سيـــاســة

الإيكونوميست: “سوريا بلد يهدد الشرق الأوسط كله..والعالم الخارجي يحتاج إلى التحرك بسرعة”


ona
 
قالت مجلة الايكونوميست إن الحرب  التي تدور رحاها اليوم في سوريا يمكن أن تقضي على الدولة التي تقع بين تركيا ولبنان والأردن والعراق وإسرائيل ومهددة بالتفكك.
 
ولعل نظام  الرئيس السوري بشار الأسد  جعل البلاد  تنهار في حالة من الفوضى،  يبدو من المرجح بشكل متزايد أن سوريا تقع فريسة لزعماء الفصائل المتحاربة والعصابات وكأن  الصومال  في قلب بلاد الشام، وهذه الكارثة تجعل جميع أنحاء الشرق الأوسط وخارجه في خطر  بما في ذلك أمريكا .
 
واضافت منذ  بدء الانتفاضة في عام 2011، تبنى  الأسد استراتيجية العنف.و تحول المتظاهرين السلميين إلى الميليشيات المسلحة. بقصف المدن، والدم السوري يتدفق الآن بحرية والكراهية والطائفية مشتعلة  ومن الممكن أن تستمر الحرب سنوات.
 
وقد سيطرت الجماعات المتمردة على قواعد عسكرية في الآونة الأخيرة ، والتي تسيطر عليها قطع من الشمال والشرق ويحاربون في المدن الكبيرة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة