أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

350 ألف جندي أمريكي ينتشرون حول العالم


الأناضول:

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية، أكثر الدول التي تمتلك قواعد عسكرية لها في العالم، حيث تستحوذ على 95% منها، فيما يبلغ عدد القوات الأمريكية المنتشرة في 150 دولة، نحو 350 ألف جندي.

وتفيد المعطيات أن عدد القواعد العسكرية في هذه الدول، تجاوز الألف قاعدة عسكرية، تتصارع بها الولايات المتحدة مع دول أخرى هي روسيا واليابان وفرنسا وبريطانيا، حيث تضمن هذه القواعد انتشارا عسكريا وتمثل محطات للتنسيق العسكري.

وتنتشر أكبر القواعد العسكرية الأمريكية في كل من بريطانيا، وإسرائيل، وكوريا الجنوبية، وألمانيا واليابان، فيما ينتشر أكبر عدد من الجنود في أفغانستان، مقابل ذلك يكمن أكبر انتشار بريطاني في أوروبا، والتوزع الروسي في وسط آسيا، في وقت تكثف فرنسا واليابان انتشارها في أفريقيا.

ويتمركز في أفغانستان أكثر من 154 ألف جندي، وفي ألمانيا أكثر من 52 ألفا، فيما الانتشار في اليابان يتجاوز 36 ألفا، في وقت يبلغ عدد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والشرق الأدنى وجنوب أسيا، أكثر من 161 ألف جندي.

وتسعى الولايات المتحدة إلى التمركز في المناطق التي تمنحها عمقا استراتيجيا، وبشكل خاص في المناطق التي تحتوي مخزونات نفطية كبيرة، أو تلك التي تسيطر على طرق التجارة الدولية.

ويلاحظ المراقبون تعزيز الانتشار العسكري الأميركي في الوقت الحالي على مناطق قريبة من الصين، وتهدف بذلك السيطرة على طرق التجارة التي تخرج منها إلى دول العالم. ويضيف المراقبون أن السعي الأمريكي يتركز إلى البقاء قريبا من مصادر الطاقة والبترول في العالم، من خلال تعزيز التواجد في دول الشرق الأوسط الغنية نفطيا.

واستفادت الولايات المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية من الموانئ الفرنسية والبريطانية من أجل التغلغل  أوروبيا، مما أدى إلى نشر قواتها في دول مختلفة، منها ألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وفرنسا وبلجيكا.

ويظهر الصراع الروسي الأمريكي جليا على منطقة وسط آسيا، حيث أن الولايات المتحدة سعت لتعزيز نفوذها في هذا المنطقة بعد الحرب في أفغانستان عام 2001، حيث أنشأت الولايات المتحدة قاعدة في منطقة "ماناس" في قرغيزستان، الأمر الذي ردت عليه روسيا بافتتاح قاعدة جوية في البلاد في منطقة "كانت".

ويقول البروفسور إسماعيل كامالوف عضو الهيئة التعليمية في جامعة "أحمد يسفي" في أنقرة، أن الصراع الأمريكي الروسي في هذا الصدد يهدف إلى السيطرة على مصادر الطاقة فيها، حيث تجهد الولايات المتحدة إلى الحد من النفوذ الروسي الصيني في االمنطقة.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة