سيـــاســة

الجماعة» ترد: اتهام دون دليل .. وليس لدينا هذا العدد


المال ـ خاص

قال الحسين عبدالقادر البسيونى، مسئول الاتصال السياسى بحزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، إن حديث حزب النور عن «أخونة الدولة » غير صحيح، فالجماعة وحزبها السياسى لا يمتلكان 13 ألف قيادى لتولى هذه المناصب، مطالبًا حزب النور بدعم ادعاءاته بدليل مادى واضح، ووقف الحديث المرسل عبر وسائل الإعلام .

أضاف البسيونى لـ «المال » ، أن موقف حزب النور من قضية الدكتور خالد علم الدين «صادم » ، فبدلاً من الاعتراف بالخطأ وأن أحد قيادات الحزب أخطأ كسابقيه فى البرلمان، فى إشارة إلى فضيحتى أنور البلكيمى، والشيخ على ونيس، سارع فى تجميل وجهه فى مؤتمر صحفى بكائى لاستعطاف الجماهير والقوى السياسية .

وأكد البسيونى أن موقف الدكتور خالد علم الدين، يخص مؤسسة الرئاسة وحدها والحزب لا علاقة له بالقضية، لكن حزب النور أدخل «الحرية والعدالة » فى القضية وافتعل أزمة ليس هذا وقتها وهناك خطة محكمة تمارس على مؤسسة الرئاسة والإسلاميين ككل - على حد قوله .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة