مصطفى، خبير سوق السيارات، إن نجاح سياسة الإسناد لموزع رئيسى يتوقف على مكانة الموزع فى السوق، والقدرات المالية والفنية والإدارية المتاحة لديه؛ بما يمكنه من الانتشار الجغرافى، وتقديم مستوى عالٍ من خدمات ما بعد البيع؛ إذ يساعد ذلك على زيادة مبيعات السيارة وتقديمها للعميل بالشكل المناسب.

وأضاف أن ذلك يرتب على الوكيل اختيار الموزع الذين تسند إليهم الحصص الرئيسية من السيارات بشكل دقيق؛ موضحًا أن الموزعين الذين اختارتهم مجموعة عز العرب لهم خبرة كبيرة فى السوق تمكنهم من جذب العملاء للطرازات التى استحوذوا على الحصص الرئيسية منها.

شهدت الفترة القليلة الماضية اتجاهًا من بعض وكلاء السيارات لإسناد حق توزيع الحصص الأكبر من علامات تجارية وطرازات مختلفة إلى موزعين رئيسيين؛ بدلًا من الاعتماد بشكل كلى على شبكة كاملة من الشركات؛ تتولى مهام التوزيع والبيع المباشر للعملاء أو شبكة التجار.

من بين الوكلاء الذين أقدموا على هذه الخطوة مجموعة عز العرب للسيارات وكلاء فولفو وسيتروين وبروتون؛ إذ تقترب شركة أوتو جروب القصراوى من الحصول على حق التوزيع الرئيسى للعلامة الماليزية بروتون.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة