أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الخلاف المصري الجزائري‮.. ‬فرصة لتصفية الحسابات السياسية


محمد القشلان
 
تحول ملف العلاقة بين مصر والجزائر إلي أداة لتصفية الحسابات بين القوي والتيارات السياسية، حيث تفجرت أزمة برلمانية جديدة في مجلس الشعب بين الحزب الوطني واعضاء كتلة الاخوان المسلمين، وذلك بعد الاتهامات التي كالها نواب الوطني لاعضاء الكتلة متهمين اياهم بالتخاذل في التضامن مع كل المصريين وهاجم عدد من نواب الوطني وعلي رأسهم اللواء محمد عبدالفتاح عمر وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي، اعضاء كتلة الاخوان المسلمين، بسبب غياب نوابها عن حضور الاجتماع المشترك للجان الشئون العربية والدفاع والأمن القومي والشباب التي خصصها المجلس لبحث احداث اعتداءات الجزائريين علي الجماهير المصرية في الخرطوم.

 
 
 حمدي حسن
وانتقد نواب الوطني ما وصفوه بتخاذل جماعة الاخوان في ملف الخلاف مع الجزائر، وعلي إثر ذلك رفض نواب كتلة الاخوان المسلمين هذا الهجوم واعتبروه نوعا من المزايدة السياسية وتصفية الحسابات لتشويه صورة الجماعة خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المقبلة.
 
في البداية اكد اللواء محمد عبدالفتاح عمر، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشعب، أن غياب نواب الاخوان عن الاجتماع المشترك المخصص لبحث ازمة الخلافات بين مصر والجزائر وما نتج عنه من الاعتداء علي المصريين في السودان أمر متوقع، لانه لا يندرج ضمن اجندة الجماعة، مشيرا الي ان غياب نواب الكتلة واتخاذهم موقفا ضعيفا يرجع الي ان التخوف من ارتباك التنظيم الدولي للاخوان المسلمين وفرعه بالجزائر وهو ما يعكس اهتمام الاخوان المسلمين بالعمل وفق اجندة مصالح الجماعة وليست المصالح الوطنية منتقدا ما يتردد حول أسباب غياب الاخوان لعدم اكتراثهم برياضة كرة القدم لاسيما ان الحدث انتهك كرامة المصريين.
 
من جانبه اكد النائب جمال الزيني عن الحزب الوطني، ان نواب كتلة الاخوان المسلمين لا يظهرون الا في المواقف التي تخدم مصالحهم كجماعة وليس وفق اجندة قومية أو وطنية بل لهم اجندة تتبع التنظيم الدولي للاخوان المسلمين، وهو ما يفسر غياب نواب الكتلة عن اللجان الثلاث للاجتماع نافيا ان تكون تلك الانتقادات من باب تصفية الحسابات أو المزايدات لتحقيق مكاسب سياسية، لاسيما ان القضية تتعلق بكرامة المصريين جميعا.
 
بينما اكد النائب حمدي حسن المتحدث الرسمي باسم كتلة الاخوان المسلمين، ان هجوم نواب الوطني علي الاخوان هو محاولة لالقاء اللوم في فشل ادارة الملف علي الاخرين واخفاء فشلهم وضعف مواقفهم، مؤكدا ان اعضاء الوطني حاولوا ركوب الموجة وتوجيهها سياسيا لتحقيق مصالحهم السياسية والبرلمانية.
 
ووصف حسن النواب الذين هاجموا نواب الاخوان بالمرضي النفسيين، مشيرا الي ان عدم حضور نواب الكتلة الاجتماع المشترك، جاء بسبب ان الاجتماع الاول اتسم بالغوغائية الي جانب انه كان يعكس النية المبيتة لاستغلال الحدث في تصفية الحسابات وإطلاق المزايدات مؤكدا ان نواب الاخوان المسلمين كانوا أول المتقدمين بطلبات الاحاطة حول ما حدث في السودان وذلك الي جانب اصدار البيانات للمطالبة بادارة الملف بطريقة تتسم بالعقلانية وعدم الانسياق وراء العصبية والغوغائية التي أفسدت العلاقات بين مصر والجزائر وتسببت في تدمير مصالح الوطن بسبب فشل ادارة مباراة كرة.
 
كما اكد النائب حسين ابراهيم نائب رئيس كتلة نواب الاخوان المسلمين بمجلس الشعب ان عدم حضور نواب الاخوان للاجتماع المشترك الاخير جاء اعتراضا علي عدم السماح لنواب الكتلة بابداء رأيهم حول الحدث رافضا الاتهامات التي وجهها نواب الوطني ضد الاخوان والتي لا تزيد علي كونها مزايدات سياسية يريد من خلالها نواب الحزب الوطني ان يظهروا ابطالا علي حساب الاخوان المسلمين، مؤكدا ان مثل تلك الممارسات تعتبر بطولات وهمية لاسيما ان الاخوان قدموا خمسة طلبات احاطة لإدانة التصرفات الغوغائية التي ارتكبتها الجماهير الجزائرية ضد الجماهير المصرية في السودان.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة