أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

كاريزمية «نصر الله »


لم يكن من باب اللياقة السياسية لا المسئولية الروحية، أن تنفض المظاهرة الحاشدة التى سيرها جماهير «حزب الله» وحلفاؤه احتجاجاً على بث الفيلم المسىء للإسلام، من دون مصافحة وجه «نصر الله» وجوه جماهيره، بعد غياب سنين عدداً، إلا من خلال إطلالات تليفزيونية، طال بها العهد به منذ أمضاها الرجل فى مكمنه أو فى «جحره».. كما يحلو لخصومه السياسيين.. وصف اختفائه عن الأنظار، تحوطاً منه لئلا تطاله أيدى إسرائيل المطالبة برأسه منذ اندحرت قواتها أمام مقاتليه فى الحرب على لبنان صيف 2006 .

إلى ذلك، لم تمض غير ساعات على إخلاء الساحة اللبنانية من السجالات بين الفرقاء، احتراماً لزيارة «البابا، الكاثوليكى» إلى لبنان، ليستنهض «حزب الله» أنصاره لمسيرة احتجاجية كبرى «منظمة ومحكومة ومحددة».. فاجأها «نصر الله» بالظهور فى نهايتها، مؤكداً أن قضية اليوم (الاستهانة بالإسلام ورموزه) لن تكون عابرة.. بل إلى بداية لحركة جدية يجب أن تتواصل فى الأمة كلها، موجهاً حديثه إلى الولايات المتحدة لئلا تبث الفيلم كاملاً، متسائلاً: «إذا كانت 13 دقيقة أحدثت هذه الإساءة.. فكيف ببث ساعتين هى مدة الفيلم؟»، مقترحاً عقد الجامعة العربية لاجتماع استثنائى على مستوى وزراء الخارجية لمواجهة الإساءة إلى الرسول والدين الإسلامى، وحيث سارع وزير الخارجية اللبنانى على الفور من جانبه.. بالاتصال بالأمين العام للجامعة طالباً إليه إجراء مشاورات مع الدول العربية من أجل عقد الاجتماع .

إلى ذلك السياق، يمكن القول بأنه ما من زعيم سياسى عربى، بوزن «نصر الله» أو يعلوه منصباً أو أقل من ذلك، قد بادر بالدعوة لالتئام المنظمة العربية لاتخاذ موقف موحد إزاء الأزمة التى أصابت مشاعر الجميع، الأمر الذى يقارب دعوات مماثلة من «عبدالناصر» حينما تتواتر الخطوب بالعالم العربى، كما يمكن القول من جانب آخر.. بأنه ما من زعيم عربى، بوزن «نصر الله» أو يعلوه منصباً أو أقل من ذلك، قد تفضل بأن يتحدث وجها لوجه إلى الجماهير المجروحة فى مشاعرها العقائدية على غرار ما فعل «نصر الله» 17 سبتمبر الحالى، رغم الظروف الأمنية الحرجة التى تحيط بسلامته الشخصية، فى داخل لبنان أو من خارجه .

وإزاء ما يمرّ بالعالم العربى من محن فى السنوات الأخيرة، وفى ظل أزمات القيادة والحكم فى أكثر من بلد عربى، قد لا يكون من المبالغة القول أن «نصر الله» رغم الحملات العدائية ضده، يمثل بالنسبة لأقرانه.. عند الجماهير العربية.. الزعامة التى يتوقون لمثلها، ولما لها من الشجاعة والحكمة والثبات على المبدأ، ذلك لو لم يكن محسوباً على أقلية مذهبية بالمقارنة بأغلبية نظيرتها «السنية»، الواقعتين «معا» تحت ضربات مطارق خصومهما المشتركين، لأسباب لا تتصل بجوهر عقيدتهما الإسلامية، إنما للحيلولة دون توحد صفوفهما فى مواجهة خصومهما التاريخيين، كما أنه يمكن له ولمن على دربه.. أن يكون نموذجاً لزعامات مرتجاة.. لو لم يكن من أبناء الوطن الصغير.. لبنان، المقدر له.. رغم عبقريته التوافقية، أن يتحول منذ مطلع السبعينيات إلى فائض سياسى وجغرافى للصراعات الإقليمية والدولية فى الشرق الأوسط، وأيضاً لو لم يكن الرجل منحازاً، بالضرورة وبالمبدأ، للتحالف الجيوسياسى بين سوريا وإيران فى مواجهة المشروع الأمريكى- الصهيونى فى المنطقة، بحيث يبدو أو يُراد له أن يبدو وكأنه تابع لهما .

إلى تلك الأسباب.. ولغيرها، يمثل «نصر الله» نموذجاً للزعيم الحزبى الذى استطاع فى سنوات قليلة أن يستنهض جماهيره على صُعد متنوعة ومختلفة، وأن يرتقى بهم وهم «المحرومون» طبقياً، ليصبحوا فى أقل من ثلاثة عقود، رقما مهما فى المعادلة السياسية اللبنانية، بل وعلى المستوى الإقليمى، لذلك وأياً كانت الخلافات مع منهجيات الرجل المذهبية والسياسية، فإن العقل والوجدان العربيين.. يتساءلان.. أين لهذا الوطن أو ذاك فى بلاد العرب.. لمثل كاريزمية «نصر الله ».

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة