أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء: السعودية لا تواجه خطر التحول إلى دولة مستوردة للنفط


إعداد ـ عبدالغفور أحمد محسن

دحض مجموعة من الخبراء والمحللين فى مجال الطاقة ما تم تداوله من تقرير «سيتى جروب» حول تحول السعودية الى دولة مستوردة للنفط بحلول عام 2030، وقال المحللون إن السعودية هى الدولة الأولى فى العالم المصدرة للنفط الخام، وبإمكانها زيادة قدرتها الانتاجية ولن تواجه أى مخاطر بالتحول الى دولة مستوردة للنفط .


قال محمد الصبان، كبير المفاوضين السعوديين بشأن قضايا المناخ، إن «سيتى جروب» قالت إن السعودية ستبقى على مستوي انتاجها من النفط لسنوات مقبلة عند 12.5 مليون برميل يوميا، وهو ما اعتبره الصبان تقديرا غير واقعى .

وكان تقرير لنشرة بنك «سيتى جروب» الذى يتخذ من نيويورك مقرا له، قال إن المملكة السعودية قد تتحول الى دولة مستوردة للنفط بحلول عام 2030، اذا ما استمرت المملكة على نفس المستوى من الاستهلاك المحلى للنفط الخام بالاضافة الى مستوياتها من الانتاج للتصدير، ويشجع الدعم الحكومى على المنتجات البترولية على زيادة الاستهلاك المحلى منها، وهو ما يعد سببا رئيسيا للتحول نحو الاستيراد، وتعتمد السعودية على النفط فى جنى %86 من ايراداتها السنوية، وتسرع عملياتها لاستكشاف الغاز الطبيعى والتخطيط لعدة مشاريع لتوليد الطاقة من الخلايا الشمسية والمفاعلات النووية، حتى تتمكن من الحفاظ على مزيد من النفط لتصديره .

واعترف الصبان بأن الدعم الحكومى للمنتجات البترولية تسبب فى زيادة الاستهلاك وأضاف أن السعودية لا تعارض مراجعة التسعيرة المحلية لمنتجات النفط، ولكنه أكد أن أى قرار بشأن تخفيض الدعم على المنتجات النفطية سيحتاج الى الأخذ فى الاعتبار التأثير المحتمل على القدرات التنافسية للصادرات السعودية .

وكان تقرير «سيتى جروب» قد أشار الى أن زيادة الاستهلاك الذى يرجع الى أن شركة الكهرباء السعودية تدفع أسعاراً تتراوح بين 5 و15 دولاراً للبرميل الواحد من النفط الذى تستعمله فى محطاتها وتشتريه بالطبع من شركات النفط المملوكة للدولة، وهو سعر منخفض جداً مقارنة مع سعر خام برنت العالمى البالغ 116 دولاراً حالياً .

وقال الصبان إن السعودية تخطط لاستبدال الغاز الطبيعى بالنفط فى محطاتها المولدة للطاقة بشكل تدريجى، مما سيساعدها اكثر على توفير المزيد من النفط للتصدير، وأضاف ان المملكة رفضت استيراد الغاز على عكس جيرانها مثل الكويت والإمارات التى تعانى ايضا نقصا فى وقود محطات توليد الطاقة .

وتستخدم السعودية النفط ومشتقاته لتوليد نصف الطاقة الكهربائية التى تستهلكها البلاد، والتى ينمو الطلب عليها بمعدل %8 فى وقت الذروة، فيما يتم استهلاك ربع إنتاج النفط محليا عبر الاستخدامات المختلفة أبرزها أجهزة التبريد، وهو أكثر من نصيب الفرد من الدخل فى البلدان الصناعية، وقدّر تقرير «سيتى جروب» أن الحكومة تفقد سنوياً إيرادات قدرها 80 مليار دولار بسبب استعمال النفط لتوليد الطاقة بدلاً من تصديره .

ولفت التقرير إلى استهلاك السعودية حالياً جميع إنتاجها من الغاز الطبيعى وهى تخطط لتطوير الطاقة النووية، الأمر الذى ينطوى على مخاطر جراء قلة الخبرات المحلية فى هذا المجال، فضلاً عن مخاطر الأمان والسلامة المرتبطة بهذا المشروع .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة