أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مظاهرات بكركوك: الدجالون يحكموننا منذ سقوط الخلافة


الاناضول:

 شارك الآلاف من سكان محافظة كركوك، اليوم، في صلاة جمعة موحدة أقيمت في مكانين منفصلين، وأعقبهما تظاهرات طالبت برحيل نوري المالكي رئيس الحكومة العراقية.

 وقال محمود طعمة، خطيب جمعة ساحة الشرف بمدينة كركوك، مركز محافظة كركوك، "إننا نتوجه إلى جميع العراقيين والعالم، إننا نعيش في بلدنا خائفين على أنفسنا وعلى أعراضنا وأموالنا، فرغم زوال الاحتلال لكن فكره وسياسته موجودة".

 وأضاف: "علينا التغيير بأنفسنا من خلال العودة لله ورسوله، فمنذ سقوط الخلافة العثمانية تدهور حال الأمة، والدجالون والكذابون هم الحاكمون".

 وردد المشاركون في الصلاة وبعدها في التظاهرة هتافات مناوئة للمالكي بينها: "يا مالكي.. أنت عدو الله والشعب"، و"ارحل ارحل يا جبان".

وانتقد خطيب الجمعة القيود التي فرضتها السلطات العراقية على دخول المتظاهرين من خارج بغداد إلى بغداد لأداء صلاة جمعة موحدة وتنظيم تظاهرات سلمية.

وقال: "بموجب الدستور الذي يحكمون به البلاد، يحق لأي عراقي أن يذهب إلى بغداد؛ لأنها (أي: بغداد) ليست لقومية وطائفة معينة بل لكل العراقيين، قلناها ونقولها: قادمون يا بغداد إلى أن تفتح بغداد على أيدينا".

وفي مدينة الحويجة شمال غرب محافظة كركوك، شارك الآلاف في صلاة جمعة موحدة وتظاهرة مناوئة للحكومة.

 وقال ياسين أحمد، إمام وخطيب جمعة الحويجة، إن "قمة الظلم اتهامنا من قبل الحكومة بأننا بعثيون (في إشارة إلى حزب البعث العراقي الذي تم حله وحظره في عام 2003) وصداميون (في إشارة إلى الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين) وتكفيريون".

ووصف الخطيب رئيس الحكومة العراقية بـ"الظالم"، مضيفًا "الظالم سينال عقوبته قريبا".

 وكانت التظاهرات والاعتصامات الاحتجاجية ضد سياسات الحكومة العراقية الحالية قد اندلعت في 23 من شهر ديسمبر الماضي 2012 في مدينتي الفلوجة والرمادي اللتين تتبعان محافظة الأنبار وهي معقل للسنة في العراق، بعدما قامت قوات أمنية في حكومة المالكي باعتقال أفراد من عناصر حماية وزير المالية العراقي رافع العيساوي وهو من قادة السنة ووجهت لهم تهمة ممارسة "الإرهاب".

 وتوسعت حركة الاحتجاجات وامتدت إلى العديد من المدن والمحافظات التي يغلب عليها السكان السنة مثل: صلاح الدين ونينوى وكركوك.

 ويرفع المشاركون فيها 13 مطلبًا أساسيًّا من الحكومة العراقية، أبرزها: التوقف عن اعتقال السنة وتوجيه تهمة "الإرهاب" لهم اعتمادًا على نصوص قانونية وصفوها بـ"فضفاضة"، إضافة إلى إطلاق سراح الآلاف من المحتجزين السنة بلا محاكمة وبينهم نساء، كذلك يطالب المحتجون بإصلاحات قانونية وإدارية أخرى.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة