أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

الإسكندرية

الإسكندرية ترفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة سيول الخريف

السيول
السيول
السيول


المحافظة تُظهر آلياتها استعداداً للسيول
والصرف الصحى تأهبت منذ 5 أشهر قبل تحذير "الأرصاد"
الاستعانة بغرفة عمليات السيول التابعة لوزارة الرى للتنبؤ قبل الحدث بـ 48 ساعة
مديرية الطرق استعدت بترميمات الحفر بالمناطق الساخنة


معتز محمود ومها يونس

فى ضوء استعدادات الثغر للتعامل مع سيول سبتمبر المُرتقبة، يُركز محافظ الإسكندرية حالياً على ملف الأمطار ومحاولة تفادى نتائجها السلبية، التى طالما شهدت كارثة إنسانية كل عام، بموت عدد من مواطنيها جراء غرق الطرق، سواء من ارتفاع منسوب المياه أو الصعق الكهربائى نتيجة تلامس الأسلاك الكهربائية العارية لبرك المياه، أو لانقطاع أسلاك خط الترام الكهربائية نتيجة العواصف وسقوطها بالمياه.

وكان إطلاق هيئة الأرصاد الجوية تحذيراتها للمحافظين والمسؤولين بالاستعداد إلى سقوط الأمطار الغزيرة التى قد تصل إلى حد السيول خلال فصل الخريف، أثراً كبير فى تسليط الضوء على مدى جاهزية المحافظات، خاصة الساحلية منها لهذه الموجة المتوقعة من السيول، حيث تعد محافظة الإسكندرية فى مقدمة المحافظات المعنية بالاستعدادات، خاصة فى ظل ما شهدته المدينة قبل نحو ثلاث سنوات من تجمعات كبيرة للمياه فى أكتوبر ٢٠١٥.

وأظهرت آليات محافظ الإسكندرية استعداداَ لسيول الخريف وتداعيتها بوضع خطة من خلال متابعة أعمال تطهير الشنايش على مستوى أحياء المحافظة، ووضع خطة عاجلة للتطهير لمواجهة أمطار الشتاء المُقبل، والتشديد على ضرورة رفع ناتج التطهير والتجريف بصفة دورية تزامناً لعملية التطهير، وذلك تفادياً لحدوث أى سدد بها ينتج عنه شلل مروري.

ووفقاً للدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية الجديد، تم الإجتماع مع لجنة الطوارئ  والأزمات بشأن إستعدادات المحافظة لمجابهة السيول والأمطار فى شتاء 2018 -2019، وذلك لمناقشة ما تم من إستعدادات كل الأجهزة التنفيذية بالمحافظة وخطط الطوارئ العاجلة لمواجهة أى تجمعات لمياه الأمطار.

وتم وضع سيناريوهات لاتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة أى تراكمات لأمطار محتملة، واستعداد كافة الجهات المختصة بسرعة التحرك والاستجابة السريعة فى حالة وجود أى تجمعات لمياه الأمطار، فما تم وضع آلية لمتابعة تطهير الشنايش بصورة مستمرة على مستوى اﻷحياء.

ووفقاً للمحافظ، تم تكليف الرصد البيئى بعمل حملات لمتابعة خطة تطهير الشنايش بالتنسيق مع الأحياء وشركة النظافة لرفع الأتربة بجوار الشنايش بصفة مستمرة لعدم إنسدادها، بالإضافة إلى المتابعة المستمرة للمصبات على الكورنيش طوال الوقت للتأكد من إستعدادها الدائم، ومراجعة محطات الرفع والطلمبات ومولدات الكهرباء.

وتم تكليف رؤساء الأحياء بتشكيل فرق عمل لمتابعة أعمال تطهير الشنايش والمطابق بصورة دورية على مستوى الأحياء، والمرور على أعمدة الإنارة والتأكد من عدم وجود أى عيوب بها من حيث وجود أسلاك عارية وغيرها، مؤكدا على شركة الكهرباء بالمتابعة المستمرة لغرف المحولات والصيانة المستمرة لأعمدة الإنارة.

كما استعدت الثغر من خلال تجهيز سيارات الطوارئ والشفط، والتى يبلغ عددها ٦٠ سيارة، بالإضافة إلى ٣٠ سيارة تابعة للأحياء، بإجمالى عدد ٩٠ سيارة مجهزة ومن المُقرر انتشارها وتمركزها على مستوى المحافظة، للتدخل الفورى والسريع لحل أى مشكلة متعلقة بتراكم الأمطار، بالإضافة إلى سيارات تطهير الشنايش والمطابق، وطلمبات الشفط، فضلاً عن توفير طلمبات إحتياطية متنقلة بالأحياء والشوارع الفرعية الصغيرة التى لاتسمح بدخول سيارات الشفط بها ، فضلا عن توفير سيارات رفع الأوحال للمساعدة فى عمليات التطهير وعدم انسداد الشنايش والمطابق مرة أخرى.
وعلى جانب آخر قال اللواء مهندس محمود نافع، رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحى بالإسكندرية، إن الشركة بدأت إستعداتها لموسم الشتاء فى بداية مارس الماضي،  وقبيل تحذيرات هيئة الأرصاد الجوية.

وأضاف لـ "المال" أن الشركة بدأت منذ ذلك الوقت خطة تطهير المجمعات والشبكات ، فضلا عن تطهير بيارات محطات الرفع، نظرا لأنها أول من يستقبل المياه وفى حالة وجود أتربة أو مخلفات قد تعيق تدفق المياه بالشكل المناسب.

وأوضح رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحى ، أن تم على التوازى مع ذلك رفع كفاءة الطلمبات ومحطات المعالجة التابعة للشركة، مشيراً إلى أنه مع بداية الشهر الماضى تم الشروع فى أعمال صيانة وتجهيز  بتطهير شنايش الأمطار المنتشرة بكافة شوارع وميادين المحافظة.

ولفت"نافع" إلى أنه قام بنفسه على مدار الفترة الماضية بزيارات ميدانية لبعض الحملات الميكانيكية لبعض المناطق التابعة للشركة ، شملت  المرور على جميع الأقسام والإطمئنان على المعدات والسيارات المدمجة، وذلك بالحملات بمناطق شرق والمنتزة أول وثانى والعجمى ،لافتاً إلى أنه من المقرر أن يزور اليوم الأربعاء منطقة وسط وحدد الإسبوع القادم لتفقد كفاءة الحملة الميكانيكية لمنطقة الجمرك.

 وأوضح أن تلك الزيارات كانت للإطمئنان على الكفاءة الفنية للسيارات التابعة للشركة والوقوف على جاهزية المعدات والسيارات المتنوعة التى تستخدمها الشركة فى أعمال صيانة الشبكات والتى تنقسم الى "سيارات النافورى، السيارات المدمجة، السوبر فكتور".

وكشف رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحى بالإسكندرية،  أن الشركة تعاقدت على بعض المعدات الجديدة لكنها لم تأت بعد، لافتاً إلى أن السيارات والمعدات الحالية يمكنها أن تفى بمهامها.

وأوضح "نافع" أنه يتم الاستعانة فى الوقت الحالى بغرفة عمليات السيول والتابعة لوزارة الرى ،لافتاً الى إنها توفر التنبؤ بالسيول قبل حدوثها  بـ ٤٨ساعة.

وعلى صعيد أخر، إستعدت مديرية الطرق والنقل للسيول وموسم الشتاء المُنتظر، من خلال عمل ترميمات فورية لكل الحفر والنقور المتواجدة فى اﻷماكن الساخنة خاصة أسفل الأنفاق، ومعالجة حدوث الميول عند الشنايش.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة