أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

المجتمع المدني‮.. ‬قليل من الاحترافية وكثير من العشوائية


فيولا فهمي
 
بالإدانة والشجب والتنديد في البيانات والتقارير الموجهة للرأي العام المحلي، انحصرت جهود معظم منظمات المجتمع المدني في الازمة المحتدمة بين مصر والجزائر والتي تصاعدت وتيرتها مؤخراً وطغت علي المشهد السياسي في مصر، حيث انتقد بعض الخبراء والمتابعين اداء معظم منظمات المجتمع المدني -سواء الجمعيات الاهلية والاحزاب والنقابات والاتحادات- والذي اتسم بالتلقائية والعشوائية ومن ثم العجز عن مواجهة الازمة.

 
بعبارة »انتظروا حتي نستوثق المعلومات ونجمع البيانات حول وقائع الاعتداء علي المصريين« دافع حافظ ابوسعدة، عضوالمجلس القومي لحقوق الانسان، عن دور منظمات المجتمع المدني، لاسيما الجمعيات الحقوقية في الازمة المحتدمة بين مصر والجزائر، مؤكدا ان لجنة العلاقات الدولية بالمجلس القومي لحقوق الانسان سوف تعقد جلسة طارئة خلال الاسبوع الحالي لبحث سبل جمع المعلومات والبيانات من خلال الاستماع لشهود العيان وشهادات المسئولين الذين كانوا مرافقين لوفود المشجعين المصريين لاسيما مع توارد انباء حول شبهة تورط النظام الجزائري في احداث الشغب والاعتداءات علي المصريين.
 
واوضح ابوسعدة ان »القومي لحقوق الانسان« بالتعاون مع الجمعيات الحقوقية تولي اهتماما خاصا بتداعيات الاحداث في تلك الازمة وسوف تقوم باعداد تقرير شامل لاعلانه علي الراي العام المحلي والدولي.
 
من جانبه اكد الدكتور ايمن عبد الوهاب، مدير برنامج المجتمع المدني بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالاهرام، ان الازمة الأخيرة بين مصر والجزائر والتي تناثرت تداعياتها علي الساحة العربية اظهرت قدرة جميع منظمات المجتمع المدني في مصر علي مجاراة ردود الافعال الشعبية التي اتسمت بالغضب والتلقائية في مقابل حالة العجز شبة التام علي احتواء الازمة، قائلا: ان مصطلح »ادارة الازمات« غير موجود في قاموس منظمات المجتمع المدني في مصر.
 
واوضح عبد الوهاب ان معظم مؤسسات المجتمع المدني اكتفت باصدار بيانات تعرب خلالها عن الاستياء والتنديد والرغبة في التصعيد الي جميع المؤسسات الدولية سواء المحاكم او جامعة الدول العربية وغيرهما، مشيرا الي ان تلك الممارسات التي انتهجتها معظم منظمات المجتمع المدني تعكس العجز عن قيادة الراي العام وادارة الازمات، فضلا عن تدني مستوي تداول المعلومات لان التعامل _ الرسمي والاهلي- مع الحدث جاء لينم عن المفأجاة غير المتوقعة، رغم وجود مشاحنات واحتقانات بين البلدين علي الصعيدين السياسي والدبلوماسي وبالتالي فإن تضخيم وتصعيد الحدث الرياضي كان متعمداً ومتوقعاً.

 
واعتبر ايمن عبد الوهاب ان دور منظمات المجتمع المدني، خاصة العاملة في المجال الحقوقي، بلغ ادني مستوياته في التفاعل مع الهيئات الدولية اومخاطبة الرأي العام العالمي، حيث ظهر موقف المجتمع المدني وكأنه قنبلة تطلق قذائف غاضبة متتالية في الداخل فقط، وذلك علي عكس منظمات المجتمع المدني الجزائرية التي استطاعت استقطاب تعاطف الرأي العام الدولي لصالح موقفها، مرجعاً اسباب حالة العجز والاخفاق التي بدت عليها منظمات المجتمع المدني الي عدم توافر الاليات المؤسسية والخلل التنظيمي وكذلك انعدام امتلاك ادوات المعرفة وضعف التواصل مع الجهات الدولية وصعوبة التحرك داخل البيئة المحلية، وبالتالي فان التعامل مع الازمة المحتدمة بين البلدين اتسم بقدر هائل من التلقائية والعشوائية وابتعد تماما عن الاحترافية.

 
فيما وصفت الدكتورة هويدا عدلي، استاذ العلوم السياسية وخبير ادارة المجتمع المدني بجامعة القاهرة، اسهامات معظم منظمات المجتمع المدني في الازمة الاخيرة بين مصر والجزائر بـ»الصفرية«، مؤكدة ان معظم تلك المنظمات -سواء المؤسسات الاهلية اوالاحزاب اوالنقابات اوالاتحادات- اكتفت باصدار بيانات لإدانة الاعتداءات والانتهاكات التي تعرض لها المصريون في السودان، وبالتالي فقدت التاثير داخليا وخارجيا.

 
واشارت الي ان منظمات المجتمع المدني باعتبارها بيئة وسطية لديها مساحة اوسع من الحرية في التواصل مع المجتمع الدولي كان يفترض عليها ان تلعب دورا مغايراً في ذروة تلك الاحداث.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة