أسواق عربية

ارتفاع سعر خروف الأضحية فى غزة

خروف العيد
خروف العيد
خروف العيد


خالد بدر الدين

ارتفع متوسط سعر الأضحية من اللحم الضأن هذا العيد فى قطاع غزة، إلى حوالى 350 دولارا أمريكيا ( حوالى 6 آلاف جنيه )، بينما يبلغ متوسط حصة أضحية فى لحم العجل الذى يشارك فيه عدد من الأفراد تبعا لوزنه 450 دولارا وهو مبلغ يتجاوز قدرة نسبة كبيرة من أرباب الأسر، مما يجعل الأسواق تشهد كساداً غير مسبوق.

ويقول التجار فى غزة، إن نسبة كبيرة من المضحين يشترون بالتقسيط بسبب محدودية الرواتب سواء بالنسبة لموظفى السلطة الفلسطينية الذين يتلقون 50% من رواتبهم أو موظفى حركة حماس الذين يتلقون 40% وأن نسبة المضحين لن تزيد على الثلث بحد أقصى مقارنة بالأعوام الأخيرة.

وذكرت وكالة شينخوا أن الإنتاج المحلي في قطاع غزة كان قبل عدة أعوام يغطي الاحتياجات المحلية بنحو 40% إلا أنه تراجع خلال هذا العام بشدة بسبب ارتفاع أسعار الحبوب وعدم قدرة المزارعين على تربية الماشية.

وتوقعت المصادر ضعف الحركة الشرائية، بسبب تخوف المواطنين والمضحين من فساد اللحوم التى تتبقى من الأضحية فى الثلاجات بسبب انقطاع الكهرباء لساعات طويلة وإن الإقبال بشكل عام على شراء الأضاحي ضعيف من سكان غزة مقارنة بأعوام ماضية بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة.

ويتوقع طاهر أبو حمد مدير الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة الفلسطينية بغزة، هبوط احتياج سكان القطاع من الأضاحي في الموسم الحالي إلى 8 آلاف رأس من الماشية، و 20 ألف رأس من الأغنام بالمقارنة مع حجم الاستهلاك العام الماضي الذى تجاوز 14 ألفا من الماشية و30 ألفا من الأغنام.

ويخيم الركود على أسواق بيع المواشي في غزة عشية حلول عيد الأضحى لهذا العام بفعل التدهور الاقتصادي الحاد جراء استمرار الحصار الإسرائيلي المفروض منذ أكثر من عقد لدرجة أن سائد البطنيجي أحد تجار الماشية اشتكى لوكالة أنباء (شينخوا)، من ضعف شديد في إقبال الزبائن على شراء الأضاحي بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة والمعدلات القياسية للفقر والبطالة في صفوف السكان.

ويقول البطنيجي خلال عمله في سوق بيع المواشي في غزة، إن التدهور الاقتصادي المستمر يحول دون إقبال جيد من المستهلكين رغم توفر أعداد مناسبة من المواشي المخصصة للأضاحي بمختلف أنواعها وإن تراكم سنوات الحصار الإسرائيلي زاد من ضعف القدرة الشرائية لدى السكان.








بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة