جريدة المال - عماد غالى: سيمنس تنفذ أكبر محطتى محولات فى مصر باستثمارات 355 مليون جنيه
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

طاقة

عماد غالى: سيمنس تنفذ أكبر محطتى محولات فى مصر باستثمارات 355 مليون جنيه

محطتى محولات
محطتى محولات
محطتى محولات


المال ـ خاص

تستعد شركة سيمنس الألمانية للانتهاء من تنفيذ أكبر محطتى محولات فى مصر باستثمارات تعادل 355 مليون جنيه، الأولى سمنود سعة 3×500 ميجا فولت أمبير، وتصل تكلفتها إلى 160.5 مليون جنيه، والأخيرة فى أبو المطامير بسعة 3× 500 ميجا فولت أمبير، التى تصل تكلفتها إلى 194.6 مليون جنيه.

كشف عماد غالى، الرئيس التنفيذى لشركة سيمنس مصر، عن أن المحطتين تساهم فى نقل الكهرباء من محطة البرلس وربطها بالشبكة الوطنية، ومن المتوقع الانتهاء منهما خلال أسابيع.

وﻗﻌﺖ ﻭﺯﺍﺭﺓ الكهرباء والطاقة، ﻋﻘﻮﺩﺍً ﻣﻊ «ﺳﻴﻤﻨﺲ»، ﻓﻰ ﻳﻮﻟﻴﻮ 2015 ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ 3 ﻣﺤﻄﺎﺕ ﻛﻬﺮﺑﺎﺀ، ﺑﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺔ ﺑﻘﺪﺭﺍﺕ ﺇﺟﻤﺎﻟﻴﺔ 14.4 ﺃﻟﻒ ﻣﻴﺠﺎﻭﺍﺕ باسثمارات 6 مليارات يورو، ﻭﺗﺘﻮﺯﻉ ﻣﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﻤﺤﻄﺎﺕ ﺍﻟﺜﻼﺙ، ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺒﺮﻟﺲ ﺑﻜﻔﺮ ﺍﻟﺸﻴﺦ، ﻭﺑﻨﻰ ﺳﻮﻳﻒ، ﻭﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ، وﺇﻧﺸﺎﺀ ﻣﺸﺮﻭﻋﺎﺕ ﺭﻳﺎﺡ ﺑﻘﺪﺭﺍﺕ 2000 ﻣﻴﺠﺎﻭﺍﺕ.

قال إن المحطات الثلاث الأكبر فى العالم، تعمل بالغاز وتكنولوجيا الدورة المركبة، وتساهم المحطات فى زيادة قدرات مصر لإنتاج الطاقة الكهربائية بمقدار %45، ما يكفى لتزويد 45 مليون مواطن بالكهرباء.

أشار إلى أنه وفقاً للعقود التى تم إبرامها مع الشركة القابضة للكهرباء، تقوم سيمنس بتوفير خدمات الصيانة للمحطات الثلاث، التى نفذت لمدة 9 أعوام، بهدف ضمان أعلى مستويات الكفاءة التشغيلية.
 
كشف غالى عن أن الشركة انتهت من إجراء دراسة بالتعاون مع وزارة الكهرباء، للبحث فى كفاءة واستقرار الشبكة من أجل الوقوف على نقاط الاختناقات فى الشبكة، وصياغة سيناريوهات مستقبلية بشأن مستويات الأداء المطلوبة لمواكبة هذه الطفرة، والتحليلات والعديد من السيناريوهات المتوقعة للعقود المقبلة.

أوضح غالى أن الدراسة التى تقوم بها من أجل تعزيز بناء شبكة وطنية قوية قادرة على مواكبة الطفرة فى القدرات الكهربائية الضخمة التى يتم توليدها، كما أن شركته مستمرة فى التعاون مع وزارة الكهرباء، والشركة المصرية لنقل الكهرباء، فى تقوية الشبكة الكهربائية.

أكد أن الشركة تركز أيضاً خلال الفترة المقبل على قطاع النقل والذى يحتاج لخطط شاملة للتطوير، كما حدث فى قطاع الطاقة، وتعمل سيمنس حالياً على تطوير أنظمة الإشارات، والتحكم لعدد من خطوط السكك الحديدية والمزلقانات.

قال غالى إن السوق المصرية واعدة، ويوفر العديد من الفرص الاستثمارية فى ظل معدلات النمو الإيجابية، ويمتلك مقومات إيجابية.

أشار إلى أن مصر تمتلك موارد ضخمة، تؤهلها أن تكون مركزاً إقليمياً بين آسيا، وأفريقيا، وأوروبا، مع الوفورات التى حققتها مصر مؤخراً فى مجال الطاقة، كما يمكن أن تصبح مركزاً إقليمياً للطاقة، لا سيما مع مشروعات الربط التى تسعى إليها الدولة مع السعودية، والسودان.

أوضح غالى أن الشركة قامت مؤخراً بتوقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الصناعة والتجارة، فى مجال تحديث قطاع الصناعة، وتطوير المهارات الصناعية المحلية، وتتضَّمن الاتفاقية توفير منتجات مبتكرة وأنظمة وحلول للمناطق الصناعية فى مصر، بما يسمح بتحويل هذه المناطق إلى مناطق صناعية ذكية، والبدء فى مدينتى الروبيكى لصناعة الجلود بالقاهرة ودمياط للأثاث.

كشف عن أن سيمنس تشارك فى مشروعات العاصمة الإدارية، عن طريق تنفيذ الشبكات الكهربائية، وتوفير لوحات توزيع الجهد المتوسط والمنخفض، لنقل وتوزيع الكهرباء بالعاصمة، لعددٍ من المشروعات المهمة بالعاصمة، بالتعاون مع شركائنا المحليين ومن ضمنهم شركة إيماس.

لفت غالى إلى أن قوانين الاستثمار والإصلاحات التشريعية التى قامت بها الدولة مؤخرا، من ضمنها قانون الاستثمار الجديد، يكون لها دوراً كبيراً فى دفع عجلة التنمية والتشجيع على التوسع فى مشروعات البنية التحتية، من خلال وجود حزمة ضريبية جاذبة للاستثمار، والقضاء على العوائق البيروقراطية، وتوفير المزيد من الحوافر للمستثمرين.

أكد أن توفير العمالة الفنية المدربة من خلال التوسع فى إقامة مراكز فنية متطورة قادرة على تلبية احتياجات المستثمرين فى المناطق الصناعية المختلفة، موضحأً أن المشروعات التنموية التى تتبناها الدولة حالياً خلقت حالة من الزخم والديناميكية فى السوق المصرية، ومن ضمن تلك المشروعات تنمية محور قناة السويس لتعظيم دور مشروعات القيمة المضافة، من خلال التوسع فى الصناعات التكميلية، والمناطق الصناعية واللوجستية، لتحويل المنطقة لمركز لوجستى وصناعى إقليمى.

كشف عن أن سيمنس قامت بشراء أرض فى المنطقة الاقتصادية بقناة السويس، لإنشاء مركز لخدمات الطاقة، الأول من نوعه فى منطقة الشرق الأوسط، ويوفر المركز الخدمات لجميع أنظمة ومعدات الطاقة الدوارة بما فى ذلك، التوربينات الغازية، والبخارية، والمولدات، والضواغط، بما يساعد على تقليل فترات توقف هذه المعدات عن العمل، ويرفع من إنتاجيتها، ويضم أيضا مخزن للمُعدات وقطع الغيار ومنطقة للوجستيات لتوفير خدمات ضخمة.

قال غالى إن سيمنس تخصص 450 مليون جنيه بالتعاون مع الوزارة الفيدرالية الألمانية للتعاون الاقتصادى والتنمية فى ألمانيا، والوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ، كاستثمارات فى تشغيل الأكاديمية المصرية الألمانية للتدريب التقّنى، بمنطقة العين السخنة بمصر، التى توفر التدريب لأكثر من 5.5 ألاف مصرى على مدار 4 الأعوام المقبلة فى التخصصات فنية منها الميكانيكا الصناعية، والمجالات الكهربائية، والإلكترونية، والتحكم، والميكنة الآلى، وبناء المهارات الأساسية للمتدربين فى مجالات صيانة وخدمات محطات الكهرباء، ومزارع الرياح، على مساحة 2000 متر مربع.

قامت سيمنس بتزويد الأكاديمية بمعامل لتصميم نماذج المنتجات والتصنيّع باستخدام الحاسب وبرامج PLM، أو برامج «إدارة دورة حياة المنتج» ويقوم الطلاب بتصميم المنتجات عبر هذه البرامج ثم التدريب على تصنيعها، باستخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الطباعة أو 3D Printing التى تعرف باسم «التصنيع بالإضافة».

كشف غالى عن أن شركة سيمنس تركز بشكل كبير حالياً على قطاع البترول والغاز، فازت سيمنس بعقد طويل الأجل مع الشركة المتحدة لمشتقات الغاز United Gas Derivatives Company وتولى مسئولية صيانة وخدمات توربينات الشركة، كما وقعت الشركة عقد صيانة طويل الأجل مع شركة البرلس للغاز.

لفت غالى إلى أن سيمنس قامت بتوفير أنظمة من التوربينات الغازية الصناعية طراز SGT-400 لحقل ظُهر للغاز، بما فى ذلك المولِّدات الكهربائية المُلحقة بهذه التوربينات.

أشار إلى أن سيمنس تلتزم بتوفير أحدث التقنيات للقطاع الصناعى، كما قامت الشركة بتوفير أنظمة التحكم الآلى، ومراقبة المبانى لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، التى من المتوقع أن تصبح من أكبر المدن البحثية فى المنطقة.

كما قامت سيمنس بتوفير أنظمة التحكم والقياس، ومغيرات السرعة ذات الجهد المتوسط أو Drives، لمصنع النوران للسكر، الذى من المتوقع أن يمثل حوالى %8 من إجمالى الطاقة الإنتاجية للسوق المحلية، وتعتمد أكبر شركات السكر فى مصر على حلول سيمنس، من ضمنهم، النيل للسكر، وصافولا، وغيرها.

أوضح غالى أن شركته ساهمت فى تطوير منظومة نفق الأزهر، فى إطار الخطة القومية التى تتبناها الدولة لرفع مستويات الآمان والكفاءة، بالطرق داخل المناطق المختلفة، واختيار سيمنس لتطوير أنظمة التحكم والمراقبة الخاصة بنفق الأزهر، الذى يهدف إلى زيادة السيولة المرورية داخل النفق، لا سيما فى أوقات الذروة.

أضاف أن ما ستوفره أنظمة سيمنس للتحكم إمكانات متقدمة لمراقبة سير المرور داخل النفق، على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، وتوفير إمكانية تحليل البيانات التى رصدها بشكل فورى لتسيير حركة المرور، أو التأكد من سلامة المركبات عند وقوع أى حوادث أو غيرها.

أشار إلى أن سيمنس قامت بتقديم أكبر منحة من نوعها من للشركة لدعم التعليم فى مصر؛ المنحة التى تُقَّدر قيمتها 120 مليون دولار، عبارة عن مجموعة من أحدث البرمجيات الصناعية الرقمية Siemens PLM، التى تُعرف باسم «برامج إدارة دورة حياة المنتج، التى تهدف لدعم التدريب والتعليم العالى والبحث العلمى بكليات الهندسة بجامعات القاهرة، وعين شمس، والإسكندرية.

تصبح برمجيات سيمنس لإدارة دورة حياة المنتج جزءاً رئيسياً من مناهج الهندسة بالكليات الثلاث؛ ومن المتوقع أن يستفيد أكثر من 35،000 من طلاب الهندسة.

أكد أن سيمنس تقوم بتجهيز عدد من المعامل الفنية التابعة لوزارة الصناعة بباقة من حلول التشغيل الآلى، ونُظم إدارة المعامل، بما يتيح للشباب المصرى التدريب على أحدث التقنيات العالمية، والاستفادة من الخبرات المُتاحة، ويأتى ضمن الاتفاقية التى تساهم فى توفير التدريب للعمالة المصرية، لدعم منظومة التصنيع فى مصر.

أشار إلى أن الشركة قامت مؤخراً بافتتاح 3 معامل جديدة لشركة سيمنس داخل فرع الأكاديمية الوطنية للعلوم والمهارات (ناس)، وهو الفرع الذى افتتح بمنطقة المقطم، وإنشاء المقر الجديد كمركز متخصص فى التكنولوجيا المتطورة، وتوفر معامل سيمنس التدريب للشباب فى مجالات التحكم الآلى، والميّكنة الصناعية، وتمنح الأكاديمية المتدربين شهادة صناعية معتمدة فى مجال تقنيّات الميكاترونيكس، وأنظمة التحكم الصناعى، والأنظمة المختلفة لإدارة العمليات الإنتاجية والصناعية.





بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة