أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

800 ألف فرصة عمل عبر مبادرة التدريب من أجل التشغيل


تغطية - محمد مجدى

أجمع المشاركون فى مؤتمر «نحو تجارة أفضل»، التابع لمبادرة «التدريب من أجل التشغيل»، على أهمية تعاون القطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدنى، مع الحكومة، لتوفير فرص عمل للشباب، والعمل على وقف جميع أشكال الانفلات الأمنى ومكافحة الجريمة من أجل جذب الاستثمار وتدوير عجلة الإنتاج مجددًا.

 
فى هذا السياق أكد المهندس مهيب عبد الستار، رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية التابع لوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن مبادرة «نحو تجارة أفضل» تهدف لبحث سبل وآليات وخطوات الارتقاء بمستوى العمالة المصرية، فى مجال تجارة التجزئة والجملة، ورفع كفاءة العاملين، وخلق جيل جديد من العمال المدربين فى هذا المجال.

وقال عبد الستار، خلال مؤتمر إطلاق فعاليات مبادرة «نحو تجارة أفضل»، أحد مشروعات البرنامج القومى للتدريب من أجل التشغيل، إنه تمت مناقشة فرص العمل التى سيتم توفيرها بمجالات تجارة الجملة والتجزئة.

وأكد أن انتشار السلاسل التجارية الكبرى «الهايبر ماركت» بمختلف المحافظات، والتوسع فى إقامتها سيعملان على توفير فرص عمل للعمالة المدربة.

ولفت إلى أن الجهاز يعمل حالياً على خطة قومية من خلال إنشاء 27 مشروعًا على مساحة 4.4 مليون متر مربع تضم تجمعات تجارية وخدمية فى نحو 12 محافظة.

وأوضح أن تلك الاستثمارات تبلغ قيمتها ما يقرب من 8.4 مليار جنيه، وتوفر نحو 135 ألف فرصة عمل، موضحاً أن الخطة القومية سيتم الانتهاء منها خلال 5 سنوات.

فى هذا السياق أكد الدكتور باسم عودة، وزير التموين والتجارة الداخلية أن تلك الخطة القومية لن تجنى ثمارها إلا بالاستقرار الأمنى فى البلاد، وتنشيط التجارة الداخلية وحل مشكلاتها.

وقال عودة إن مشكلات التجارة الداخلية سيتم وضع حلول لها من خلال اللجنة الوزارية المصغرة والتى تم تشكيلها من 7 وزارات منها التموين، والتجارة الداخلية، على أن تكون أمين عام اللجنة، بالإضافة لوزارات الصناعة والتجارة الخارجية، والزراعة، والتنمية المحلية، والنقل والمواصلات، والداخلية، والاتصالات.

وشدد عودة على أهمية تصحيح منظومة التجارة الداخلية، وتنفيذها بشكل عاجل، وذلك لوجود الكثير من المنتجات المصنعة محلياً ويتم تصديرها إلى الخارج، ومع ذلك فهى تشهد ارتفاعات غير مبررة فى أسعارها مما يلحق الضرر بالمستهلك فى السوق المحلية.

فى سياق آخر، أكد عودة أن الوقت الحالى فى أمس الحاجة لمزيد من المباحثات مع القوى السياسية المختلفة، والمجلس التشريعى، قبل صياغة البرنامج الاقتصادى والذى تقوم به اللجنة الاقتصادية فى الحكومة، لافتاً إلى أن البرنامج يتضمن جوانب عديدة تحفز على الاقتصاد وموارد الدولة.

من جانبه قال المهندس حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الداخلية، «ينبغى أن يكون على رأس الأولويات خلال المرحلة الراهنة العمل على إيجاد فرص عمل للشباب العاطل عن العمل، وخلق مجتمع مبنى على تكافؤ فرص»، داعيًا إلى التحلى بالرشد والحكمة من أجل العبور من عنق الزجاجة والتعافى من حالة عدم الاستقرار والاضطراب الذى تواجهه البلاد.

وأكد صالح أن الثائر الحقيقى ليس من يلقى المولوتوف، ويخرب المنشآت، وإنما من يقوم بإحراز الأهداف التى نادت بها ثورة 25 يناير، والمتمثلة فى عيش، وحرية، وعدالة اجتماعية، وكرامة إنسانية.

وأشار صالح إلى أن مصر لديها قوة كبيرة غير مستغلة، وهى طاقة الشباب المهدرة منذ عقود مضت، وما زالت مهدرة حتى الآن، مطالباً التجمعات الاقتصادية بمختلف أنواعها بالتعاون مع الحكومة فى توفير فرص عمل للشباب.

وفى هذا الشأن، قال المهندس محمود الشربينى، المدير التنفيذى لمجلس التدريب الصناعى، إن مبادرة التدريب من أجل التشغيل، تهدف إلى توفير 800 ألف فرصة عمل لشاب وفتاة، والتى تم البدء فيها منذ 7 أشهر.

وأضاف الشربينى أن آلية تنفيذ تلك المبادرة من خلال التعاون بين الحكومة، والقطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدنى، ويقتصر دور الحكومة على توفير التمويل اللازم لعمليات تدريب الشباب، ويبلغ حجم تمويل مبادرة التدريب من أجل التشغيل نحو 500 مليون جنيه.

وتابع الشربينى: إن القطاع الخاص يأتى دوره من خلال توفير العمل المناسب للشباب فى القطاعات التى تم تدريبهم عليها، وتشمل الصناعات الغذائية، والهندسية، والكيماوية، والخشبية، والغزل والنسيج، والمعدنية، والتصنيع الزراعى، والمصنوعات الجلدية، والطباعة والتغليف، والتشييد والبناء.

لافتاً إلى أن منظمات المجتمع المدنى تقوم بعمل جمع بيانات ومعلومات عن الشباب الباحث عن فرص عمل، حيث تم الإعلان عن 20 ألف فرصة عمل فى القطاع الصناعى، تقدم لها 114 ألف شاب وفتاة.

وتابع الشربينى: إنه تم إدخال بيانات 25 ألفًا ممن تقدموا فى قاعدة المعلومات، ثم رشح منهم 14 ألفًا لشغل الوظائف المتاحة، ليتم توظيف 5500 شاب وفتاة بعقود عمل يناير الماضى.

وأكد المدير التنفيذى لمجلس التدريب الصناعى أن عدم التزام أصحاب الأعمال بما تم الاتفاق عليه سابقاً فى تحديد الراتب المعلن عنه بحيث ألا يقل عن ألف جنيه، يمثل أهم التحديات الرئيسية التى تواجه مبادرة التدريب من أجل التشغيل، والتى تفقدها مصداقيتها.

ولفت المهندس محمود الشربينى إلى أن عدم استمرارية المتدربين فى استكمال تدريبهم، والتخلف عن مواعيد العمل من أبرز الأسباب التى تمثل تحدياً أمام استكمال المبادرة.

وفى هذا الإطار قال المهندس أيمن غالى، نائب رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، إن ما يقرب من 9 آلاف شركة ومصنع تقدمت بطلب المشاركة بتلك المبادرة على أن يتم تدريب الشباب فى تلك المؤسسات، ليتم توظيفهم بها بعد نجاح عملية التدريب.

وفى سياق آخر توقع غالى أن يصل حجم الإنفاق الاستهلاكى من التجارة الداخلية خلال العام الحالى إلى 730 مليار جنيه، بعد أن وصل إلى 580 مليار جنيه خلال عام 2012، مقابل 560 مليار جنيه فى 2011.

وأكد غالى أن مصر تخسر 30 % من حجم المحصول الغذائى من الخضراوات والفواكه خلال عملية الحصاد والنقل، لافتاً إلى أن حجم تجارة الباعة الجائلين والتجارة العشوائية وصل إلى 21 مليار جنيه سنوياً.

وأضاف غالى أن 72 % من حجم الإنفاق الاستهلاكى خلال عامى 2011 و2012 يتم إنفاقها على الغذاء، مشيراً إلى وجود ما يقرب من 12 إلى 18 مليار جنيه يتم صرفها على الدروس الخصوصية، فيما تصل قيمة مكالمات المحمول والرسائل إلى 12 مليار جنيه.

وانتقد نائب رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية عدم وجود تجارة إلكترونية فى مصر، قائلاً: يصل حجم الإنفاق فى مصر عن طريق الإنترنت إلى صفر %، موضحاً أن تلك التجارة ليست عن طريق الدفع الإلكترونى.

وكشف نائب رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، أنه تم التنسيق مع صندوق تطوير العشوائيات ومحافظة القاهرة، لعمل مشروعات للباعة الجائلين، وتطوير الأسواق، ضمن مخطط القضاء على العشوائية، وتوفير فرص العمل، مشيرا إلى أن عدد المتقدمين للحصول على وظائف وصل إلى 9 آلاف متقدم.

يذكر أن برنامج التدريب من أجل التشغيل، هو مبادرة تم تبنيها من قبل مجلس التدريب الصناعى، ومن خلاله تم توقيع بروتوكول تعاون مع جهاز تنمية التجارة الداخلية، منتصف العام الماضى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة