جريدة المال - تامر مهدى: «أوراسكوم القابضة» تخطط لاختراق أنشطة التطوير العقارى والصناعات الغذائية
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

تامر مهدى: «أوراسكوم القابضة» تخطط لاختراق أنشطة التطوير العقارى والصناعات الغذائية

القطاع العقارى
القطاع العقارى
القطاع العقارى

 
أحمد على ومصطفى طلعت

إستراتيجية جديدة تقوم على التواجد فى قطاعات استثمارية متنوعة بعيدة عن قطاع الاتصالات، الذى ظل نشاطًا رئيسيًا لأوراسكوم القابضة للاستثمار لأعوام، فعقب قرار الأخيرة بالتخارج من استثماراتها بمجال الاتصالات، قررت توجيه حصيلة تلك التخارجات فى اختراق 4 أنشطة جديدة، بدأتها بنشاط الخدمات المالية غير المصرفية، عبر الاستحواذ على «بلتون المالية القابضة»، ما تبعه من استحواذ الأخيرة على شركة «أرباجريسون الأمريكية».

«المال» حاورت تامر مهدى، العضو المنتدب لشركة أوراسكوم القابضة للاستثمار، فى محاولة لرسم صورة أكثر وضوحًا بشأن خطة الشركة التوسعية وملامح الأهداف المستقبلية.

قال المهدى إن شركته تخارجت من قطاع الاتصالات، وباعت مؤخراً شركتها التابعة «مينا كابل» إلى الشركة المصرية للاتصالات، مشيراً إلى أنه حالياً يعاد استغلال هذه السيولة فى اختراق 4 مجالات جديدة، أقرها مجلس إدارة الشركة القابضة فى 2015.
 
وأوضح أن شركته بدأت خطتها بالتركيز على قطاع الخدمات المالية عبر الاستحواذ على شركة بلتون المالية القابضة، وتوسعت الأخيرة بشراء شركة «Auerbach Grayson» الأمريكية المتخصصة فى تنفيذ خدمات الوساطة المالية، كما كانت تسعى لشراء حصة حاكمة فى شركات أخرى.

أشار إلى أن «بلتون» تمتلك خطة توسعية محددة تهدف إلى زيادة حصتها السوقية من قطاع السمسرة، وزيادة حجم الأصول المدارة وتنويع المحفظة المالية، موضحًا أن الخطة مرنة، وتسمح بالدخول فى مجالات أخرى حال ظهور فرص استثمارية مميزة.

أكد العضو المنتدب لأوراسكوم القابضة للاستثمار، أن شركته ستركز خلال عامى 2019/20018 على قطاعات رئيسية قد يجد بعض المستثمرين صعوبة فى اقتحامها بالصوره المناسبه مثل قطاع اللوجستيات.

أشار إلى أن «أوراسكوم» ترى اهمية كبيرة لقطاع اللوجستيات انطلاقا من التعداد السكانى الكبير والموقع والتوزيع الجغرافى المميز لمصر، موضحا انها تخطط فى الوقت الحالى لانشاء مشروع كبير فى هذا القطاع وتحديدا فى مجال النقل البرى من خلال أسطول شاحنات يتكون من حوالى 2000 شاحنة من الحجم الكبير على أن يتبعها شاحنات متوسطة الحجم وصغيرة الحجم وفقا لكميات البضاعة التى سيتم نقلها عبر هذا الاسطول.

أوضح أنه فى الوقت الحالى نقوم بدراسة متأنية وكاملة لمشروع اللوجستيات ودراسة الاماكن وغيرها من خلال تعيين مستشارين خارجيين ومحليين لتقييم المشروع بحيث يكون الواقع قريب من الدراسات النظرية وتتضمن الدراسات النظرة التفاؤلية والتشاؤمية.

أضاف أن 2000 شاحنة المرحلة الأولى للنشاط الجديد، على أن يتبعها إضافات أخرى للأسطول البرى، متوقعًا بدء اتخاذ الخطوات التنفيذية للمشروع الجديد فى النصف الثانى من عام 2019 المقبل.

لفت إلى أن القطاع الثالث الذى تركز عليه الشركة هو قطاع الصناعات الغذائية وكل ما هو مرتبط باللحوم والعصائر والاجبان والصناعات القائمة على المواد الخام الزراعيه، موضحا ان الخطة تتضمن الدخول فى هذا القطاع عن طريق تاسيس شركة مستقلة أو الاستحواذ على شركة أو مجموعة من الشركات كنواة لاقتحام المجال.

لفت العضو المنتدب لأوراسكوم القابضة للاستثمار، إلى أن شركته ستدرس الدخول فى الأنشطة الصناعية الغذائية بشكل تدريجى، مؤكدًا انه ليس بالضرورة البدء فى المجالات دفعة واحدة.

أفصح مهدى، عن أن «أوراسكوم» تبحث عدة فرص للاستحواذ على شركات تعمل بالقطاعات الغذائية، مشيرًا الى ان الدراسات ستُحدد خطة العمل وتفاصيل البدء فى النشاط الجديد، وماهية النشاط الذى ستبدأ «أوراسكوم» بالاستثمار فيه.

أما القطاع الرابع، أشار إلى أن شركته تدرس الدخول فى نشاط التطوير العقارى، والخدمات فى المناطق السياحية خلال الفترة المقبلة، موضحًا أن النشاط العقارى يٌعد أحد أهم الأنشطة الواعدة التى تمتلك فرص نمو مرتفعة.

تابع مهدى، قائلًا: «أوراسكوم» تبحث مع وزارة الإسكان خطتها فيما يتعلق بطرح الأراضى للمستثمرين، موضحًا أن نجيب ساويرس، مالك الشركة، يسعى لوضع بصمة مميزة فى سوق النشاط العقارى، والخدمات فى المناطق السياحية.

أكد مهدى، أن الخيارات متاحة أمام «أوراسكوم» للدخول فى نشاط التطوير العقارى، سواء عبر شراء الأراضى والدخول فى شراكة مع شركة تطوير عقارى قائمة، أو الاستحواذ على شركة عقارية.

فيما يتعلق بوضع شركة «كوريولينك» التابعة بكوريا الشمالية، أكد العضو المنتدب لأوراسكوم القابضة للاستثمار، أن شركته تأمل فى تحسن الأوضاع فى كوريا الشمالية خاصةً بعد القمة الأخيرة بين الرئيس الأمريكى ورئيس جمهورية كوريا الشمالية، ما يؤدى للوصول لاتفاق لرفع العقوبات المفروضة على دولة كوريا الشمالية، مشيرًا إلى أن شركة «كوريولينك» هى نموذج استثمارى ناجح يمتلك معدلات سيولة نقدية مرتفعة، لكن نظرًا للعقوبات المفروضة لا تستطيع «أوراسكوم» تحويل أرباحها خارج الدولة الكورية وأضاف أن أوراسكوم القابضة للاستثمار تمتلك نحو %75 من أسهم شركة «كوريولينك.

على صعيد الوضع الاقتصادى، أشار المهدى إلى أن خطوات برنامج الإصلاح الاقتصادى التى تنفذها الدولة مهمة، ومطلوبة، ونجاحة لتحفيز وانطلاق قطاع الاستثمار بالسرعة والحجم الكافى، للوصول للأداء المطلوب منه، فبرغم كونها خطوات موجعة للمواطن سواء على صعيد رفع الدعم عن المواد البترولية أو تحرير سعر الصرف إلا أنها كانت ضرورية لكى يحدد المستثمر الأجنبى الآليات التى يدخل عليها السوق، وكيفية خروجه منها، لكن هذه الخطوات تنقصها اجتذاب رؤس الأموال، والاستثمار الأجنبى بالصورة المطلوبة.

لفت إلى أنه بشكل عام، أن النهوض باقتصاد أَى دولة عن طريق توفير منظومة متكاملة تتكون من 4 أو 5 عناصر رئيسية، التى تسمح له بالانطلاق والانتعاش بشكل أكبر، وضخ استثمارات بشكل أوسع، لأنها بالشكل الحالى لا تليق بحجم وقوة الاقتصاد المصرى، الذى يتميز بمركز إقليمى وتعداد سكانى كبير.

شدد على ضرورة جذب رأس المال الأجنبى، وتشجيع الشركات المحلية على زيادة استثماراتها، بغرض تحقيق العائد المطلوب على أرض الواقع، الذى يتحقق فى صورة انخفاض معدلات البطالة، وتراجع معدلات التضخم، وأسعار السلع وزيادة معدلات النمو.

طالب المهدى بإصدار تشريعات محفزة للمستثمرين، موضحا أن دولة مثل المغرب أعلنت منذ وقت قريب إعطاء المستثمرين الأجانب إعفاء ضريبى لمدة 5 أعوام، ومصر فى حاجة إلى تشجيع المستثمر طويل الأجل للدخول إلى السوق بشكل أسهل وأسرع، لكى تكون لديه القدرة على ضخ أموال كبيرة بالسوق المحلية، وتنفيذ عمليات توسعية.

أكد المهدى أن منظومة الضرائب فى مصر تحتاج إلى تعديل يسمح بتحقيق نوع من العدالة، حال قيام مستثمر محلى بتدشين مصنع مثلا، إنتاج منتج معين، يجب أن تكون هناك قوانين وتشريعات تحمى هذا المنتج بشكل معقول، ودون مبالغة مثل فرض رسوم وضريبة على المنتج المثيل المستورد، وإن لم تعمل الدولة على تنفيذ ذلك بشكل منظم وعادل، فسيكون شكل من أشكال معاقبة المستثمر المحلى.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة