أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

«الرقابة المالية» تطلب إفصاحات إضافية وتصحيح معلومات بصفقة «OCINV»


كتبت - ياسمين منير - إيمان القاضى :

قال الدكتور أشرف الشرقاوى، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، فى تصريحات خاصة لـ «المال » ، إن شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، لم توفر البيانات والإفصاحات التى حددتها «الرقابة المالية » منذ تلقى العرض، ما دعا لمطالبتها بتقديم المزيد من الإفصاح، فيما يتعلق بالبنود غير المستوفاة، فضلاً عن إعادة دعوة الجمعية العمومية العادية وغير العادية للشركة للانعقاد مرة أخرى، للتصويت على القرار .

وأوضح الشرقاوى أن خطاب الهيئة لـ «OCI»
 
  أشرف الشرقاوى
تضمن تفصيلاً البيانات والمستندات الواجب توفيرها، إلى جانب الإفصاحات غير الصحيحة التى أصدرتها الشركة، رافضاً الكشف عن ماهية هذه الإفصاحات، وما إذا كان إخفاؤها يُعد مخالفة تستدعى اتخاذ إجراء تجاه الشركة، أم ستكتفى الهيئة بلفت النظر فقط .

وطالبت الهيئة العامة للرقابة المالية شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة بتقديم إفصاحات إضافية حول صفقة استحواذ شركة «OCINV» الهولندية، ودعوة الجمعية العمومية مرة أخرى لعرض الإفصاحات المطلوبة، والحصول على موافقة أقلية المساهمين على كل قرار على حدة، مع استبعاد كل الأطراف المرتبطة بالصفقة، من التصويت على هذه القرارات، وضرورة مراعاة المادتين 208 و 245 من اللائحة التنفيذية للقانون 159 لسنة 1981 ، فيما يخص نسبة حضور أعضاء مجلس إدارة الشركة .

وقالت الهيئة فى بيانها الصادر أمس أيضاً إنها خاطبت الممثل الإقليمى لبنك أوف نيويورك، للاستفسار عن الأساس القانونى الذى تم بناء عليه إجراء مبادلة لشهادات الإيداع الدولية لشركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، بأسهم لشركة «أو سى آى إن فى » الهولندية، وما إذا كانت القواعد المعمول بها تسمح بذلك، وأسلوب تسوية هذه العمليات، وما إذا كانت صدرت موافقة من بنك أوف نيويورك أو بورصة لندن بهذا الخصوص .

وأوضح رئيس هيئة الرقابة المالية أن مخاطبة بنك أوف نيويورك أمين حفظ شهادات الإيداع الدولية أمس الأول الثلاثاء، استهدفت التعرف على الأسلوب الذى تمت على أساسه المبادلة، إلا أنها لم تتلق رد البنك بعد .

وأخطرت الهيئة شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة بعدم كفاية الإفصاح المنشور فى الجمعية العمومية العادية وغير العادية السابق الإشارة اليهما، وذلك لإغفال العديد من البيانات التى يلزم الإفصاح عنها، فضلاً عن إثبات وقائع غير صحيحة وغير كاملة فى الجمعية وفى مذكرة المعلومات، وطالبت أيضاً بالتزام مقدم العرض بأحكام القانون 95 لسنة 1992 ولائحته التنفيذية ومن بينها أحكام الباب الثانى عشر .

من جهته أكد عمر دروزة، مدير علاقات المستثمرين بشركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، أن الشركة ستعمل على التعاون مع هيئة الرقابة المالية لتحديد القرارات التى سيتم التصويت عليها خلال الجمعية العمومية المقبلة، مرجحاً أن تتم الدعوة للجمعية الجديدة خلال 3 أو 4 أيام، على أن يتم عقد الجمعية منتصف شهر مارس المقبل . وذكر أنه من ضمن الإفصاحات الإضافية التى طلبتها الهيئة العامة للرقابة المالية معرفة التفاصيل القانونية والإجرائية التى تمت لعملية تحويل شهادات الإيداع الدولية المملوكة لشركة OCI إلى شركة OCINV ببورصة لندن، فضلا عن معرفة تفاصيل الحصول على موافقة بورصة امستردام لقيد شركة OCINV.

وأضاف دروزة أنه لا يوجد ما يمنع تقديم أى تفاصيل إضافية تطلبها الهيئة العامة للرقابة المالية سواء عن الشركة المحلية أو عن شركة OCINV بما فى ذلك القوائم المالية للشركة الهولندية، فضلا عن تقديم تقييم لها اذا طلبت الهيئة ذلك، مشيرا الى أن شركة OCINV تمتلك حاليا ما يقرب من %75 من شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، مؤكدا فى الوقت نفسه أنه سيتم تعيين مستشار مالى مستقل لتقييم شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، ذلك عقب الجمعية العمومية .

إلى ذلك، قال مصدر وثيق الصلة بالصفقة إن تحويل شهادات إيداع OCI لشركة OCI NV تم بناءً على قواعد بورصة لندن، والتى لا تشترط الحصول على موافقات من إدارة البورصة، أو من بنك أوف نيويورك لتنفيذ عمليات التحويل، حيث تكتفى برغبة المالك المستفيد أى حملة الشهادات للتنفيذ .

وأوضح المصدر أن بنك أوف نيويورك، لا يتعدى دوره كونه المالك المسجل، الذى يقوم بتلقى الأوامر وتنفيذها، مؤكداً فى الوقت نفسه أن الشركة لم تقم بالافصاح عن أى وقائع غير صحيحة فى جمعيتها الماضية، كما ستقوم الشركة بالسير فى إجراءات الدعوة لجمعية جديدة مباشرة .

من جانبها، قالت شركة أوراسكوم للانشاء والصناعة إنها ستتخذ جميع الإجراءات اللازمة للدعوة للجمعية العمومية العادية وغير العادية، وذلك بعد أن تلقت خطاب الهيئة العامة للرقابة المالية الذى يتضمن ملاحظات وطلب افصاحات اضافية على ما ورد من افصاح بمحضر اجتماع الجمعية العمومية العادية وغير العادية للشركة، والمنعقد بتاريخ 13 فبراير 2013.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للرقابة المالية، كانت قد طلبت من شركة أوراسكوم للانشاء والصناعة فى بيان لها بتاريخ 21 يناير الماضى، الافصاح عن تفاصيل عرض الشراء المشار إليه فى شكل شهادات إيداع دولية وأسهم محلية، مع شرح الشروط المالية والفنية لهذا العرض، وايضاح حقوق مساهمى الاقلية فى شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، فى حال رفضهم الاستجابة للعرض المشار إليه، بالاضافة إلى الافصاح عن البيانات المالية الخاصة بكل من OCI وOCI NV فى حال اتمام عملية المبادلة والاستحواذ .

وجاء فى مذكرة معلومات أوراسكوم، التى عرضت فى الجمعية العمومية الماضية أن المساهمين المستمرين فى شركة OCI سيتمتعون بكامل حقوقهم الاقتصادية، وفقاً للمعادلة الاقتصادية المبرمة بين شركة اوراسكوم للانشاء والصناعة وشركة OCI NV ، والاكتفاء بذكر رأسمال شركة OCI NV ، فيما لم يتم تضمين القوائم المالية أو تقييم شركة OCI NV ، فى مذكرة المعلومات .

وطالبت الهيئة العامة للرقابة المالية، بإيضاح موقف برنامج شهادات الايداع الدولية الحالي، لشركة اوراسكوم للانشاء والصناعة، فى حال اتمام عملية المبادلة والاستحواذ، وهو ما تم التصويت بالغائه فى حال عدم التوافق مع نسب السيولة المطلوبة خلال جمعية اوراسكوم، كما تم التصويت ايضا على الغاء عملية التقسيم، بعد أن طلبت الهيئة ايضاح مصيرها .

وافصحت اوراسكوم فى مذكرة معلوماتها عن المقصود بعقد الاستثمار المساند المبرم مع شركة او سى اى إن فى «شركة هولندية » مقدم العرض وشركة كسكاد المملوكة لعائلة بيل جيتس، وديفيد سيلكت ادفيزوز وثاوث ايسترن مانجمنت، امتثالا لطلب الهيئة، دون عرض ملخص النقاشات التى دارت، رغم مطالبة الهيئة بمراعاة تضمين محضر الجمعية العامة غير العادية، عرضاً مفصلاً لملخص هذه المناقشات والقرارات المتخذة ونسب التصويت .

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة