أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

دعوة لصلاة جمعة موحدة في مرقد شيعي بالعراق


الاناضول:

 دعا خطيب ساحة الاعتصام في مدينة سامراء (شمال العاصمة العراقية بغداد) محمد طه الحمدون، شيوخ العشائر الشيعية إلى إقامة صلاة جمعة موحدة مع السنة في مرقد الإمام هادي العسكري الأسبوع المقبل.

وفي خطبة جمعة "العراق أو (رئيس الوزراء نوري) المالكي"، قال الحمدون اليوم الجمعة إن هذه الصلاة تهدف إلى "توحيد الصفوف ولم الشمل والوقوف في وجه الظلم".

ووجه ثلاثة رسائل إلى الشعب العراقي والنخب السياسية والمعتصمين، قائلا في أولاها إنه "على العراقيين أن يتوحدوا، ويقفوا يد واحدة ضد الظلم".

وفيما دعا النخب السياسية، التي هي في السلطة، إلى "النزل إلى الشارع والاستماع لصوت الشعب"، دعا المعتصمين إلى "الصبر والتوحد؛ لأنني أرى نصر الله قريب".

عقب الصلاة، جدد الحمدون القسم مع المتظاهرين على البقاء في ساحات الاعتصام حتى تلبي حكومة المالكي جميع مطالبهم.

وحذر من أن "السياسة العوجاء تقود البلاد إلى نتائج وخيمة، وأن الأوضاع تسوء، ووصلت إلى حد منع العراقيين من زيارة بغداد"؛ خوفا من اتساع نطاق الاحتجاجات في العاصمة، وفقا لمراسلة "الأناضول".

 كما ندد خطيب ساحة الاعتصام في سامراء بــ"عودة ممارسات التهجير (الطائفي) إلى الواجهة، وهو ما يستدعي وقفة جديه أمام هذه المواقف، التي تعود بالعراق إلى الوراء".

 ودعا الحمدون إلى "مواصلة الاعتصام بكل الطرق السلمية حتى إطلاق سراح جميع المعتقلين الأبرياء بإقرار قانون العفو العام، وحتى انتزاع الحقوق وإيقاف العمل بقانون المساءلة والعدالة (الذي يقول أهل السنة إنه يستهدفهم بالأساس)، وإلغاء المخبر السري".

 ورفع المحتجون لافتات مكتوب على بعضها: "لا معنى للحرية في وطن مجرموه أحرار"، وكلمة "انتهى" بالإنجليزية، و"المالكي باطل".

ورددوا هتافات منها: "الشعب يريد إسقاط النظام"، و"المالكي باطل"، و"يا المالكي شيل إيدك.. هذا الشعب ما يريدك".

وكان مرقد الإمام هادي العسكري قد تعرض لهجوم إرهابي عبر تفجير قبته في 22 فبراير 2006؛ ما فجر حربا طائفية في العراق بين أتباع المذهبين الشيعي والسني استمرت نحو العام، وذهب ضحيتها الكثير من الشيعة والسنة.
 
وشهدت عدة محافظات عراقية، منها الأنبار (غرب) وكركوك (شمال)، مظاهرات حاشدة اليوم الجمعة، ضمن الاحتجاجات المتواصلة ضد حكومة المالكي.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة