أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

الإسكندرية

أداء متوسط لمبيعات الأوكازيون الصيفى بالإسكندرية

ملابس جاهزة
ملابس جاهزة
ملابس جاهزة

عبد الحكيم: الإقبال على الملابس خلال الأوكازيون لا يتعدى 20% بالأحياء الراقية
جويا: الزيادة فى تكلفة المنتجات خلال الموسم الحالى تتراوح من 10- 15%

معتز محمود

أكد عدد من تجار الملابس الجاهزة بالإسكندرية أن الإقبال على شراء الملابس خلال فترة الأوكازيون يعد متوسًط، ويقل عن حركة المبيعات فى العام الماضى، رغم الإعلان عن نسب تخفيضات كبيرة فى الأسعار.

وأشار البعض إلى تراجع الاهتمام بشراء الملابس لدى قطاعات عريضة من المواطنين فى ظل الضغوط الاقتصادية على المواطنين فلم تعد سلعة أساسية، معتبرين أن الأولوية للمواطن فى توفير طعامه وشرابه واحتياجات أطفاله ومستلزمات المدارس وغيرها.

فى البداية قال أشرف جويا، نائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة تجارة الإسكندرية، إن الإقبال على شراء الملابس خلال فترة الأوكازيون يعد متوسطًا، لافتًا إلى أنه يقل عن حركة المبيعات فى العام الماضى بنحو 20%.

وأضاف، لـ"المال"، أن نسب التخفيضات فى الأسعار وصلت إلى 50%، لافتًا إلى أن التجار يسعون لبيع البضائع التى لديهم للدخول فى الموسم الشتوى.

وأوضح جويا أنه بعد الأوكازيون فإنه يتم بدء مرحلة التصفية، لافتًا إلى أن الملابس وخاصة الحريمى لا يمكن تخزينها للموسم المقبل.

وأشار نائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة تجارة الإسكندرية إلى أن الزيادة فى تكلفة المنتجات خلال الموسم الحالى كانت تتراوح من 10– 15%.

وأوضح أن الملابس فى ظل الضغوط القتصادية على المواطنين لم تعد سلعة أساسية، لافتًا إلى أن الأولوية للمواطن تكون فى توفير طعامه وشرابه واحتياجات أطفاله ومستلزمات المدارس.

واعتبر قرار وزارة التموين بمد فترة الأوكازيون لا يعبر عن الواقع، مرجعًا ذلك إلى أن المحالّ تستمر فى الأوكازيون حتى بداية أكتوبر مع بدء نزول الملابس الشتوى.

ولفت إلى أن المحالّ لايمكن أن تترك الفاترينات خاوية فى فترة ما بعد الأوكازيون وحتى عرض البضائع الشتوية.

وقرر الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، مد فترة الأوكازيون الصيفى أسبوعين، إذ كان من المقرر انتهاؤه 6 سبتمبر الحالى، لكن تم المد حتى 21 سبتمبر؛ للتخفيف من معاناة المواطنين.

وأشار المصيلحى، فى بيان له، إلى أن عدد المحالّ التى شاركت فى الأوكازيون منذ بدايته حتى الآن ما يقرب من 3000 محل، لافتًا إلى أن المشاركة فى الأوكازيون ليست إلزامية على التجار.

وتابع: كل تاجر يرغب فى المشاركة فى الأوكازيون لا بد من الحصول مسبقًا على موافقة مديريات التموين والتجارة الداخلية الواقع فى دائرتها محالهم التجارية، على أن تلتزم الجهات المشاركة بالإعلان عن ثمن السلع المعروضة للبيع وموضحًا بها السعر قبل وبعد التخفيض خلال فترة الأوكازيون.

وشدد على وجود رقابة صارمة للتأكد من جودة المنتجات المعروضة بالأوكازيون، فضلًا عن مواجهة العروض الوهمية وتحرير محاضر ضد المنافذ المروجة له.

من جانبه قال عبد الحكيم فتحى عبد الحكيم، عضو شعبة الملابس الجاهزة بغرفة تجارة الإسكندرية، إن الأقبال على شراء الملابس خلال فترة الأوكازيون لا يتعدى 20%.

وأكد، لـ"المال"، أن هذه النسبة يمكن الوصول لها فى المناطق الراقية، لافتًا إلى أن نسب الأقبال متباينة وتقلّ عن ذلك فى المناطق الشعبية.

ولفت إلى أن الأوكازيون شهد تخفيضات كبيرة بالأسعار، لكن الإقبال ليس كبيرًا على الشراء، خاصة فى المناطق  الشعبية.

ونوه بأن التجار قاموا بتخفيض الأسعار للتخلص من الكميات التى لديهم استعدادًا لدخول الموسم الشتوى.

وأوضح عبد الحكيم أن التجار من أصحاب المصانع وذوى الملاءة المالية الكبيرة قاموا بتخزين الملابس الصيفية للموسم القادم وسط توقعات بارتفاع أسعارها خاصة الملابس المنزلية.

وأشار إلى أن الزيادات فى الأسعار خلال الموسم الحالى تعود لزيادة أسعار الكهرباء وارتفاع تكلفة العمالة، علاوة على الأعباء الأخرى التى تتحملها المصانع وتضاف على تكلفة المنتج فى النهاية.

وأضاف عضو شعبة الملابس الجاهزة بغرفة تجارة الإسكندرية أن الملابس يمكن أن يتم تصنيفها من حيث الأهمية والأولوية لبعض العائلات والقطاعات، لافتًا إلى أن الملابس المدرسية ستحتل قمة هذة الأولويات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة