بورصة وشركات

تأسيس أول شركة تنمية لمشروعات البتروكيماويات الصغيرة والمتوسطة


كتب - عادل البهنساوى :

تجرى الشركة القابضة المصرية للبتروكيماويات، مفاوضات مع 4 جهات حكومية هى: هيئة التنمية الصناعية، وهيئة الاستثمار، والصندوق الاجتماعى للتنمية، والهيئة العامة للمشروعات الصناعية والتعدينية، لبدء تأسيس أول شركة مشتركة لتنمية مجمعات الصناعات الصغيرة والمتوسطة فى مجال صناعات البتروكيماويات بمختلف المحافظات .

قال المهندس محمد سامى عبدالهادى، القائم بأعمال رئيس الشركة فى أول تصريحات له عقب توليه منصبه، إن المفاوضات تدور حالياً حول حجم الاستثمارات المرتقبة، ونصيب كل جهة فى رأسمال الشركة ونطاق الأعمال، ولفت إلى أن الشركة الجديدة سيكون منوطاً بها تسهيل الحصول على التراخيص وترفيق الأراضى ومدها بالبنية الأساسية المطلوبة، وطرحها أمام الشباب والمستثمرين، وتوفير المادة الخام اللازمة، وإقامة مراكز الأبحاث للمشروعات وتسويق المنتج النهائى .

وأوضح عبدالهادى أن المجمعات المخطط إقامتها ستضم صناعات متكاملة، منها الصناعات المغذية لكماليات السيارات .

وأضاف أن «القابضة» ستخصص عدة جلسات لهذا المشروع القومى من خلال فعاليات المؤتمر الثالث للبتروكيماويات تحت شعار «البتروكيماويات فى مصر الجديدة» الذى يبدأ فعالياته يومى 26 و27 المقبلين بحضور ممثلين عن المحافظات، وأجهزة البيئة ونحو 25 شركة عالمية متخصصة وجهات ممولة .

وأكد أن المؤتمر هدفه تسويق المرحلة الثانية من مشروعات الخطة القومية للبتروكيماويات والتى تتراوح استثماراتها بين 9 و10 مليارات دولار .

وكشف عبدالهادى أن «القابضة» تتفاوض حالياً مع الهيئة العامة للبترول، لإحياء مجمع العطريات «الأروماتيك» بالسويس باستثمارات 2 مليار دولار .

وأشار إلى أن المشروع توقف فى الفترة الماضية، بسبب نقص مادة النافتا، وهى المادة الخام للمشروع، لافتاً إلى أن شركات التكرير التابعة للقطاع أبدت استعدادها لتوفير النافتا لاستئناف المشروع .

وتبعاً لموقع وزارة البترول فإن مجمع العطريات يستهدف إنتاج مادتى البنزين والبارازيلين بطاقة 850 ألف طن سنوياً، وتم إنجاز %85 من دراسات جدوى المشروع .

وأوضح أن أكبر إنجاز حققه قطاع البتروكيماويات خلال المرحلة الحالية هو توقيع عقد قرض مشروع البولى إيثلين بالإسكندرية، لافتاً إلى أن موافقة البنوك المحلية والأجنبية على توفير التمويلات للمشروع بقيمة 1.250 مليار دولار، سيكون له مردود قوى على حركة الاستثمارات الوافدة إلى مصر فى مجال البتروكيماويات .

وأعلن أن الأسبوع المقبل سيشهد بدء الإنتاج من أول مشروع بالإسكندرية لإنتاج مادة البولى استرين بتكلفة تتجاوز 400 مليون دولار .

وكشف عبدالهادى أن «القابضة» تدرس حالياً تداعيات قرار وزير الصناعة إلغاء الرسوم على واردات البولى بروبيلين، لافتاً إلى أن «القابضة» ستتخذ إجراءات من شأنها منع حدوث تداعيات سلبية على المنتج والمستهلك، بعد القرار السابق وفى إطار النظرة المتكاملة والشاملة لصناعة البتروكيماويات .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة