أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

المستثمرون الأفراد‮ »‬ضحوا‮« ‬بالأسهم المتوسطة والصغيرة


كتب - أحمد مبروك:
 
ضحي المستثمرون الأفراد بالأسهم المتوسطة والصغيرة أمس، في أول أيام التداول عقب انتهاء عطلة عيد الأضحي المبارك، وإعلان إمارة دبي عن عجزها عن سداد مديونياتها، مما أدي إلي حدوث فجوات سعرية سلبية علي تلك الشريحة من الأسهم، قبل أن تفتقر إلي طلبات الشراء، بالتزامن مع الارتفاع المطرد في عروض البيع، بسبب حالة »الخوف من الشراء« التي سيطرت علي المستثمرين الأفراد، واتباع العديد من المتعاملين مبدأ »تقليل الخسائر«.

 
فقد مؤشر »EGX 70 « الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة 42.14 نقطة، ليغلق تعاملات الاثنين عند مستوي 658.74 نقطة، منخفضاً بنسبة %6 عن إغلاق الأربعاء الماضي عند مستوي 700.88 نقطة.
 
أرجع مهاب عجينة، المحلل الفني بشركة بلتون فاينانشيال هبوط الأسهم المتوسطة والصغيرة أمس إلي المسار الهابط الذي تسير فيه  معظمها علي المدي القصير، إلا أنه برر حدة الهبوط أمس إلي حالة القلق والذعر البيعي التي انتابت المستثمرين علي خلفية أزمة دبي المالية.

أوضح »عجينة« أن مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة يستهدف مستوي دعم 600 نقطة علي المدي القصير، حيث من المتوقع لذلك المستوي أن يوقف نزيف النقاط ليرتد منه المؤشر لأعلي في حركة تصحيحية في إطار مساره الهابط علي المدي القصير، وأضاف عجينة أن مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة يتحرك في الفترة الحالية في موجة تصحيحية لأسفل في إطار مساره العرضي علي المدي المتوسط. وتوقع المحلل الفني بشركة بلتون فاينانشيال أن يرتد مؤشر »EGX 70 « اليوم لأعلي ليستهدف مستويي 670 و680 نقطة، لتلتقط الأسهم المتوسطة والصغيرة أنفاسها ولتعطي فرصة للمستثمرين الأفراد لتخفيف مراكزهم المالية بها قبل أن تعاود تلك الأسهم الانخراط في مسارها الهابط علي المدي القصير.
 
من جانبه، أكد عبد الرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة، تأثر مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة سلباً وبقوة بأزمة دبي، حيث هوي المؤشر بعيداً عن مستوي دعم 680 نقطة - والذي كان يتوقع أن يوقف نزيف النقاط علي المدي القصير - بالتزامن مع ارتفاع في أحجام التداول، حيث تم التعامل أمس علي 11.69 مليون ورقة مالية من الأسهم المتوسطة والصغيرة، مقابل 8.09 مليون ورقة خلال تعاملات الأربعاء الماضي، مما يعتبر مؤشراً سلبياً لاستكمال الهبوط علي المدي القصير، تأكيداً لذلك الاتجاه الذي بدأ منذ أواخر سبتمبر الماضي عندما بلغ المؤشر قمته علي المدي القصير عند مستوي 949 نقطة.
 
وأوضح »لبيب« أن كل الأسهم المتوسطة والصغيرة عانت من ارتفاع عروض البيع علي طلبات الشراء أمس، بسبب حالة الذعر البيعي التي انتابت المتعاملين الأفراد، رغم تسجيل تعاملات تلك الشريحة من المتعاملين صافي شراء، بسبب هيمنة القوي البيعية علي الوضع بالتزامن مع تهاوي الأسعار التي تنفذ عليها تلك الطلبات والعروض. ورهن رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة اتجاه الأسهم المتوسطة والصغيرة اليوم بحالة السوق الأمريكية، وتوقع أن ترتفع الأسهم المتوسطة والصغيرة في حال صعود السوق الأمريكية، ولكن بنسبة ضعيفة، حيث من المتوقع أن تستهدف المؤشر مستوي 675 نقطة في تلك الحالة.
 
علي الناحية الأخري، نصح لبيب المستثمرين بمراقبة مستويات دعم 640 نقطة و620 نقطة في حال كسر المستوي الأول.
 
علي صعيد متصل أكد محمد محسن، السمسار والمنفذ بشركة البحر المتوسط للسمسرة، حالة الذعر البيعي التي اجتاحت المتعاملين علي الأسهم المتوسطة والصغيرة أمس، والتي انعكست علي افتقار الأسهم لطلبات الشراء، مقابل عروض البيع المتزايدة علي مدار الجلسة.
 
وأرجع ذلك إلي حالة الخوف التي انتابت المتعاملين الأفراد، خاصة بعد الفجوات السعرية القوية لمعظم الأسهم في التعاملات الصباحية، والتي أرجعها بدورها إلي التراكم السلبي في نفسية المتعاملين الأفراد بسبب انخفاض الأسواق العالمية في عطلة عيد الأضحي، و»أزمة دبي«، وهبوط الأسهم القيادية في التعاملات الصباحية، والمخاوف علي بنوك الاستثمار المحلية التي تستثمر في دبي مثل هيرمس وبايونيرز علي سبيل المثال.
 
وأضاف »محسن« أن الذعر البيعي الذي انتاب المتعاملين لا يمكن ارجاعه لعمليات جني الأرباح فقط، حيث إن تحليل عروض وطلبات المستثمرين علي شريحة الأسهم المتوسطة والصغيرة يكشف الاتجاه للتخلي عن تلك الأسهم بغرض تقليص الخسائر، وليس بغرض جني الأرباح، بسبب الفجوات السعرية الهائلة في التعاملات الصباحية. وتوقع أن ترتد الأسهم المتوسطة والصغيرة اليوم لتمهل المستثمرين الأفراد فرصة لتخفيف المراكز قبل أن تعاود هبوطها من جديد علي المدي القصير.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة