أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

هل ينعش أوتوماك فورميلا مبيعات السيارات خلال الربع الأخير؟

اللواء مصطفى حسين
اللواء مصطفى حسين
اللواء مصطفى حسين


■ حسين مصطفى: الموديلات الجديدة تزيد الطلب.. وإقبال مرتفع من العملاء
■ صلاح الكمونى: عروض الشركات تحفز الحجوزات
■ منتصر زيتون: نتائج محدودة بسبب انقضاء موسم البيع قبل الانعقاد


أحمد شوقى
 
يعتبر معرض القاهرة الدولى للسيارات أوتوماك فورميلا؛ فرصة تسويقية للشركات للوصول إلى عملاء جدد، وللتعريف بالطرازات الجديدة، التى يخططون لطرحها فى السوق المحلية، وينعقد المعرض خلال الفترة من 26 وحتى 30 سبتمبر من العام الجاري؛ فهل يمكن الرهان عليه للتخلص من حالة الركود بقطاع السيارات ولتحفيز الطلب خلال الربع الأخير من العام؟

تتباين آراء الخبراء والعاملين بسوق السيارات؛ بين من يرى فى المعرض فرصة للتعريف بالمنتجات الجديدة، وبين من يرى قيودًا تحد من فرص الاستفادة منه.

توقع حسن مصطفى، المدير التنفيذى السابق لرابطة مصنعى السيارات، أن يشهد معرض أوتوماك فورميلا مشاركة واسعة من جانب العملاء، للتعرف على المعروض من السيارات والموديلات الجديدة؛ فضلًا عن إمكانية الاستفادة من العروض التى تقدمها الشركات خلال فترة المعرض؛ من خلال تخفيضات سعرية أو غيرها؛ بما يساعد فى زيادة المبيعات خلال الربع الأخير.

لفت إلى أن العملاء تقبلوا المستوى الحالى لأسعار السيارات، بعد مرور أكثر من عام على التصاعد غير الطبيعى فيها، على خلفية تحرير أسعار الصرف؛ مشيرا إلى أن تأثيرات ظاهرة ارتفاع الأسعار، انعكست فى بعض التغيرات ضمن شريحة مستخدمى السيارات المتوسطة، الذين بدأوا البحث عن السيارات الاقتصادية الأقل تكلفة.

أشار إلى أن عدم حدوث تغيرات كبيرة، فى سلوك عملاء السيارات الفاخرة، ولا زالت تشهد قوائم انتظار طويلة؛ فى ظل عدم توافر السيارات بالعدد الكافى لتغطية الطلبات الحالي؛ الأمر الذى يمكن تفسيره بعدم تخطيط الشركات لمبيعات مرتفعة خلال العام الحالى، نتيجة الانكماش الذى شهده السوق خلال العام الماضي.

أوضح أنه يجرى الآن تصحيح المسار من قبل الشركات عبر التوسع فى استيراد السيارات الكاملة، أو بزيادة الطاقة الإنتاجية لخطوط التجميع المحلي؛ الأمر الذى يسهم فى إنعاش المبيعات خلال الربع الأخير من العام، وتصحيح المسار خلال العام المقبل؛ بدافع من انعقاد مؤتمر أوتوماك فورميلا.

اتفق معه صلاح الكمونى، عضو مجلس إدارة شعبة السيارات ورئيس شركة الكمونى للسيارات؛ وتوقع إقبالًا من العملاء على التواجد على هامش فعاليات معرض القاهرة الدولى للسيارات؛ للتعرف على السيارات الجديدة فى السوق.

توقع أن يسهم المعرض فى إنعاش المبيعات بالسوق المحلية، وتحرص الشركات على تقديم تخفيضات وهدايا، لتتمكن من تحقيق قائمة طويلة من الحجوزات، على هامش المعرض، حال باعت بسعر التكلفة، أو بهوامش ربحية منخفضة، بغرض تسويق منتجاتها وإنعاش المبيعات.

لفت إلى أن أهمية التخفيضات للخروج من حالة الركود الراهنة فى السوق، بما ينعكس على حركة البيع خلال الربع الأخير من العام الحالية؛ مشيرًا إلى أن السوق تمر بحالة من الركود الكبير منذ إجازة عيد الأضحى وحتى الآن.

يرى منتصر زيتون، عضو مجلس إدارة رابطة تجار السيارات أن أوتوماك فورميلا يشهد إقبالا ملحوظًا خلال العام الجارى من قبل الشركات بسبب طرح علامات وطرازات، جديدة فى السوق لأول مرة.

أما على مستوى الجمهور؛ فقال زيتون إن حركة السوق الضعيفة فى الوقت الراهن تؤثر سلبًا على مدى اهتمام الجمهور بالتواجد فى أوتوماك فورميلا؛ من ثم لا يتوقع أن يؤدى المعرض لانتعاشة كبيرة فى السوق خلال الربع الأخير من العام.

أرجع فترة الانتعاش الأساسية خلال العام هى فترة الصيف والتى تشهد عدة أعياد وإجازات، فضلًا عن عودة العاملين بالخارج، واستقرار بعضهم فى مصر وبداية العام الدراسى الجديد؛ موضحًا أن المعرض ينعقد خلال العام الجارى بعد مرور هذه المواسم التى تزدهر فيها المبيعات.

أشار إلى أن جمهور المعرض ينحصر فى العملاء الراغبين فى تحديث سياراتهم، لا سيما من ذوى الدخول المرتفعة، الذين لا يعانون مشاكل مالية؛ موضحًا أن نسبة هؤلاء العملاء بالنسبة للسوق محدودة، ويمثل عملاء السيارات المتوسطة والاقتصادية النسبة الأكبر من العملاء؛ موضحًا أن هؤلاء لا يهتمون كثيرًا بتحديث سياراتهم، فضلًا عن أنهم من ذوى الدخول المنخفضة والمتوسطة، الذين يعانون ماليًا فى الوقت الراهن، بما يجعلهم غير قادرين على شراء سيارات جديدة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة