عقـــارات

توقعات بانتعاش القطاع العقاري في الامارات مع ضخ ملايين الدولارات في مشروعات جديدة


المال-خاص:

توقعت أيان روبرتسون، المدير التنفيذي لشركة الاستشارات العقارية جونز لانغ لاسال ان يشهد العام المقبل 2014 بداية لتعافي السوق العقاري في الامارات رغم التحديات التي تواجهه حاليا ممثلا في زيادة العرض مقابل الطلب.
 
 
واشارت لاسال الي ان مؤشرات التعافي ترتبط بانطلاق مجموعة من مشروعات البنية التحتية خلال العام الجاري 2013 متوقعة استفادة القطاع العقاري في دبي وأبوظبي من النشاط الاقتصادي المتنامي بين الإمارات وشرق آسيا وخاصة الصين وكوريا الجنوبية بالاضافة الى دول الصحراء الكبرى في افريقيا واستراليا.
 
وقد أظهر تقرير الربع الرابع لعام 2012 الصادر عن جونز لانغ لاسال إشارات على تحسن القطاع وتعافيه وذلك في إمارتي أبوظبي ودبي، مع ارتفاع أسعار الوحدات السكنية ومحلات تجارة التجزئة والفنادق بفضل حزمة التحفيزات والقروض التي قدمها البنك المركزي الإماراتي الرامية للسيطرة على تقلبات السوق.

وبحسب تقرير صادر عن شركة فنتشرز أون سايت، فإن قيمة المشاريع تحت الإنشاء والمخطط لها وتلك المتوقفة حالياً  في الإمارات تبلغ 900,953 مليون دولار أميركي، مقارنة ب673,490 مليون في السعودية، و 108,063 في قطر، و 142,924 مليون في الكويت.
 
و استناداً إلى هذه الرؤية الإيجابية المتفائلة تنطلق فعاليات كل من سيتي سكيب أبوظبي ومعرض إيكو كونستركت اكسبو 2013، واللذان يعقدان في الوقت نفسه ولمدة 3 أيام في الفترة 16 – 18 ابريل وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

ويحفل سيتي سكيب بتاريخ حافل في مجال تنظيم الفعاليات والمؤتمرات والمعارض والندوات والطاولات المستديرة وفعاليات إفطار الأعمال البارزة التي تضم أبرز الخبراء وصناع القرار والمستثمرين والمطورين العقاريين والمهندسين المعماريين والاستشاريين تحت سقف واحد من أجل التواصل وتبادل أفضل الخبرات والمعارف.

هذا ويركز معرض إيكو كونستركت إكسبو، الذي تنظمه مجموعة فورما، على أفضل الحلول المستدامة في مجال البناء والإنشاء، حيث سيشكل منصة  للشركات العارضة من أجل عرض أحدث ابتكاراتهم الصديقة للبيئة والتي من شأنها أيضاً أن تخفض التكاليف وتحسن الكفاية والفعالية.

وكما تشير التقرير فإن من المتوقع للاستدامة في عام 2013 أن تستأثر بالاهتمام الأكبر في الإمارات والمنطقة استمراراً لنهج العام الماضي، مع تميز أبوظبي تحديداً في هذا المجال، وبحسب هذه التقارير  فإن المطورين بدأوا يتجهون بقوة نحو مفاهيم الاستدامة والبناء الاخضر بهدف تحقيق الارباح وتقليص التكاليف حيث أشارت نتائج التدقيق إلا أنه يمكن للبنايات أن تقلص الطاقة المستخدمة فيها بنسبة 20% من خلال التصميم الجيد واستخدام المواد المستدامة.

وفي الوقت نفسه فإن القطاع العقاري برمته يدرك تماما ان تكلفة دورة الحياة لهذه البنايات يمكن تقليصها باتخاذ تدابير بسيطة مع ضمان استرداد هذا الفرق بين 12 – 18 شهراً، لهذا فمن المتوقع لعام 2013 أن يحقق نموا كبيرا في سوق البنايات الخضراء، خاصة بالنسبة للمطورين العقاريين الساعين لإطالة عمر ممتلكاتهم. 

وقال رئيس مجلس إدارة «مجلس الإمارات للأبنية الخضراء»، عدنان شرفي : " يشهد القطع العقاري في المنطقة نمواً كبيراً وبعد تغلبه على التحديات التي واجهها في السنوات الأخيرة فانه يركز الان على مفاهيم الاستدامة والجودة بشكل أكبر، حيث يسعى المطورون الى اختيار المواد والاجراءات التي لا تكفل فعالية المصادر فحسب وانما تسهم في توفير الطاقة والتكلفة على المدى البعيد، لهذا ومن خلال مشاركتنا في سيتي سكيب ابوظبي واكو كونستركت اكسبو 2013، فإن مجلس الامارات للابنية الخضراء يجدد التزامه ف دعم وتعزيز افضل الممارسات في مجال الاستدامة في البناء تماشيا مع رؤية الامارات الخضراء".

ومع النمو المتزايد الذي يشهده القطاع فان التركيز على الجودة اصبح يشكل فائدة للجميع سواء كانوا مطوريين عقاريين ام افرادا مستهلكين.

وفي معرض تعليقه على قرب انطلاق المعرض أوضح السيد كريس سبيلر، المدير التجاري لمجموعة إنفورما أن إيكو كونستركت إكسبو وباعتباره من أبرز الفعاليات في المنطقة التي تركز على الاستدامة الخضراء سيسهم بدور بارز في هذا المجال وأضاف : " بالتعاون مع سيتي سكيب أبوظبي فإن الأجواء مثالية لاكسبو لتوفير نظرة شمولية لواحد من القطاعات الاقتصادية الأساسية".

هذا وتعتبر جوائز سيتي سكيب العقارية 2013 واحدة من أبرز الفعاليات التي سيشهدها سيتي سكيب حيث تتم دعوة المطورين العقاريين لعرض مشروعاتهم المبتكرة.

جدير بالذكر أن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ستكون الشريك الاستراتيجي للحدثين بينما ستكون شركة حديد الامارات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة