أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

البرامج الساخرة تجذب شرائح إعلانية جديدة


المال - خاص

اصبحت برامج النقد الساخرة محط انظار الجماهير فى الوقت الحالى، حيث حقق برنامج البرنامج لباسم يوسف اقبالاً جماهيريًا عاليًا اعقبه اقبال إعلانى كبير، بالرغم من انخفاض حجم الاقبال الإعلانى على التليفزيون مؤخرا والذى بدوره دفع معارضيه لإنتاج برامج للرد عليه، كما قامت قناة الحياة ايضا بانتاج برنامج «زلطة شو ».

 
وأجمع الخبراء على ان حجم الاقبال الإعلانى على البرامج الساخرة التى تنتقد الوضع الحالى تزايد بشكل ملحوظ نظرا للجماهيرية العالية التى تحظى بها تلك البرامج خاصة برنامج باسم يوسف، ويرى البعض ان هذه البرامج تعتبر من برامج الموسم الواحد اى انها تاخذ وقتها وبعد ذلك يبدأ الجمهور الانصراف عن متابعتها ويقل حجم الاقبال الإعلانى عليها تدريجيا والدليل على ذلك ان التعاقد الإعلانى عليها يكون موسميًا وليس سنويًا، وأكد البعض ان برنامج البرنامج استطاع ان يجذب معلنين جددًا لم يعلنوا من قبل على شاشة التليفزيون .

وأوضح محمد عراقى مدير تسويق وكالة إيجى ديزاينر للدعاية والإعلان ان السبب الاساسى وراء تزايد اهتمام القنوات بالشخصيات الساخرة التى ظهرت بعد ثورة يناير يرجع إلى قلة مصداقية مقدمى البرامج المعتاد عليهم قبل الثورة لان الكل اصبح معروفًا توجهه منهم، وبالتالى اى برامج تنتقد اى وضع تكون غير مجدية لذلك فإن فكرة القنوات فى الاتجاه نحو الشخصيات الجيدة التى سطع نجمها بعد ثورة يناير .

ووصف عراقى هذه البرامج ببرامج الموسم الواحد اى التى يسطع بريقها فى موسم او فترة ولكن هذه الجماهيرية تقل مع استمرار نفس البرنامج والشخصية نفسها ويبدأ الانخفاض فى حجم الاقبال عليه سواء كان جماهيريًا او إعلانيًا، لأن هذه البرامج مع الوقت يمل الجمهور من متابعتها وخير مثال على ذلك برنامج أبوحفيظة الذى حقق اقبالاً جماهيريًا منقطع النظير اول عرضه ولكن مع الوقت قل حجم الاقبال الجماهيرى عليه، لذلك فإن التعاقد الإعلانى على هذه البرامج يكون تعاقدًا موسميًا وليس سنويًا فالمعلنون بعد كل موسم يحددون حجم وجودهم وتكثيفهم عليه من عدمه، ويرى عراقى ان هذه البرامج تحقق اقبالاً إعلانيًا كبيرًا لأنها الاكثر شهرة بعد الثورة .

وقال طارق الديب مسئول الميديا بوكالة روتانا للخدمات الاعلامية والإعلانية ان برنامج البرنامج لباسم يوسف حقق جذبًا جماهيريًا عاليًا، ونسبة مشاهدة اكثر من المتوقع لذلك قام الوكيل الإعلانى لقناة «CBC» بمضاعفة السعر الإعلانى له حيث كان سعر الثلاثين ثانية على الإعلان الفردى ما يقرب من 20 الف جنيه فتمت مضاعفته .

وأضاف الديب ان تصاعد وتيرة الاحداث دفع الكل للتفاعل مع البرنامج لانه ناقد بشكل يتجاوب مع الاحداث على عكس البرنامج المضاد له على قناة الحافظ، الذى تم الغاؤه لأنه كان قائمًا على الانتقاد فقط وليس نقل الاحداث بسخرية .

ويرى الديب ان «القاهرة والناس» انتجت برنامج ربنا يستر لنقل رسالة بشكل ساخر، وقد حقق ايضا قبولاً جماهيريًا لا بأس به، متوقعا الا يحقق برنامج «زلطة شو» اقبالاً جماهيريًا وإعلانيًا عاليًا مثل «البرنامج» و«ربنا يستر ».

ولفت الديب إلي ان برنامج باسم يوسف ساعد على جذب معلنين جدد لم يعلنوا من قبل على التليفزيون مثل إعلانات «ان شيب» كما دفع بعض المعلنين الذين اوقفوا إعلاناتهم على التليفزيون إلى اعادة النظر مرة اخرى، بالإضافة إلى قيام «فودافون» برعايته بالرغم من اتفاق جميع شركات المحمول منذ 3 سنوات على عدم رعاية برامج .

واتفق خالد النحاس رئيس مجلس ادارة وكالة «اسبريشن» للاستشارات التسويقية والإعلانية مع الرأى الذى يرى ان «البرنامج» حقق اقبالاً جماهيريًا اكثر من المتوقع عليه، بل امتد حجم مشاهدته إلى الولايات المتحدة الامريكية ايضا، لذلك فانه حقق اقبالاً إعلانيًا عالى منقطع النظير، بالرغم من تقليل حجم الانفاق الإعلانى للمعلنين على التليفزيون مؤخرا !.

وأضاف النحاس ان برامج «التوك شو» اصبحت مصدر ملل للبعض، وأصبح الكثير يبحث عن الترفيه كما ان المسلسلات والافلام لم تعد تجذب الجماهير، وبالتالى فإن هذه البرامج تتميز بملاءمتها للوضع الحالى وبأنها تصلح لجميع انواع المعلنين لأنها تستهدف جميع انواع الجماهير نحوها .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة