أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

‮»‬المسئولية‮ ‬الاجتماعية‮«.. ‬التحدي الجديد في مواجهة البنوك‮ ‬


نشوي عبد الوهاب
 
شهدت ثالث جلسات اليوم الثاني من مؤتمر »مستقبل العمل المصرفي« الذي نظمه المعهد المصرفي علي مدار يومين، تركيزاً شديداً علي مفاهيم المسئولية الاجتماعية للبنوك، وتطوير إدارات الموارد البشرية، إضافة إلي الاهتمام بخدمة العملاء وتنويع آليات الوصول إليهم.

 
 
 داليا عبد القادر
وعقد المشاركون في الجلسة الكثير من الآمال علي ادارات الموارد البشرية بصفتها الأكثر قدرة علي تحسين أداء مختلف الإدارات داخل البنوك سواء المرتبطة بمسئوليات المصارف تجاه المجتمع، أو فيما يرتبط بخدمة العملاء.
 
في البداية أكدت د. داليا عبد القادر، مدير التسويق والعلاقات العامة في البنك العربي الافريقي الدولي، أن البنوك علي مقربة من الدخول تدريجياً في ازمة جديدة ناتجة عن اغفال العملاء والموظفين وعدم الاهتمام باحتياجات المجتمع.
 
وأشارت الي أن اغلب البنوك العاملة في القطاع تركز فقط علي تعظيم عائد المساهمين وتصميم المنتجات وتسويقها لتوليد المزيد من الارباح دون الالتفات الي احتياجات العملاء ورغباتهم المصرفية، الي جانب اغفال المسئولية الاجتماعية لها والمتعلقة بتقديم الخدمات والانشطة الخيرية للمجتمع.
 
وأضافت »عبد القادر« أن عدم إدراك البنوك لطبيعة الخدمات التي تقدمها المؤسسات الجديدة مثل شركات المحمول هو أحد المخاطر التي تواجه القطاع المصرفي.
 
وحددت بعض ملامح الطريق لنجاح البنوك اهمها التعرف علي احتياجات العملاء وخلق قيمة مضافة لهم، مشيرة الي بعض الحلول التي يمكن ان تتبعها البنوك لتحقيق المسئولية الاجتماعية والوصول الي اغلب شرائح العملاء خاصة منخفضة الدخل ومنها تقسيم المجتمع الي شرائح ومجموعات وخلق المنتجات التي توفر قيمة مضافة لجميع العملاء وتعود بالنفع علي المساهمين وعلي البنك، بالاضافة الي التركيز علي تحسين قاعدة تكنولوجيا المعلومات لرفع جودة المنتجات.
 
ونوهت الي أهمية التعامل بشفافية مع العملاء وتعريف العميل بالمصطلحات المصرفية المستجدة في القطاع سواء التغيرات المستمرة في اسعار الفائدة والرسوم وغيرها من خلال نقاط اتصال العميل مثل الكول سنتر والاعلان المستمر عن اسعار المنتجات والاهتمام بالشكاوي المقدمة من العملاء ودراساتها وذلك من اجل زيادة درجة ثقة العميل في البنك.
 
علاوة علي دور البنوك في تثقيف العملاء فيما يتعلق بالعمليات المصرفية التي تقدمها لرفع معدل نفاذهم الي البنوك والذي لا يتعدي %10 في مصر مقابل %70  في المملكة المتحدة علي سبيل المثال.
 
علي الجانب الاخر طالب حازم عبد الهادي، مستشار ادارة الموارد البشرية بالبنك المركزي المصري، بضرورة اعادة النظر في ادارات الموارد البشرية واجراء العديد من التغيرات في عملياتها الاساسية وتحديثها  للتركيز علي احتياجات العملاء بما يساعد علي خلق ميزة تنافسية داخل كل بنك تساعده علي النجاح والتفرد داخل القطاع المصرفي.
 
وأوضح »عبد الهادي« أن مفهوم الادارة بشكله الجديد لابد ان يركز الفترة المقبلة علي اختيار الكوادر الفعالة والماهرة داخل كل بنك والتخطيط الي المستقبل وتفعيل مفاهيم الشفافية وسياسة الباب المفتوح »Open Door «.
 
علي الجانب الآخر تري مشيرة البردعي نائب رئيس المعهد التعليمي لادارة الموارد البشرية أن سوق العمل تواجه حالياً العديد من التحديات منها افتقار المهارات الأساسية المطلوب توافرها في الخريجين، وصعوبة توافر المهارات المؤهلة لخلافة المناصب العليا ومن ثم اتساع الفجوة بين الادارة والعاملين داخل المؤسسة الواحدة، الاضطراب في العلاقات الناتجة عن عمليات الدمج والاستحواذات، واخيراً خسارة الشركات للعاملين المهرة وابقائها علي العاملين ذي مهارة منخفضة مما يهبط من مستوي اداء المؤسسة.
 
لافتة الانتباه الي بعض آليات ادارة الموارد البشرية للتغلب علي التحديات السابقة منها التركيز علي الاسواق الخارجية وربطها بالاسواق الداخلية، انشاء العلامات التجارية الخاصة بكل مؤسسة، وتبني المسئولية الاجتماعية داخل المؤسسات، مشيرة الي ضرورة التفاعل بين جميع الاطراف العاملة من المجتمع والموظفين والعملاء والمستثمرين وإدارات الموارد البشرية التي تجمع بين جميع الاطراف.
 
فيما أكد محمد المعتز، رئيس المراجعة في شركة »برايس وتر هاوس كوبرز«، اهمية تفعيل مبدأ المسئولية الاجتماعية داخل الشركات والتي يندرج تعريفها تحت مفهوم المواطنة المؤسسية، التي تهدف الي ادخال المسئولية الاجتماعية الي المؤسسات ولا يقتصر دورها علي تحقيق الارباح فقط والتي سيؤدي الانشغال بها الي تدمير الاخلاق والثقافة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة