أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬KPMG‮«: ‬الولايات المتحدة ودول‮ »‬البريك‮« ‬تقود التعافي الاقتصادي في‮ ‬2010


ماجد عزيز
 
كشف مسح أجرته مؤسسة »KPMG « للاستشارات عن أن تعافي الاقتصاد العالمي أصبح مترسخاً بقوة في الوقت الحالي، بفضل الولايات المتحدة والاقتصادات الناشئة سريعة النمو مثل البرازيل وروسيا والهند والصين والتي تعرف باسم دول »البريك« وذكرت صحيفة »الفاينانشيال تايمز« أن المسح أوضح أن هناك تحسناً كبيراً في ثقة الشركات في مختلف أنحاء العالم، وأن النشاط الاقتصادي في العديد من الدول سيشهد دفعة قوية خلال الـ12 شهراً المقبلة.

 
ومع ذلك أظهر المسح أن التعافي، لم يتضح بصورة أكيدة في أوروبا واليابان، لأن الشركات لديها توقعت الاستمرار في تسريح العمالة خلال هذه الفترة.
 
جدير بالذكر، أن هذا المسح تضمن 6200 شركة حول العالم ممتداً لأول مرة ليشمل الولايات المتحدة واليابان.
 
ومن جانبه قال »ألان باكل« الخبير الاقتصادي في شركة »KPMG «، إن نتائج هذا المسح -في عمومها- توضح أن هناك طفرة ملحوظة في الثقة تجاه الاقتصاد العالمي بصورة أفضل مما كنا نأمل في السابق، خاصة في الولايات المتحدة.
 
وكان التفاؤل بين الشركات الصناعية والخدمات في الولايات المتحدة ودول الـ»BRIC « البرازيل، روسيا، الهند، الصين، الأعلي مقارنة بباقي شركات دول العالم.
 
فبالنسبة إلي الولايات المتحدة توقعت %65.6 من شركات الخدمات و%54 من شركات التصنيع تحسن النشاط الاقتصادي خلال عام مقبل، وتوقعت %51.9 من شركات الخدمات و%54.1 من شركات التصنيع في دول البريك نمو النشاط الاقتصادي خلال الفترة ذاتها.
 
وعلي العكس من ذلك، توقعت %37.7 من شركات الخدمات و%33.9 من شركات التصنيع في الاتحاد الأوروبي تحسن النشاط الاقتصادي خلال عام مقبل.
 
وفي اليابان، توقعت شركات التصنيع والخدمات استمرارها في تسريح الوظائف.
 
ومن جانب آخر، أوضح المسح أن تعافي المملكة المتحدة فيما يتعلق بقطاع التصنيع كان أسرع مقارنة بالدول الأخري أعضاء الاتحاد الأوروبي التي تضمنها المسح، وكانت الوتيرة المتسارعة لهذا التعافي متقاربة مع وتيرة تعافي اقتصاد الولايات المتحدة.
 
وكانت الطفرة المتوقعة في قطاع الخدمات في المملكة المتحدة ضعيفة مقارنة بقطاع التصنيع، ولكنها علي أي حال كانت أقوي مقارنة بألمانيا، والمعدل العام لدول الاتحاد الأوروبي.
 
ووفقاً للمسح، كانت اليونان الدولة الوحيدة المتوقع لها تراجع شركات التصنيع فيها وانكماش النشاط الاقتصادي خلال الـ12 شهراً المقبلة، ويعكس ذلك وجود قلق كبير حول اقتصادها خاصة أن المالية العامة فيها أصبحت خارج التحكم.
 
ومن جهة أخري، أوضحت الأرقام الرسمية التي أطلقتها الحكومات حول إجمالي الناتج المحلي أن الركود في ألمانيا وفرنسا انتهي في الربع الثاني من هذا العام، فيما عادت جميع دول اليورو الـ16 -عموماً- إلي النمو في الربع الثالث، واستمر الاقتصاد البريطاني في الانكماش.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة