أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

فريدمان: مصر بحاجة لحكومة جديدة تعالج الوضع الاقتصادي


أ ش أ :

اعتبر الكاتب الأمريكي توماس فريدمان أن تردي الأوضاع الاقتصادية في مصر وما آلت إليه الأوضاع من الحاجة الشديدة لقرض النقد الدولي،والذي سيفضي إلى المزيد من المعاناة الاقتصادية وقد يتضمن رفع الدعم على المواد الغذائية والوقود، يجعل الرئيس محمد مرسي في حاجة إلى حكومة وحدة وطنية تتضمن شريحة واسعة من كافة التيارات السياسية المختلفة في مصر،مشيرا إلى أن الإخوان فشلوا حتى الآن في الوصول إلى تفاهم مع جبهة الإنقاذ الوطني.

  وقال فريدمان - في مقال نشرته صحيفة ( نيويورك تايمز ) الأمريكية على موقعها الالكتروني - إن مصر في حاجة ماسة أيضا للمزيد من الاستثمار الأجنبي لخلق المزيد من فرص العمل،لافتا إلى وجود مليارات الدولارات من رؤوس الأموال المصرية خارج البلاد بسبب خوف المصريين لا سيما المسيحيين من مصادرة أموالهم أو إلقاء القبض عليهم بموجب اتهامات زائفة كما حدث أثناء عهد الرئيس السابق حسني مبارك.

   وفي هذا الصدد، يرى الكاتب الأمريكي أن أفضل ما يمكن أن يفعله مرسي من أجل مصلحته ومن أجل مصر أن يعلن العفو العام عن جميع من كانوا في عصر مبارك الذين لم تلوث الدماء أيديهم، قائلا "إن مصر تحتاج لكل موهبة وكل رأس مال يمكنه تعبئة الوطن، فليس هناك وقت للانتقام".

  وتابع فريدمان "إن الإخوان لا يحتاجون إلى استراتيجية حكم جديدة فقط وإنما إلى إدراك أن تصورهم الخاص للاسلام السياسي الذي يعارض تمكين المرأة والتعددية الدينية والسياسية قد يصلح إذا كان وضع مصر مثل إيران أو السعودية بما لديهما من احتياطيات ضخمة من النفط والغاز لشراء جميع الأصوات التي تتناقض مع الفكر الذي تتبناه ومع تحقيق النمو الاقتصادي".

  وأشار إلى أنه سيكون من الأفضل أن يسعى الإخوان لتغيير نهجهم أو أن يصابوا بالفشل ، وسيكون من الأفضل إذا اكتشفوا ذلك في أسرع وقت.. معربا عن تفهمه لتفضيل فريق الرئيس الأمريكي باراك أوباما إبلاغ هذه الرسالة بشكل شخصي كي لا تبدأ القوى السياسية في مصر بالتركيز على الجانب الأمريكي بدلا من التركيز على بعضهم البعض.

  وأكد فريدمان - في ختام مقاله - أنه لا يؤيد قيام واشنطن بإبرام صفقة مع الإخوان كما فعلت مع النظام السابق ، مشيرا إلى أن هذا في غير صالح الولايات المتحدة كما أنه غير ممكن لأن الشعب المصري لم يعد متسامحا في حقه كما كان تحت ظل حكم مبارك ولكنه بات معبئا ومحتشدا ، داعيا مرسي والإدارة الأمريكية إلى استيعاب أن هذه الصفقة القديمة غير قابلة للاستمرار لفترة أطول.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة