أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

فيلم «الحفلة».. المظاهر دائمًا خادعة!


كتبت - إيمان حشيش:

تعتمد احداث فيلم «الحفلة» على الاثارة والتشويق، حيث تدور الاحداث فى اطار بوليسى حول ذهاب شريف «أحمد عز» هو وزوجته سارة «روبى» الى مركز للتسوق، حيث ينتظرها فى الخارج، وعندما تتأخر اكثر من ساعة يدخل ليبحث عنها ليكتشف انها اختفت، ثم يبلغ الشرطة ليتولى محمد رجب الضابط مهمة البحث عنها والتحرى فيبدأ اولا بالشك فى زوجها الذى يعرف من خلاله انهما كانا فى حفلة اقامتها جارتهما نانسى «جومانا مراد»، التى تتميز بالذكاء وسرعة البديهة، وقامت بترتيبها وتنظيم فعاليتها غادة «دينا الشربينى» جارتهم وصديقة نانسى وسارة فيقوم بالتحقيق معهم بشكل ودى بحثًا عن الجانى، وجمع خيوط الادلة فيعرف من صديقتها غادة ان خطيب سارة السابق جاء للحفل وتعارك مع زوجها، فى الوقت الذى يتصل فيه من قام بخطف سارة ليطلب منهم فدية 10 ملايين جنيه، واثناء التحقيق مع والد سارة يكتشف انه على علاقة بالسكرتيرة الخاصة به نيرمين
 
«سارة شاهين» التى لا يستطيع الزواج منها فتقرر ترك العمل ولكن يقنعها شريف بالعودة الى العمل، وتتوالى احداث الفيلم بشكل مشوق حتى يكتشف فى النهاية ان زوجته سارة قتلت فى شاليه خطيبها السابق بالعين السخنة، وقد يعتقد المشاهد ان احداث الفيلم انتهت على ذلك ليفاجأ بالنهاية وبعد دفن سارة ان الجانى الحقيقى هو زوجها شريف فتأتى احداث الفيلم بعد ذلك بشكل متواز يجمع بين مشاهد كيفية اكتشاف الضابط من خلال جمعه الأدلة وربطها ببعضها ان القاتل هو زوجها وليس خطيبها السابق، فى الوقت الذى يسترجع فيه شريف خطة قتل زوجته التى بدأت عندما علم انه لا ينجب وجاءت زوجته لتقول له انها حامل فيقرر الانتقام منها، مستغلا الخلاف القائم بين سكرتيرة والدها لتساعده على الانتقام وتنتهى احداث الفيلم بمشهد مفتوح على يخت وهو يسافر مع نيرمين لتقول له انها حامل منه هى الأخرى.


ورغم أن الفيلم يعتبر من الافلام البوليسية المشوقة، لكن مشاهد الأكشن فيه اقتصرت على عدد محدود على عكس المتوقع، كما ترك المخرج نهاية الفيلم مفتوحة ليجعل المشاهد يخرج فى حالة إثارة وتفكير عما قد تنتهى اليه الأحداث.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة