أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

بدء اجتماع الائتلاف الوطني السوري بالقاهرة


وكالة الأناضول

بدأ الائتلاف الوطني السوري المعارض، ظهر اليوم الخميس، اجتماعه بالقاهرة، والمتوقع أن يناقش خلاله تشكيل حكومة مؤقتة كجزء من رؤيته لحل الأزمة السورية.


 
 معاذ الخطيب
وأفاد مراسل وكالة الأناضول للأنباء بأن الاجتماع يأتي في إطار سلسلة اللقاءات التي يعقدها قيادات الائتلاف لمناقشة الرؤية السياسية الجديدة للائتلاف لحل الأزمة.

وقال وليد البني، المتحدث الرسمي باسم الائتلاف، في تصريحات لمراسل الأناضول، أمس الأول، إن عملية التصويت ستكون أحد أبرز الموضوعات المدرجة على جدول أعمال اجتماع الهيئة العامة، إضافة إلى القضية الأبرز على الساحة السورية الآن وهي "التدخل السافر" لمقاتلي إيران وحزب الله في الشأن السوري، على حد قوله.

وحول مصير رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في الرؤية السياسية الجديدة للائتلاف، قال البني: "سنتنازل عن محاسبة بشار على جرائمه إذا جمع حقائبه وترك سوريا وسافر إلى غير رجعة، وسلم السلطة لحكومة من المعارضة وشخصيات من النظام - لم تتطلخ يدها بالدماء - وفق اتفاقية جنيف".

"أما إذا قرر البقاء حتى تنتصر الثورة السورية، فسوف يحاسب على جرائمه وجرائم عائلته"، بحسب البني.

ومن بين بنود الرؤية السياسية للائتلاف: تشكيل حكومة مؤقتة، حقن دماء السوريين، واعتبار رئيس النظام بشار الأسد وقادته الأمنيين والعسكريين خارج إطار أي حوار، والتفاوض مع أعضاء حزب البعث الحاكم ممن لم تتلطخ أيديهم بالدماء، وحث مجلس الأمن الدولي على تبني رؤية الائتلاف، ومطالبة روسيا وإيران بتغيير موقفهما بشأن بقاء الأسد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة