تأميـــن

اتحاد الشركات يدرس تأثير ارتفاع «النولون» على قطاع التأمين

الاتحاد المصرى للتأمين
الاتحاد المصرى للتأمين
الاتحاد المصرى للتأمين


الشاذلى جمعة

يدرس الاتحاد المصرى للتأمين عبر اللجنة العامة للتأمين البحرى (وحدات) تقريرا عالمياً حول تأثير ارتفاع تكاليف النقل (النولون) على حركة التجارة العالمية، وكذلك على نشاط التأمين.

وكشف نظمى حسين، رئيس اللجنة ومدير عام إعادة التأمين البحرى بشركة «مصر للتأمين»، أن اللجنة تسعى للاستفادة من توصيات التقرير فى سوق التأمين المصرى، من خلال تعريف مجتمع التأمين بالتطورات الحديثة فى عالم التأمين البحرى عالميًّا، والعوامل المؤثرة فى تحديد قيمة النولون، وكيفية تخفيض هذه القيمة.

وأشار إلى تقرير منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) عن تأثير ارتفاع أسعار النقل بعد ارتفاع أسعار الوقود عالميًّا خلال الفترة الماضية؛ إذ وضعت العديد من التوصيات لتقليل تكاليف النقل (النولون) بالنسبة لحركة السفن عالميًّا، وهى تقليل مدد انتظار السفن بالموانئ، والذى يسهم فى تقليل مدة الرحلة البحرية، وبالتالى تخفيض تكاليف النقل بنسبة %10.

وأكد التقرير أن خصائص الموانئ التى ترسو بها تلك السفن خلال الرحلة البحرية لها دور مهم، خاصة الخدمات التى تقدمها الموانئ ومساحتها بما يقلل من فترات الانتظار بالنسبة للسفن، وهو ما يقلل من زمن الرحلة، وكذلك نولون النقل.

ولفت إلى أن عامل المنافسة بين الشركات الناقلة يجعلها تتنافس على تقليل تكلفة النقل، بما يصب فى مصلحة زيادة حركة التجارة العالمية وانخفاض أسعار البضائع، وبالتالى استفادة قطاع التأمين من زيادة حركة النقل بالتأمين على الوحدات البحرية والبضائع المنقولة، كما أنه فى حال التعويضات تتحمل شركات التأمين تكلفة النقل (النولون) نيابة عن الناقل، ولذا فكلما انخفضت قيمة النولون كلما انخفضت قيمة التعويضات التى تدفعها شركات التأمين، وبالتالى فإن أى ضوابط وتوصيات تسهم فى تخفيض تكلفة النقل تسهم فى تقليل تعويضات شركات التأمين سواء المحلية أو العالمية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة